دانييل جيمس

تقرير المباراة: نيوكاسل 1 - يونايتد 0

تمكن ماتي لونجستاف من تسجيل أول هدف في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز ليحقق الفوز على نيوكاسل على مانشستر يونايتد بعد ظهر يوم بارد ملبد بالغيوم في ملعب سانت جيمس بارك.

سجل لاعب خط الوسط - الأخ الأصغر لشون، الذي لعب بجانبه في خط الوسط - بعد 72 دقيقة من عمر اللقاء ليلحق الهزيمة الثالثة بفريق الشياطين الحمر هذا الموسم.

حظى هاري ماجواير بأخطر فرصة ليونايتد في اللقاء حيث، توجه راسيته إلى خارج الملعب قبل نهاية الشوط الأول.

أجرى أولي جونار سولشاير ستة تغييرات على التشكيل الذي شارك به في لقاء آلكمار الأسبوع الماضي، حيث عاد للتشكيل كل من أكسيل توانزيبي وهاري ماجواير وأشلي يونج وسكوت ماكتوميناي وأندرياس بيريرا وماركوس راشفورد.

نيوكاسل، الذي دخل اللقاء بهزيمته المخيبة للآمال 5-0 على يد ليستر سيتي في نهاية الأسبوع الماضي، خرج إلى أرض الملعب لتغيير ذلك.


ماركوس راشفورد يحاول المرور من مدافع نيوكاسل

تصدى ديفيد دي يا خيا ببراعة لفرصة ألميرون في الدقائق الأولى من اللقاء. بعد لحظات، مر الميرون مرة أخرى بالكرة في منطقة خطرة داخل منطقة الجزاء، وهذه المرة أوقفها فريد.

حاول سانت ماكسيمان التسديد من بعيد لكن كرته مرت بجوار المرمى وشاهدها دي خيا تذهب بعيدًا.

رغم الإجهاد الذي عاناه يونايتد بعد لعب مباراة بعد أقل من 72 ساعة من مباراة السفر إلى لاهاي - إلا أنه تلقى دعمًا كبيرًا من المشجعين الذين سافروا خلف الفريق لدعمه في اللقاء. 
 

أظهر دانييل جيمس، أبرز لاعبي يونايتد في كل في مباراتين خارج ملعبه، في ساوثامبتون ووست هام، لمحات من سرعته الكبيرة حيث، تمكن من الحصول على ركلات حرة من أماكن خطرة لم يتمكن يونايتد من استغلالها.

سيطر يونايتد على الكرة واستحوذ على مجريات اللقاء ولكن أصحاب الأرض كانوا أصحاب الفرص الأخطر في المباراة.

هز ماتي لونجستاف العارضة في الدقيقة 28 دقيقة بتسديدة من خارج منطقة الجزاء، قبل أن يسدد اللاعب فابيان شار رأسيه بعيده عن شباك دي خيا.

شعر مشجعي اليونايتد بالقلق بعد أن كسر الميرون مصيدة التسلل ليستقبل كرة طويلة، لكن ماجواير تمكن من إيقافه بنجاح ومنعه من التسجيل.


هاري ماجواير

بدأ يونايتيد الشوط الثاني بنشاط على الجناحين، ومع وجود أغلب اللغب في ثلث ملعب أصحاب الأرض، اختار ستيف بروس إشراك أندي كارول في محاولة لتقليل الضغط على فريقه.

بعد أن مرر بيريرا كرة عرضية مرت بعيده من، أجرى يونايتد تبديل تكتيكي. حل ماركوس روخو محل دالوت ليشارك بجانب ماجوير في مركز قلب الدفاع، مع انتقال توانزيبي إلى الجانب الأيمن.

بعد مرور ساعة من عمر اللقاء، ظهر كارول لأول مرة، بعدما تفوق على ماجواير ليستقبل عرضية لونجستاف برأسية قوية.

بدأ يونايتد يستحوذ على الكرة بشكل أكبر في مساحات واسعة وظهر تفاهم جيد بين راشفورد و ماسون جرينوود الذي شارك كبديل، وحاول يونج التسديد من بعيد قبل أن تتحول كرة عرضية من جيمس إلى ركنية بواسطة لاعب نيوكاسل بينما كان راشفورد يترصد الكرة.
أندرياس بيريرا يحاول التسديد على المرمى

وعندما فشل يونايتد في الفوز بالكرة من جيرو ويليامز، مرر الظهير الأيسر الكرة للصغير لونجستاف، الذي أنهى الكرة بطريقة رائعة بعد من حافة منطقة الجزاء داخل شباك دي خيا.

وبهذا الهدفن الذي يعد الثاني لنيوكاسل على أرضه هذا الموسم تمكن من حصد الثلاث نقاط، ومنى يونايتد بالهزيمة رغم الجهود التي بذلها فريق مانشستر يونايتد ودعم 3000 مشجع سافروا خلف الفريق.


لاعبو نيوكاسل يحتفلون بهدفهم

تشكيل الفريقين

نيوكاسل: دوبرافكا؛ ويليمز، كلارك، لاسكيل (القائد)، شار، يدلين؛ الميرون (كرافث 90) و شون لونجستاف، ماتي لونج ستاف، سانت ماكسيمن( أتسو 83)؛ جويلينتون (كارول 56).

بدلاء لم يشاركوا: دارلو، دميت، شيلفي، جايل.

بطاقات: يدلين ، الميرون

يونايتد: دي خيا؛ دالوت (روخو 60)، توانزيبي، ماجواير، يونج (تشونج 86)؛ فريد، ماكتوميناي؛ أندرياس، ماتا (جرينوود 66)، جيمس؛ راشفورد.

بدلاء لم يشاركوا: روميرو، وليامز، ماتيتش، جوميز.

بطاقات: فريد، ماكتوميناي، روخو


عدد الحضور: 51،198

 

 

موصى به: