سولشاير يحتفل مع بايلي

سولشاير: الوصول للمباراة النهائية أمر رائع

الجمعة ٠٧ مايو ٢٠٢١ ١٢:١٠

يشعر أولي جونار سولشاير، مدرب مانشستر يونايتد، بسعادة غامرة لأن فريقه قد وصل إلى نهائي الدوري الأوروبي، على الرغم من خسارته "لمباراة غريبة" ضد روما في الاستاد الأولمبي.

خسر يونايتد بنتيجة 3-2 في مباراة الإياب حيث ألغت أهداف إيدن دجيكو وبريان كريستانتي ونيكولا زالوسكي ثنائية إديسون كافاني، لكن وصل فريق أولي إلى النهائي بنتيجة 8-5 في مجموع المباراتين بعد أداء قوي في أولد ترافورد.

فيما يلي التصريجات الرئيسية من مقابلات أولي بعد المباراة مع MUTV و BT Sport..

الوصول إلى النهائي

"إنه شعور جيد بالطبع. لعبنا شوطًا جيدًا للغاية في أولد ترافورد وهو ما جعلنا نتأهل واليوم قمنا بالمهمة. أشعر بخيبة أمل لأننا خسرنا المباراة، ولا أحب أبدًا أن أخسر أي مباراة، خاصة بهذه الطريقة التي فعلناها بها، لكن ستكون دائمًا إحدى هذه المباريات التي كانت ستحدث. كانت هناك فرص لكلا الفريقين، كان من الممكن بسهولة أن تكون النتيجة 6-6 أو 8-6، لذلك كانت مباراة كرة قدم غريبة.

"الوصول إلى النهائي أمر رائع. سننسى الشوط الثاني هنا عندما نكون في جدانسك بالتأكيد. جعلناها مباراة مفتوحة للغاية، كانت ستكون دائمًا مباراة مفتوحة بالطبع لأنه كان عليهم التسجيل، وكان ذلك سيخلق فرصًا لنا ، لكننا نجحنا ".

تألق كافاني ودي خيا

"واصلنا منحهم الكرة، واصلنا خسارتها في أماكن خطرة ولكن لحسن الحظ لدينا واحد من أفضل حراس المرمى في العالم ولحسن الحظ لدينا لاعب رقم تسعة في المقدمة يريد تسجيل الأهداف. إدينسون وديفيد، قدما أفضل أداء لهما".

التحدي الحقيقي

"[لقد] هزموا أرسنال وهو أمر ليس بالسهل أبدًا وأي فريق يصل إلى النهائي هو فريق جيد. ستكون مباراة صعبة لكننا نتطلع إليها، هذا ما أردناه دائمًا - أن نلعب مباراة نهائية في الموسم، فرصة للفوز باللقب. لقد خسرنا أربع مباريات في نصف النهائي وأخيراً تأهلنا".

"علينا فقط أن نبدأ في دراسة فياريال، بالطبع شاهدناهم قليلا الآن. نحن نعرف القليل عنهم، لكننا مستعدون للنهائي. إنها مباراة واحدة، الإياب في نصف النهائي دائمًا ما تكون مباراة صعبة، لكن المباراة النهائية هي مباراة نهائية. يمكن أن يحدث أي شيء لكننا سنستعد جيدًا".

عبور الجولات

"إنه جهد جماعي للفريق بأكمله. لقد عانينا من الصعود والهبوط ولعبنا كرة قدم جيدة للغاية. النصف الثاني اليوم كان مخيبا للآمال، سيئا للغاية، لكننا في النهائي ولدينا نهاية جيدة للموسم الآن. نتطلع إلى 26 مايو".

تاريخ مألوف

"كان هناك نهائي لائق في عام 1999 يوم 26 مايو. إنه يوم جيد ونأمل أن يكون فألًا جيدًا".

ضغط المباريات

"لدينا توزيع سيء للغاية للمباريات وعلي أن أفعل ما يجب أن أفعله. دعونا نرى كيف سنتعامل معها. مباراتان في ثلاثة أيام، أو ثلاث مباريات في خمسة أيام أمر صعب للغاية. أربعة مباريات كل ثمانية أيام أمر مستحيل".

هل الفريق بأكمله لائق بدنيًا؟

"آمل ذلك، سنحتاج إلى الجميع على أي حال في هذه المباريات الأربع وعلينا فقط أن نرى كيف هم صباح الأحد. نلعب في الساعة الثانية من صباح يوم الأحد، وهذا تحول قصير ولكن علينا أن نكون مستعدين وهذا هو ما يجري".

موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة