سولشاير

سولشاير: اللاعبون لديهم إيمان بقدرتهم على العودة

أعرب أولي جونار سولشاير عن سعادته الغامرة بالروح والعزيمة القوية التي أظهرها لاعبو يونايتد لقلب التأخر في النتيجة إلى فوز على وست هام في لندن مساء اليوم.


وكان يونايتد قد قلب تأخره إلى فوز للمباراة الخامسة على التوالي خارج الديار.

على الملعب الأوليمبي في لندن، تقدم توماس سوسيك لأصحاب الأرض في الشوط الأول، وفي الشوط الثاني، سجل يونايتد ثلاثة أهداف حملت توقيع بول بوجبا وماسون جرينوود وماركوس راشفورد.

وبعد صافرة النهاية، تحدث سولشاير لقناة النادي وشبكة سكاي سبورتس عن أهداف يونايتد وما قاله للاعبين بين شوطي المباراة وإصابتي أنتوني مارسيال وإدينسون كافاني والمزيد…

معاناة الشوط الأول

“لقد عانينا في الشوط الأول في التعامل مع الضربات الثابتة والهجمات المرتدة، وافتقدنا السرعة اللازمة عندما كانت الكرة بحوزتنا. نعم، لقد دان الاستحواذ لنا، ولكن هجماتهم المرتدة كانت خطيرة. الشوط الأول لم يكن جيدًا من جانبنا، ولكننا ظهرنا بشكل أفضل كثيرًا في الشوط الثاني”.

حديث ما بين الشوطين

“قلت للاعبين أنه يتعين عليهم الحفاظ على تنظيمهم ومحاولة تصحيح الأوضاع. قمنا ببعض التغييرات الخططية، ولكن الشيء الأهم كان استعادة اللاعبين لهدوئهم وتركيزهم، لأننا أصبنا بالتوتر بعد هدف الشوط الأول. أردت أن أهدئ اللاعبين وأن أحيي إيمانهم بقدرتهم على العودة في النتيجة”.

الدور المؤثر للبدلاء

“الإبقاء عليهم على مقاعد البدلاء ليس قرارًا سهلًا، ولكن علينا أن نمنح اللاعبين بعض الراحة في ظل تلاحم المباريات. كنا نعلم أنهم يستطيعون تغيير دفة الأمور، وبالفعل أتت التبديلات ثمارها، على الرغم من أن بعضها جاء بسبب الإصابة”.

حالة المصابين

“لقد تعرض مارسيال وكافاني لإصابتين أجبرتانا على إخراجهما من الملعب، ولكننا نتمنى ألا تكونا خطيرتين، ولا ننسى أننا تنتظرنا مباراة هامة يوم الثلاثاء. هكذا سيكون الموسم الحالي، وسيتعين علينا التعامل مع العديد من الغيابات. أنا سعيد لأننا كنا نمتلك حلولًا مناسبة على دكة البدلاء، ونأمل أن نستعيد كافاني ومارسيال سريعًا. سنجري بعض الفحوصات، ونتمنى أن يكونا جاهزين في أقرب وقت”.

أهداف رائعة

“هذا ما تجنيه عندما تمتلك لاعبين أصحاب إمكانيات فردية ممتازة. نعلم أنهم يستطيعون صنع الفارق في أية لحظة، والأهداف الثلاثة كانت رائعة للغاية. الهدف الأول جاء من تسديدة أكثر من رائعة من بوجبا، وماسون أيضًا أنهى الكرة بطريقة مذهلة. الهدف الثالث لم يقل روعة، فتمريرة ماتا كانت استثنائية، ولمسة ماركوس الأخيرة كذلك كانت جميلة”.

العودة في النتيجة مجددًا

“اللاعبون أصبح لديهم إيمان بقدرتهم على العودة. نعم، لقد كنا تحت الضغط في الشوط الأول، ولكننا دخلنا الشوط الثاني أكثر هدوءًا. هذه ليست المرة الأولى التي نعود فيها من التأخر، لذلك لا نستطيع القول أن الأمر محض صدفة. إنها إرادة وعزيمة اللاعبين في المقام الأول، ونحن سعداء بمستوى الفريق والنتائج التي نحققها خارج الديار. أرى أن أداؤنا كان جيدًا أيضًا على أرضنا. لقد تسلقنا عدة مراكز في الجدول، وبتنا نتعامل بشكل أفضل مع المباريات التي نتأخر فيها في النتيجة، والفضل في ذلك يعود إلى شخصية اللاعبين. نتائج الفريق تحسنت كثيرًا في الآونة الأخيرة، وهذا ما زاد من إيمان وثقة اللاعبين في إمكانياتهم”.