برونو

سولشاير يكشف سبب عدم إشراك برونو أساسيًا ضد ليستر

فسر أولي جونار سولشاير سبب عدم البدء بلاعب وسط الفريق برونو فيرنانديز، مشيرًا إلى أنه ليس من الممكن لكل لاعب أن يلعب كل دقيقة من كل مباراة، حيث شعر أن اللاعب البرتغالي إلى الراحة قليلًا، وذلك في أعقاب الهزيمة المخيبة للآمال في كأس الاتحاد الإنجليزي يوم الأحد أمام ليستر سيتي.

أجرى مدرب يونايتد خمسة تغييرات على الفريق الذي بدأ مباراتنا بالدوري الأوروبي في ميلان يوم الخميس حيث بدأ دوني فان دي بيك وبول بوجبا مباراة ربع النهائي.

كان فيرنانديز واحدًا من أربعة بدلاء تم إشراكهم دفعة واحدة في الشوط الثاني من خسارتنا 3-1 في الكأس على ملعب كينج باور، لكن لسوء الحظ تمكن أصحاب الأرض من تحقيق الفوز.

بعد ذلك في مؤتمره الصحفي، سُئل أولي عن قراره بإبقاء فرنانديز على مقاعد البدلاء وعرض بالتفصيل الجهود الذي بذله اللاعب البرتغالي الدولي.

أوضح أولي “كل اختيار فريق له أسباب وراءه. لقد لعب برونو الكثير من المباريات لقد حطم جميع أرقامه القياسية ليلة الخميس [في سان سيرو] جسديًا من الناحية الإحصائية، الصبي بشر في النهاية”.

“إنه إنسان، لقد لعب كل ثلاثة أو أربعة أيام حقًا. كانت فرصة للبدء بكل من دوني فان دي بيك وبول بوجبا. ربما أضر بنا تراكم المباريات”.

“أعلم أن برونو يريد اللعب ولكن في بعض الأحيان تتخذ قرارات لصالح الفريق واللاعب على حد سواء”.

 

كان برونو قوة دافعة لفريق يونايتد منذ قدومه من سبورتنج لشبونة العام الماضي ومن المعروف أنه يريد دائمًا اللعب ومساعدة الفريق.

كانت جهوده غير عادية مرة أخرى مؤخرًا، حيث سجل بعض الإحصائيات الرائعة ضد ميلان وعمل أيضًا بلا كلل حتى نهاية الفوز الهام على وست هام يونايتد في آخر مباراة لنا في الدوري الإنجليزي الممتاز.


من المحتمل ألا يكون هناك استراحة لفرنانديز حيث تلقى الاستدعاء لتشكيلة البرتغال في تصفيات كأس العالم المقبلة.

ويلتقي فريق فرناندو سانتوس مع أذربيجان يوم الأربعاء وصربيا يوم السبت ولوكسمبورج الثلاثاء المقبل.

موصى به: