سولشاير

سولشاير: أولد ترافورد بحاجة لليلة أوروبية كبرى

جدير بالذكر أننا سنشهد مواجهة أوروبية كلاسيكية وذلك عندما يلتقي يونايتد وباريس سان جيرمان في أولد ترافورد يوم الثلاثاء، وهي المواجهة التي طال انتظارها من جانب سولشاير.

المواجهات من هذه النوعية هي التي تجعل دوري الأبطال بطولة ذات مذاق خاص وقد أعرب مديرنا الفني المؤقت عن تحمسه للمباراة التي سيخوضها يونايتد أمام الفريق المهمين على الكرة الفرنسية.

وبعد خوض يونايتد الآن 11 مباراة متتالية دون هزيمة في جميع البطولات وارتفاع معدلات الثقة لدى المشجعين نتيجة لذلك، فإنه من المتوقع أن تكون الأجواء مشتعلة.

آخر مباراة أوروبية كبرى أمام خصم تاريخي في أولد ترافورد في مرحلة خروج المغلوب، كانت تلك المواجهة التي خضناها أمام ريال مدريد عام 2013. وكانت تلك المواجهة قبل عام من مواجهة بايرن ميونيخ، وقد استعاد سولشاير ذكريات تلك المواجهات خلال مؤتمره الصحفي.

“عندما أعود بالذاكرة إلى الوراء وتحديدًا إلى تلك المواجهات المثيرة في مرحلة خروج المغلوب فإنني أتذكر المباراة التي انهزمنا فيها أمام ريال مدريد والتي طرد فيها ناني،”
أولي مصرحًا إلى المراسلين في الملعب.
“بالطبع واجهنا بايرن قبل عدة سنوات ماضية كذلك، لذلك نتطلع لتلك المواجهة. كل من المشجعين واللاعبين يتطلعون إلى بعض من هذه الليالي، لأنها ليالٍ مميزة.”
سولشاير
شاهد أولي خلال استعادته لذكريات الفوز 7-1 على روما في أولد ترافورد في إطار دوري الأبطال.
سولشاير واصل حديثه وأشار إلى فوزنا الشهير على ملعبنا على روما في أبريل 2007 وأوضح أنه يود من لاعبي فريقه أن يستعيدوا نفس الفكر الذي كان بمثابة قوة الدفع التي أدت إلى ذلك الفوز الساحق.

“ربما كانت تلك آخر مباراة لي كلاعب هي تلك التي فزنا فيها على روما 7-1. وقد كانت ليلة مثالية من ليالي أولد ترافورد وقد جاءت بعد أن كنا قد خسرنا خارج ملعبنا 2-1 وقد كان المدير الفني سعيدًا للغاية. وقد قال، ”
سوف نكون على ما يرام، وسوف نفوز على ملعبنا.
“ وقد كان واثقًا في قدراتنا، لذلك كل ما أريده من لاعبي فريقي هو أن يدخلوا إلى تلك المباراة بكل ثقة وأن يدخلوا في أجواء المباراة.”
قرعة دور الستة عشر لدوري الأبطال أقيمت يوم الإثنين 18 ديسمبر وسولشاير تم تعيينه كمدير فني للفريق بعد ذلك بيومين. الأمر المثير هو أنه أوضح خلال مؤتمره الصحفي أنه شاهد الكرات وهي يتم سحبها من داخل الإناء مع ابنه في النرويج.

“كنت أشاهد القرعة مع نوا وقلنا ”
يا له من تحدٍ صعب
“، ولكني أعتقد أننا منحنا أنفسنا فرصة جيدة،”
سولشاير مصرحًا.
“سوف نمنح أنفسنا أفضل فرصة ممكنة من خلال اللجوء لنفس الطريقة التي خضنا بها المواجهات التي سبقت تلك المواجهة، لأننا نثق في أنفسنا. فقد اكتشفنا نوعية الفريق الذي نمتلكه، والآن أصبحنا فريقًا يستحق المشاهدة. ونحن متفقون فيما يتعلق بالطريقة التي يجب أن نتعامل بها مع المباريات. لذلك، لو كانت هناك فرصة لخوض أية مباريات كبرى مثل تلك المواجهة، فسوف تكون الآن.”

باريس سان جيرمان أصبح المهيمن على الكرة الفرنسية منذ أن أصبحت إدارته تحت قيادة مستثمرين دوليين قبل عدة سنوات، حيث حولوا النادي إلى فريق عملاق. سولشاير أعرب عن انبهاره بالتقدم الذي حققوه، لاسيما بعد أن سبق له أن واجههم في وقت مبكر من مسيرته الكروية.

“لقد كان من الرائع أن نتابع تطورهم،” أولي مصرحًا بعد ظهر الإثنين. “لقد لعبت أمامهم ضمن صفوف مولدي في نسخة أبطال الكؤوس عام 1995، لذلك يمكن القول بأن هناك فارقًا في التحدي بالنسبة لهم الآن وذلك أمر رائع.

وهم يمتلكون بعضًا من أفضل اللاعبين في العالم. لديهم أكبر حارس مرمى أسطوري وهو بوفون، كما أنهم يمتلكون تياجو سيلفا والذي يعتبر أحد أفضل لاعبي قلب الدفاع في العالم في السنوات الأخيرة. وكذلك يمتلكون أكثر لاعب واعد وهو مبابي، وكذلك نيمار الذي يعتبر اللاعب الأغلى في العالم، وكل ذلك يوضح لك كل شيء بخصوص مسألة تطورهم وكيف حدثت. ونحن نعلم أننا سنلعب أمام فريق يمتلك ثقة كبيرة.

هل تقرأ هذه المقالة من خلال تطبيقنا? إن لم يكن كذلك، فإنك تكون بذلك مفتقدًا لبعض المزايا الحصرية التي لن تجدها على موقع ManUtd.com. قم بتنزيل التطبيق هنا.