ماركوس راشفورد

نيوكاسل 1 مانشستر يونايتد 4: أبرز نقاط النقاش

في أول مباراة لمانشستر يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز بعد انتهاء فترة التوقف الدولي، عاد الشياطين الحمر من ملعب سانت جيمس بارك بفوز كبير على نيوكاسل قوامه أربعة أهداف مقابل هدف.

تقدم أصحاب الأرض في الدقيقة الثانية بهدف سجله لوك شاو عن طريق الخطأ في مرماه، ثم أدرك هاري ماجواير التعادل في الدقيقة 23 بعدما ألغى الحكم هدفًا سجله برونو فيرنانديز بداعي التسلل.


في الشوط الثاني، تصدى حارس أصحاب الأرض لركلة جزاء نفذها فيرنانديز، ولكن اللاعب البرتغالي عاد ليضع يونايتد في المقدمة في الدقائق الخمس الأخيرة من الوقت الأصلي، قبل أن يؤكد آرون وان-بيساكا وماركوس راشفورد فوز يونايتد بنقاط المباراة الثلاث.


إليكم أبرز نقاط النقاش من مباراة الليلة…


تشكيل مفاجئ من سولشاير

أجرى أولي جونار سولشاير خمسة تغييرات على التشكيل الذي بدأ المباراة الماضية ضد توتنهام، فلعب لينديلوف بجوار ماجواير بدلًا من إيريك بايلي، واختار فريد وسكوت مكتوميناي كلاعبي ارتكاز في وسط الملعب، مفضلًا الاعتماد على خوان ماتا ودانييل جيمس على الجبهتين اليمنى واليسرى، في حين تحول ماركوس راشفورد إلى مركز المهاجم الصريح في ظل غياب أنتوني مارسيال بداعي الإيقاف.


وان-بيساكا يسجل في ظهوره الخمسين

في مباراته رقم 50 بألوان مانشستر يونايتد، سجل آرون وان-بيساكا ثالث أهداف يونايتد في المباراة في الدقيقة 91، وهو أول هدف له في مسيرته كلاعب محترف.


هاري في الموعد!

بعد تعرضه لكدمة خلال مباراة المنتخب الإنجليزي ضد نظيره الدنماركي في التوقف الدولي الأخير، والتي شهدت أيضًا إقصائه بالبطاقة الحمراء، كانت هناك بعض التكهنات حول مشاركة هاري ماجواير في مباراة اليوم، ولكنه لم يشارك وحسب، بل كان من سجل هدف التعادل في الدقيقة 23 من رأسية رائعة. جدير بالذكر أن هذا الهدف هو الأول لقائد الفريق منذ شهر فبراير الماضي عندما زار شباك تشيلسي.


تألق معتاد لماتا أمام نيوكاسل

يحتفظ خوان ماتا بسجل رائع ضد نيوكاسل، حيث ساهم في تسجيل تسعة أهداف في شباكه (صنع خمسة - آخرهم الهدف الذي سجله هاري ماجواير اليوم - وسجل أربعة) - أكثر من أي فريق آخر في الدوري الإنجليزي الممتاز. بذلك، يصبح لاعب شهر سبتمبر قد سجل هدفين وصنع مثلهما في جميع المسابقات منذ بداية الموسم الحالي.


تصديات خرافية

شهدت مباراة اليوم تصديات رائعة من حارسي مرمى الفريقين، فأنقذ ديفيد دي خيا مرماه من هدف محقق لكالوم ويلسون في الشوط الثاني، وتصدى دارلو لركلة جزاء نفذها برونو فيرنانديز، لتصبح هذه هي المرة الأولى التي يخفق فيها اللاعب البرتغالي في ترجمة ركلة جزاء إلى هدف بعد 10 محاولات ناجحة منذ انضمامه ليونايتد.


فيرنانديز البطل

بعد إخفاقه في تنفيذ ركلة الجزاء، كان برونو فيرنانديز هو من وضع يونايتد في المقدمة في الدقيقة 86 بتسديدة رائعة، ثم صنع الهدف الرابع لماركوس راشفورد في الدقيقة 96. وبذلك، يصبح فيرنانديز قد ساهم في تسجيل 20 هدفًا في 18 مباراة مع يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز (سجل 11 وصنع 9) - وحده مهاجم سندرلاند السابق كيفين فيليبس استطاع أن يساهم في عدد أكبر من الأهداف في نفس عدد المباريات (21 هدفًا).


أرون بيساكا

سجل قياسي خارج الديار

بالفوز الذي تحقق اليوم، يصبح مانشستر يونايتد قد خرج منتصرًا في ست مباريات متتالية خارج الديار لأول مرة في تاريخه، وهي السلسلة التي بدأت في الموسم الماضي وتعززت بالفوز على برايتون في الجولة الثانية من الموسم الحالي والفوز على نيوكاسل اليوم. جدير بالذكر أن يونايتد كان قد كرر سجل الفوز في خمس مباريات متتالية بعيدًا عن أولد ترافورد أكثر من مرة.

 


 

موصى به: