لينجارد وماجواير خلال كأس العالم

هاري ماجواير: الطريق إلى أولد ترافورد

قدم مدافع مانشستر يونايتد الجديد هاري ماجواير أداءً رائعًا في السنوات الأخيرة مع ليستر سيتي ومنتخب إنجلترا جعله ضمن مصاف أفضل المدافعين في العالم.

وعلى الرغم من ذلك، لم يكن طريق المدافع البالغ من العمر 26 عامًا نحو القمة سهلًا.

بدأ اللاعب الذي وُلد في مدينة شيفيلد مشواره الاحترافي في فريق الشباب في نادي شيفيلد يونايتد، وعندما بلغ الثامنة عشرة من العمر تم تصعيده للفريق الأول وخاض معه مباراته الأولى ضد كارديف سيتي عام 2011.


هاري ماجواير بقميص شيفيلد يونايتد 2011
ماجواير بقميص شيفيلد عندما كان شابًا عام 2011

منذ البداية، ظهرت إمكانيات ماجواير الرائعة بشكل واضح، وعلى الرغم من دخوله بديلًا في تلك المواجهة، إلا أنه اختير كأفضل لاعب في المباراة.

في ذلك الموسم، هبط شيفيلد يونايتد إلى الدرجة الأدنى، ولكن ماجواير، الذي شارك في خمس مباريات في موسمه الأول، جذب اهتمام الكثيرين في برامال لين، قبل أن يمضي لقضاء ثلاثة مواسم مع الفريق خاض خلالها 166 مباراة وأحرز 12 هدفًا.

بأدائه اللافت، تهافتت أندية الدوري الإنجليزي على التعاقد مع ماجواير، وكان مدافع مانشستر يونايتد السابق ستيف بروس هو من حصل على توقيعه في فريق هال سيتي في النهاية. وبعد انتقاله لفريقه الجديد، كان عليه منافسة أسماء كجيمس شيستر وكورتيس ديفيز ومايكل داوسون من أجل اقتناص مكان أساسي له في تشكيلة الفريق.


في النصف الأول من موسم 2014-2015، شارك ماجواير في عدد قليل من المباريات، فتمت إعارته لفريق ويجان، والذي هبط بدوره إلى الدرجة الأدنى في نهاية الموسم. ولكن بعد عودته إلى هال من جديد، قاد المدافع الإنجليزي الدولي فريقه إلى الصعود إلى البريميير ليج مرى أخرى في الموسم الذي تلاه.

وقتها كان عمر ماجواير لا يزيد عن 23 عامًا، وكان عمره مع الفرق الأولى في الملاعب لا يتجاوز الخمس سنوات، ولكنه واجه خلالها العديد من المصاعب التي زادته خبرة. وفي موسم 2016-2017، خطف ماجواير أنظار الجميع بأدائه المتميز على الرغم من معاناة هال سيتي في الدوري الإنجليزي، ونتيجة لمستواه المبهر، قام جاريث ساوثجيت بضمه إلى المنتخب الإنجليزي واختير كأفضل لاعب في الفريق، قبل أن ينتقل إلى ليستر سيتي.

بعد انتقاله إلى ليستر، تطور أداء ماجواير كثيرًا وأضاف لقدراته الدفاعية الهائلة قدرة رائعة على التمرير، حيث يشتهر الآن بكونه أحد أفضل المدافعين في الدوري الإنجليزي في هذا الصدد. وخلال الموسمين الأخيرين، أصبح مدافع يونايتد الجديد أحد الأعمدة الرئيسية في المنتخب الإنجليزي، والذي خاض معه غمار منافسات كأس العالم الصيف الماضي ودوري الأمم الأوروبية هذه السنة.


يتميز ماجواير أيضًا برأسياته الرائعة، وهو الذي كان قد أحرز الهدف الأول للمنتخب الإنجليزي في مرمى السويد في الدور ربع النهائي لكأس العالم، كما أحرز خمسة أهداف بقميص فريق الثعالب، من بينهم هدف في اللحظات الأخيرة من عمر مباراة فريقه ضد مانشستر يونايتد بالذات في ديسمبر من عام 2017 استطاع أن يمنح فريقه به نقطة التعادل بعد أن انتهت المباراة بالتعادل بهدفين لمثلهما.

لا شك أن تدرج ماجواير في الدوريات الإنجليزية ومواجهته للعديد من المصاعب مع الفرق التي لعب لها ساعداه في أن يصبح قائدًا جيدًا في الملعب، ليجذب اهتمام الأندية الكبيرة في العالم هذا الصيف.

في النهاية، كانت رغبة ماجواير في اللعب لنادٍ ذي مكانة مرموقة وتاريخ عريق كمانشستر يونايتد هي ما حسمت انتقاله للشياطين الحمر.

وسيكون بإمكان جماهير يونايتد مشاهدة ماجواير بقميص الفريق لأول مرة عندما يستضيف الشياطين الحمر فريق تشيلسي على ملعب أولد ترافورد في الجولة الأولى من الدوري الإنجليزي يوم الأحد القادم.

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.


موصى به: