سولشاير مع جماهير يونايتد

سولشاير يمتدح أداء يونايتد في الشوط الثاني أمام تشيلسي

بعد الفوز برباعية نظيفة على تشيلسي على ملعب أولد ترافورد في الجولة الأولى من الدوري الإنجليزي، امتدح أولي جونار سولشاير أداء الشياطين الحمر في مباراة اليوم، خاصة في الشوط الثاني.

كان ماركوس راشفورد قد أحرز هدفين بواقع هدف في كل شوط وأضاف كلًا من أنتوني مارسيال ودانييل جيمس هدفين آخرين ليضمن مانشستر يونايتد حصد النقاط الثلاث الأولى له هذا الموسم في أول مباراة لفرانك لامبارد على رأس الإدارة الفنية لفريق تشيلسي.

في حديث لقناة النادي وفي المؤتمر الصحفي الذي عقده بعد المباراة، تحدث المدير الفني النرويجي عن المباراة وفوز فريقه الكبير.

دفعة قوية للفريق

قال سولشاير: “حتى لو فزنا بهدف واحد فقط، كنا لنرضى عن النتيجة، كون هذه هي المباراة الأولى في الموسم. في البداية، دائمًا ما يكون الفوز هو الشئ الأهم، لأننا نريد أن نحقق انطلاقة قوية، ولكننا أيضًا قدمنا أداءً ممتازًا اليوم، خاصة في الشوط الثاني، وهذا الأداء يعطينا ثقة كبيرة في أنفسنا. كنا بحاجة لالتقاط الأنفاس بين الشوطين لأن الشوط الأول كان عصيبًا وفقدنا فيه الكرة بسهولة عدة مرات”.

“كان هدفنا الاستحواذ على الكرة وخلق الفرص الهجومية، وأعتقد أننا كنا رائعين في الشوط الثاني على الصعيدين الهجومي والدفاعي معًا”.


تأثير سريع وواضح للصفقات الجديدة

“خرجنا بشباك نظيفة اليوم، وهو الأمر الذي ساهم فيه هاري ماجواير وآرون وان-بيساكا بشكل كبير. لقد جاءا إلى الفريق ورفعا من مستوى المنافسة مع اللاعبين الآخرين في مركزيهما”.

“أنا متأكد أن دانييل جيمس لن ينسى الهدف الذي أحرزه اليوم طوال حياته. لقد واجه بعض المشاكل الشخصية خلال الصيف، لذا أنا سعيد للغاية بالبداية الرائعة لمسيرته معنا”.


المهاجمون يزورون الشباك

“الطريقة التي سجلنا بها أهدافنا اليوم كانت رائعة. في الهدف الثاني على سبيل المثال، تمركز مارسيال أمام المرمى بشكل جيد ووضع الكرة في الشباك من على بُعد 4 ياردات، وفي الهدف الثالث، توغل راشفورد إلى العمق وانفرد بالمرمى وأودع الكرة المرمى بكل ثقة”.

“بالطبع هذا يعني لهم الكثير، وأعتقد أننا أظهرنا قدرتنا على القيام بالأمر بطريقتين مختلفتين: يمكننا تنفيذ الهجمات المرتدة بطريقة جيدة ويمكننا أيضًا الوصول إلى شباك المنافسين في ظل تكتلهم الدفاعي”.

دور بوجبا في الملعب

“أعتقد أن بوجبا يمكنه القيام بالعديد من الوظائف داخل الملعب، ومن بينها وظيفة لاعب الوسط المهاجم. اليوم، اعتمدنا عليه كهمزة وصل بين الدفاع وخط الوسط، وما ساعدنا في ذلك كان وجود دي خيا ولينديلوف وماجواير في الخط الخلفي. لقد طلبنا منه أن يقوم بهذا الدور وجميعنا شاهدنا كيف ركض كثيرًا في الشوط الأول، ولكن ليس هناك مشكلة في ذلك، فهو جاهز للعب في أي مركز ويتمتع بلياقة بدنية جيدة. في الهدف الثالث، أهدى راشفورد تمريرة رائعة، ولكي أكون صريحًا كنت أريده أن يسجل الهدف الرابع بنفسه بعد الانطلاقة الرائعة التي قام بها من وسط الملعب”.

“لطالما قلت أنه لاعب رائع وأثنيت على احترافيته الشديدة. إنه يحب لعب الكرة، ودائمًا ما يقدم أفضل ما لديه في أولد ترافورد. لقد فاز بكأس العالم، وبالطبع هو يرغب في الظهور بمستوى جيد في كل مباراة. ربما فقد الكرة بضعة مرات في مباراة اليوم، ولكن هذا لا يهم”.


عمل مستمر

“أي مدير فني يسعى دائمًا لتحسين أداء فريقه. يجب علينا النظر إلى ما وراء النتيجة، وهذا ما كنت سأقوله أيضًا لو انتهت المباراة بنتيجة مختلفة. عملنا لم ينته بعد، ويجب أن أعترف أن اللاعبين كانوا رائعين منذ الأول من يوليو – وحتى قبل ذلك – فلقد كانوا في حالة بدنية ممتازة ساعدتهم في تنفيذ ما نطلبه منهم على النحو الذي يُرضينا. نعلم أننا لازلنا في البداية، ويتعين علينا مواصلة العمل على تقوية بعض العلاقات داخل الفريق، فكلما ازداد تجانس الفريق وتفاهم اللاعبين مع بعضهم البعض، سيتحسن أداءنا أكثر وأكثر”.

عدم المبالغة في الاحتفال

“عندما تحظى ببداية كهذه للموسم الجديد، يعود الجميع إلى منازلهم سعداء. الآن، يجب علينا النظر إلى المستقبل والاستعداد بشكل جيد لمباراتنا ضد وولفرهامبتون يوم الإثنين القادم. إنهم خصم قوي، وجميعنا نتذكر كيف كانت آخر مواجهتين لنا ضدهم”.

“علينا أن نبذل أقصى ما في وسعنا لكي نخرج من المباراة بنتيجة مختلفة هذه المرة”.

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.



موصى به: