click to go to homepage
راشفورد

نيوكاسل 0 يونايتد 2

مانشستر يونايتد يحقق الفوز الرابع على التوالي تحت قيادة المدير الفني المؤقت سولشاير بعد فوز رائع بنتيجة 2-0 خارج الديار على حساب نيوكاسل يونايتد.

هدفا الشوط الثاني بواسطة البديل روميلو لوكاكو، والذي أحرزه من اللمسة الأولى عقب نزوله إلى أرض الملعب، وكذلك عن طريق ماركوس راشفورد منحت يونايتد الفوز على الماجبيز وضمنت لسولشاير أن يسير على خطا سير مات بازبي بعد أن حقق الفوز في مبارياته الأربع الأولى كمدير فني للفريق.

وبكل تأكيد سوف يسعد المدير الفني النرويجي عقب تمكن فريقه من الخروج بشباك نظيفة برغم كفاح رجال رافا بينيتيز ولكنهم لم يتمكنوا من اختراق دفاع يونايتد. وبعد تعادل تشيلسي على ملعبه أمام ساوثهامبتون، فقد أبقى يونايتد على حظوظه في معركة الفوز بأحد المراكز الأربعة الأولى.

هيريرا
هيريرا كان صاحب تأثير حقيقي في وسط الملعب.

يونايتد أجرى ثلاثة تغييرات على تشكيلة فريقه التي حققت الفوز الكبير على بورنموث بنتيجة 4-1 في آخر مباراة للفريق، حيث شارك كل من القائد أنطونيو فالنسيا، فيل جونز وخوان ماتا بدلاً من يونج، إيريك بايلي الموقوف وكذلك جيسي لينجارد.

وبرغم أن يونايتد كان الفريق المسيطر على اللعب منذ وقت مبكر من عمر المباراة، لم نشهد سوى محاولة وحيدة حقيقية عن طريق الركلة الحرة المباشرة لراشفورد، والتي أبعدها مارتين دوبرافكا، والتي أكدت أن يونايتد هو الفريق الأخطر. وبعد ذلك تقدم أصحاب الأرض للهجوم وذلك بعد أن تمكن كريستيان أتسو من خلق مساحة لنفسه مرتين قبل أن يختبر دي خيا في المحاولتين. وبعد ذلك، فقد صحح فيل جونز الخطأ الذي أُرتكب خلال صناعة إحدى الهجمات وقام بتدخل رائع في التوقيت المناسب تمامًا ضد اللاعب روندون داخل منطقة الجزاء، ولم يشهد ذلك التدخل أي خطأ من جانب مدافع يونايتد.

أنطوني مارثيال سدد كرة ارتطمت بجانب الشباك وبرغم ذلك فقد واصل أستو تشكيل خطورة على مرمى يونايتد وذلك بعد أن لعب كرة عرضية مرت من أمام المرمى، عقب تمريرة بينية رائعة من جانب أيوزي بيريز. رجال سولشاير استعادوا السيطرة على مجربات اللعب وأهدروا فرصتين محققتين. راشفورد قابل تمريرة ليندلوف ولكنه اصطدم بالحارس دوبرافكا والذي تصدى للمحاولة، وفي الوقت نفسه فقد أطلق مارثيال تصويبة علت العارضة، وذلك بعد جهد رائع من جانب بوجبا وماتا، حيث فقد توازنه في هذه اللعب برغم أن المرمى كان في متناوله.

بوجبا أطلق تصويبة ذهبت إلى خارج المرمى وبعد ذلك وقف الحظ مرة أخرى بجوار الحارس دوبرافكا في ظل تزايد الضغط من جانب يونايتد، حيث تمكن بصعوبة من إنقاذ مرماه من هدف كاد أن يحرزه النجم الإسباني خوان ماتا الذي وجد الكرة تتهادى أمامه. روندون أطلق تصويبة علت العارضة بعد جملة فنية رائعة من جانب الماجبيز الذين كانوا سعداء لأن الشوط الأول انتهى بالتعادل السلبي، وقد شهدت نهاية الشوط الأول لحظات من اللعب المتقطع نتيجة لتوقف اللعب كثيرًا بسبب الإصابات.

وبعد انطلاق الشوط الثاني الذي شهد توقفًا في بدايته، استخلص ليندلوف الكرة من اللاعب روندون قبل أن يمررها إلى راشفورد والذي وجد نفسه متواجدًا في مكان مميز للغاية. وبرغم أنه لم يكن متسللاً برغم احتجاجات مشجعي أصحاب الأرض، فقد فضل اللاعب الإنجليزي الدولي أن يطلق تصويبة قوية بدلاً من أن يفكر في الخيارات الكثيرة المتاحة أمامه ولكن زاوية التسديد لم تكن سليمة بالمرة. معدلات الثقة ارتفعت بين لاعبي نيوكاسل حيث أطلق أستو تصويبة أرضية ذهبت إلى خارج المرمى وبعد ذلك أطلق البديل شيفيلي تصويبة تصدى لها دي خيا.

دي خيا لم يكن أمامه سوى توخي الحذر خلال إبعاده لمحاولة أتسو بعد انطلاقة رائعة أخرى من جانب اللاعب الغاني حيث واصل نيوكاسل تشكيل المزيد من الخطورة على دفاعات يونايتد. وبرغم ذلك فقد أثمر التبديل المزدوج الذي قام به سولشاير وحقق نتائج فورية، وذلك بعد أن دفع بكل من لوكاكو وأليكسيس سانشيز بدلاً من مارثيال وماتا. الركلة الحرة المباشرة التي نفذها راشفورد أبعدها الحارس دوبرافكا، وبعد مرور ثوان فقط على مشاركته، فقد تمكن لوكاكو من الوصول إلى الكرة التي ارتدت من الحارس لكي يفتتح أهداف المباراة.

مرة أخرى قام أصحاب الأرض بشن هجمة جديدة حيث صنع شيفيلي مساحة لنفسه قبل أن يطلق تصويبة أخرى وبعد ذلك أطلق أتسو النشط تصويبة أرضية أخرى مرت بجوار القائم بعد هجمة واعدة من جانب لاعبي نيوكاسل. يونايتد كان بحاجة لهدف آخر لحسم المباراة وبالفعل فقد تحقق له ما أراد قبل نهاية المباراة بـ 10 دقائق. راشفورد ولوكاكو انطلقا حيث توغل المهاجم البلجيكي في الناحية اليمنى. ولعب تمريرة وصلت إلى أليكسيس ليقوم النجم التشيلي بتمريرها إلى راشفورد، والذي أسكنها ببراعة داخل شباك دوبرافكا.

شيفيلي، والذي قام بتدخل قوي ضد بوجبا، سدد كرة برأسه علت العارضة وكاد بوجبا أن يحرز هدفًا ثالثًا في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، حيث تلقى تمريرة من لينجارد وتوغل ومر من الحارس دوبرافكا، ولكن كرته ارتطمت بشباك المرمى الخالي من الخارج. لوكاكو أطلق كذلك تصويبة تم التصدي لها لينهي يونايتد المباراة بصورة قوية محققًا بذلك بداية رائعة لعام 2019.

بوجبا
بوجبا ساعد يونايتد على تحقيق فوز رائع خارج الديار.

الفريقان

نيوكاسل: دوبرافكا، يدلين، شير (موتو80)،لاسيليس (القائد)، هايدن، دامت، ديامي (شيلفي52)، أتسو، ريتشي، روندون، بيريز (كينيدي69).

بدلاء لم يشاركوا: وودمان، ليجون، ماكيلو، جوسيلو.

إنذارات:لاسيليس

يونايتد: دي خيا، فالنسيا (القائد)، ليندلوف، جونز، شو، هريرا، ماتيتش، بوجبا، ماتا (ليكسيس63)، راشفورد (لينجارد87)، مارثيال (لوكاكو63).

بدلاء لم يشاركوا: روميرو، دارميان، يونج، فريد.

أصحاب الأهداف: لوكاكو الدقيقة 64، راشفورد الدقيقة 80.

إنذارات: ليندلوف، شو.

 

 

المباراة المقبلة:

 

 

يونايتد بقيادة سولشاير سوف يستضيف ريدينج في إطار منافسات الدور الثالث من كأس الاتحاد بمسمى الإمارات في أولد ترافورد يوم السبت، حيث تنطلق المباراة في تمام الساعة 12:30 بتوقيت جرينيتش.