أولي جونار سولشاير

سولشاير: "اللاعبون التزموا بالخطة"

السبت ٣٠ أكتوبر ٢٠٢١ ٢٠:٥٧

أثنى أولي جونار سولشاير على الجهد الكبير الذي بذله لاعبو مانشستر يونايتد والتفاهم بين كريستيانو رونالدو وإدينسون كافاني في مباراة الفوز على توتنهام بثلاثية نظيفة في لندن مساء اليوم.

وأشاد المدرب النرويجي بالعمل الكبير الذي قام به لاعبو يونايتد وبالتزامهم بالخطة التي تم وضعها قبل المباراة، ليعود الفريق من العاصمة بثلاث نقاط مستحقة.

يأتي انتصار يونايتد ليعيد الفريق إلى طريق الانتصارات بعد سلسلة من النتائج السلبية في الدوري الإنجليزي، وأشار المدرب البالغ من العمر 48 عامًا إلى أن التغيير الخططي الذي ركز عليه في تدريبات الفريق في كارينجتون طوال الأسب��ع وتم تطبيقه في مباراة اليوم لعب دورًا محوريًا في تحقيق الفوز على فريق المدرب نونو إسبيريتو سانتو.

إليكم ما قاله مدرب يونايتد في حديثه لقناة النادي وشبكة سكاي سبورتس بعد انتهاء المباراة…

التزام اللاعبين بالخطة

"اللاعبون قدموا مباراة جيدة للغاية وبذلوا جهدًا هائلًا. لقد ركزنا على خطة اللعب منذ يوم الثلاثاء الماضي. جلسنا مع اللاعبين، وحرصنا على التأكد من استيعابهم لهذه الخطة. اللعب خارج الديار يفرض علينا اللعب بأسلوب مختلف قليلًا. لقد مررنا بأسبوع صعب، ولكن اللاعبون التزموا بالخطة اليوم وبذلوا جهدًا كبيرًا للغاية في سبيل تحقيق هذه النتيجة".

بناء اللعب من الخط الخلفي

"نعلم أن فرصنا في الفوز تزداد عندما نحافظ على نظافة شباكنا بسبب الجودة التي نمتلكها في خط الهجوم، ولكن الأمر برمته مرهون بالسيطرة والتحكم في مجريات اللعب. أعتقد أننا قمنا بتوزيع اللعب بشكل جيد على جانبي الملعب؛ وبعد الدقائق الست أو السبع الأولى التي استحوذ فيها توتنهام على الكرة، أصبح انتشارنا أفضل، وقام اللاعبون بتمرير الكرة لبعضهم البعض ونقل اللعب من جانب إلى آخر، وهذا ساعدنا في خلق بعض المساحات".

العمر مجرد رقم

"أنا أدرب الفريق منذ ثلاث سنوات، وأستطيع القول إن أداء إدينسون كافاني في تدريب الثلاثاء الماضي هو أفضل أداء رأيته من أي لاعب هنا. اللاعبان الكبيران (رونالدو وكافاني) قادا الفريق من الخط الأمامي. إنهما يلعبان بشكل جيد سويًا، وكلاهما يكن احترامًا كبيرًا للآخر. الجهد الذي يبذلانه لا يضاهى. الأمر لا يتعلق بي وإنما بتطورنا كفريق".

صنع الفارق من البدلاء

"كان لدينا مجموعة من البدلاء المميزين: ماسون، جيسي، ماركوس، وجادون، وهؤلاء يتيحون لنا إضافة الجودة للفريق. الهدف الرئيسي كان الركض في المساحات بعد الوصول إلى الدقيقة 60 أو 70، ونجحنا في مسعانا".

تحول التركيز إلى أتالانتا

"من الطبيعي أن تكون تحت الضغط منذ يومك الأول كمدرب للفريق. لقد مررنا بأسبوع صعب، والجماهير لم تكن سعيدة، ولكن كما قلت من قبل، هذه مباراة واحدة. الآن يتحول تركيزنا إلى مواجهة أتالانتا. بالنسبة لي، هناك عدة أشياء أخرى يجب النظر إليها، ولكني سعيد بمكاني وبمسئوليتي. عليّ أن أستمتع بهذه المهمة".

موصى به: