سولشاير

سولشاير: كان من الممتع مشاهدة الأولاد اليوم

شعر أولي جونار سولشاير المدير الفني لمانشستر يونايتد أن لاعبيه عبروا عن أنفسهم في الفوز بنتيجة 3-1 على نورويتش سيتي، وهو أول فوز لنا خارج ملعبنا في الدوري الممتاز هذا الموسم.

أثناء حديثه إلى قناة نادي مانشستر يونايتد وفي مؤتمره الصحفي بعد انتهاء المباراة، كان المدير الفني  سعيدًا بالحصول على انتصار ثانٍ متتالي، مع بقاء رحلتين أخريين، إلى تشيلسي (في كأس كاراباو في منتصف الأسبوع) وبورنموث، قبل أن يعود الشياطين الحمر للعب مرة أخرى في أولد ترافورد.

افتتح سكوت ماكتوميناي التسجيل وضيع ماركوس راشفورد ركلة جزاء أنقذها تيم كرول قبل أن يسجل الهدف الثاني. تصدى حارس مرمى الكناريز كرول لركلة جزاء ثانية من أنتوني مارسيال لكن اللاعب الفرنسي عوض بتسجيل الهدف الثالث من تمريرة راشفورد ليؤمن نقاط الفوز قبل هدف تذليل الفارق المتأخر من اللاعب أونيل هيرنانديز.


سولشاير وبيريرا

الشياطين الحمر في القمة

“لقد كان من الرائع مشاهدتهم في بعض الأوقات من المباراة، بدا الأمر وكأنهم كانوا أكثر حرية في التعبير عن أنفسهم وتزايدت الثقة مع مضي وقت اللقاء. عندما يتخلون عن الثقل على كاهلهم ويلعبون بالطريقة التي نعرف أنهم يمكن أن يلعبوا بها، كما فعلوا اليوم، فكان من الممتع مشاهدتهم”.

أول انتصار خارج ملعبنا في الدوري هذا الموسم

“فوزان بعيدًا عن أولد ترافورد خلال ثلاثة أيام، ليس أمرًا سيئًا. لقد أنتظرنا وقتًا طويلاً للغاية لنحقق ذلك، بالطبع، ومن الرائع أن تفعل ذلك. كان الأداء هو الأمر الممتع. إنه ملعب صعب لتأتي إليه، ولكن عندما تكون في قمة التركيز، كما كنا اليوم، يمكننا التغلب على أي شخص خارج أولد ترافورد”.

كيمياء الهجوم

“أعتقد أنه سيتحسن ويتحسن - من الرائع أن نستعيد أنتوني. بعد غياب استمر ثمانية أسابيع، كما قدم ماركوس راشفورد ودانييل جيمس أداءً جيدًا خلال الشهرين الماضيين، بينما كان أنتوني غائبًا. كثير من العمل الهجومي كان يتم من خلالهما. يمنحان الفريق الفرصة، مما يخلق مساحة لأشخاص مثل أندرياس [بيريرا] اليوم، وأعتقد أنه كان ممتازًا اليوم. يمكن أن يكون للخط الوسط مساحة أكبر في الهجوم للأمام، والأداء يعتمد على المهاجمين. عندما يلعبون هكذا، فإنه يخلق مساحة أكبر للآخرين. نحن نحاول تحسين هذه التجانس [بين مارسيال وراشفورد] بشكل أكبر. في بعض الأحيان، نلعب باثنين من المهاجمين. في بعض الأحيان، مثل اليوم، نلعب بثلاثي هجومي. أنا سعيد للغاية بالفريق بأكمله”.


معاناة ركلات الجزاء

“كم ضيعنا؟ أعتقد أننا سنحصل على المزيد والمزيد من ضربات الجزاء. يتميز الثلاثي أنتوني، ماركوس، وحتى جيسي [لينجارد] بالسرعة الكبيرة، وماسون [جرينوود] ودان كذلك من أصحاب السرعات، عليك أن تكون متأكدًا بنسبة 100% عندما تقوم بتدخل أمامهم وإلا ستنال عقوبة. سنحصل على المزيد ولكن علينا التدريب على تسجيلهم في الشباك. على الرغم من أنه كان ينبغي إعادة كلا الركلتين بسبب تحرك حارس المرمى بعيدًا عن الخط”.

من يسدد ضربة الجزاء التالية؟

“سوف أتأكد من أن خوان ماتا في الملعب! لدينا لاعبون، كما تعلمون، هم الذين فازوا ببعض ركلات الترجيح في كأس كاراباو وقبل الموسم. إنهم جميعًا يسجلون ضربات الجزاء بغض النظر عن من يسدد”.

نظرة على تقنية حكم الفيديو المساعد

“أول قرار، لا أعتقد أنها ضربة جزاء. يستغرق القرار دقيقتين لذا لم يكن الأمر جليًا وواضحًا. بالنسبة لي، هذا خطأ. والثاني هو ضربة جزاء  لي. كنت سأكون غير سعيد إن تم إحتساب القرار الأول بضربة جزاء ضدي، لكن ماركوس فعل الشيء المشرف وأضاع الركلة !!”.


مارسيال يصنع الفارق

“لقد كانت إنهاء رائعة من أنتوني. انه لاعب حاسم بالنسبة لنا. إنه مهاجم بارز واستعادته مرة أخرى؛ وهو جاهز بدنيًا ومبتسم ويستمتع بكرة القدم، بالطبع، هو شيء كبير بالنسبة لنا. إنه ذكي في تحركاته ولا يمنحه أحد التقدير الكافي لما يقدمه على مستوى الدفاع، هو يقدم أداء دفاعي ذكي. أنتوني لاعب مهم بالنسبة لنا وشعرنا بتأثير ذلك علينا. نحن سعداء بعودته للمشاركة وتسجيل الأهداف”.

عقلية ماركوس

“كانت ردة فعله رائعة بعد تضييع ضربة الجزاء. رؤية ماركوس يطارد الكرة مع ماكس آرونز، ربما في سباق لمسافة 50 ياردة، والاحتفال بالهدف أمام المشجعين هو أفضل ردة فعل يمكنك أن تطلبها من أحد اللاعبين”.


مارسيال يحتفل بهدفه

خط الوسط يتحسن

فريد كان ممتازا، مع سكوتي. شارك كلاهما سويًا في آخر لقائين لنا، أمام ليفربول وفي هذه المباراة. أنا سعيد من أجل فريد. لقد مر بوقت عصيب لكنه يتحسن. سيكون لاعبًا مهماً بالنسبة لنا في ظل غياب اللاعبين بسبب الإصابات“.

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.

موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة