click to go to homepage
روميرو

دي خيا سيحرس مرمانا

Share With

أكد جوزيه مورينيو أن دي خيا سوف يحرس مرمى يونايتد خلال نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي بمسمى الإمارات الذي سيقام يوم السبت أمام تشيلسي في ملعب ويمبلي، وذلك برغم المستوى المتميز الذي يقدمه في البطولة.

روميرو، الخيار الأول في حراسة مرمى المنتخب الأرجنتيني، كان هو الحارس الذي حرس عرين يونايتد في أول سبع مباريات لعبها الفريق في مباريات الكأس المحلية هذا الموسم، وذلك قبل أن يتعرض لإصابة خلال هزيمة بلاده في مباراة ودية أمام إسبانيا يوم 27 مارس. إصابة الركبة كانت السبب وراء استبعاده من الفوز على توتنهام هوتسبير في نصف نهائي كأس الاتحاد الشهر الماضي.

الحارس الذي يرتدي القميص رقم 20 في يونايتد عاد للعب مع الفريق الأول خلال انتصار الأحد الماضي بنتيجة 1-0 في الدوري الإنجليزي الممتاز على واتفورد في أولد ترافورد، وقام بتصد مذهل لمتابعة ريتشارليسون مهاجم الهورنيتس بالرأس للكرة التي سقطت منه في الشوط الأول محافظًا بذلك على نظافة شباكه.
ولكنه عندما تم سؤال مورينيو عن الحارس المفضل بالنسبة له في مباراة نهائي الكأس، أجاب مورينيو قائلاً:
“نعم، دي خيا سيلعب.

"روميرو كان مصابًا منذ فترة طويلة، منذ قرابة الشهر أو يزيد،
“ المدير الفني مستكملاً حديثه. ”
لم يلعب بعض المباريات التي يفترض أن تكون المباريات التي يجب أن يلعبها بصورة طبيعية، مثل مباراة توتنهام في نصف النهائي، إضافة إلى مباراتين أخريين قبل المباراة النهائية. كما أنه لم يتدرب سوى أسبوع واحد قبل لقاء واتفورد، إضافة إلى أدائه بعض التدريبات الأخرى من قبل.

“وذلك هو السبب،”
المدير الفني البرتغالي مصرحًا.
“الأمر ليس متعلقًا بالثقة، أي ثقتي فيه، لأنك من المؤكد قد شعرت بثقتي فيه الموسم الماضي عندما حرس مرمانا في نهائي الدوري الأوروبي الذي كان يمثل أكثر أهمية من هذه المرة.

"ونظرًا لأن الدوري الأوروبي كان هو السبيل لبلوغ دوري الأبطال وهي البطولة التي تعتبر ذلك الهدف الأول لأي من الفرق الستة الأول - حيث يسعون جميعًا لإنهاء الموسم بين الأربعة الكبار ونظرًا لأننا لم يسبق لنا الفوز بتلك البطولة، فقد كان من الضروري الفوز بالدوري الأوروبي.
“وقد لعبت نهائي الدوري الأوروبي بروميرو، لذلك المسألة ليست متعلقة بعملية الثقة، ولكنها تعتمد على ما جرى خلال الشهرين الأخيرين منذ تعرضه لإصابة كبيرة في إسبانيا.”


روميرو شارك كأساسي في مباريات يونايتد في مرحلة خروج المغلوب في طريقه للفوز بالدوري الأوروبي في ستوكهولم خلال موسم 2016/17، وحافظ على نظافة شباكه في المباراة النهائية التي انتهت بفوز يونايتد 2-0 على أياكس لينتزع الفريق لقب هذه البطولة للمرة الأولى في تاريخ النادي.

مان
ولكن، وبرغم عودته المتميزة أمام واتفورد، ومحافظته على نظافة شباكه في ست مباريات من السبع المباريات التي لعبها الفريق في كأس الاتحاد، فمن المتوقع أن يجلس الحارس الإرجنتيني العملاق على مقعد البدلاء خلال مباراة نهائية الأسبوع كحارس بديل لأفضل لاعب في العام في يونايتد.

كلمات رئيسية مرتبطة