سولشاير

لي جرانت: "لمسة سولشاير لا تزال قاتلة"

لا يزال أولي جونار سولشاير قاتلاً أمام المرمى، وفقا لما أكده حارس مرمى مانشستر يونايتد الذي واجهه خلال التدريبات مؤخراً.

كان لاعب الفريق الأول، لي جرانت، مراهقاً عندما سجل سولشاير هدف الفوز على بايرن ميونخ في نهائي دوري الأبطال عام 1999.

ويستعد المدرب النرويجي لخوض مواجهة “لم شمل جيل الثلاثية” يوم الأحد المقبل أمام بايرن ميونخ، ليعترف جرانت أن مدربه لا يزال يمتلك قوة هجومية على الرغم من مرور أكثر من 10 سنوات على اعتزاله.


#جيل_الثلاثية
لي جرانت يتحدث عن اولي جونار سولشاير يقول

"لقد اشترك في التدريبات ولمسته لا تزال قاتلة، حتى أكون أمينًا كان حظه سيئًا بعض الشيء لأن تسديداته ارتطمت بالقائم بشكل مستمر. لكن اللمسة كانت حاضرة!".

وقال جرانت: “كانت هذه المرة الأولى التي أتمكن فيها من الحصول على لمحة عما إذا كان لا يزال قوياً على المستوى التهديفي أم لا”.

“كانت لدينا جلسة تسديدات على المرمى، وكنت أقوم ببعض التدريبات الفردية مع لوكاكو  وبوجبا، حتى أتى المدرب”.

“قام بتسديد الكرات وكان لا يزال قاتلاً. كان لديه بعض الحظ السيء، حيث ضرب القائم أكثر من مرة. لكن اللمسة والغريزة موجودتان. لقد قام بعمل جيد، وجعلني أتطلع لمشاهدته في مباراة الأحد”.


الحقيقة المجهولة هي أن جرانت يدعم مانشستر يونايتد طوال حياته، وبالتالي كانت ليلة نهائي دوري الأبطال عام 1999، عظيمة بالنسبة له.

وأوضح جرانت “كان عمري 16 عاماً. أنا من عشاق يونايتد المتحمسين. جلست على الأريكة أتابع المباراة، وكنت يائساً طيلة تأخرنا بهدف”.

“الوصل لنهاية المباراة دون إدراك الفوز، كان مفجعاً. ثم نجحنا في إحراز الهدف. عندما انتهت المباراة، أتذكر الاحتفال بالتزحلق على الركبة في الحديقة الأمامية للمنزل. كنا نرش المشروبات في كافة الأرجاء. كانت لحظة رائعة”.


#جيل_الثلاثية
لي جرانت عن نهائي دوري الأبطال 1999 يقول

"عندما أطلق الحكم صافرة نهاية المباراة، كان الوضع جنوني . أنا أتذكر أنني قمت بالطيران من الباب الخلفي للمنزل وفي الحديقة بشريحة في ركبتي!".

في ديسمبر 2018، أي بعد حوالي 19 عاماً من تلك الليلة، التقى جرانت لأول مرة بسولشاير، واعترف الحارس بأن هذه اللحظة كانت مفاجئة بالنسبة له.

وأضاف “لم أعمل تحت قيادة سولشاير من قبل. كانت هذه فرصة لمقابلة أحد الأبطال، وكانت لحظة مثيرة للاهتمام. كان الأمر غريباً بعض الشيء، لكن عليك نسيان كل هذا سريعاً، وتفكر في أنه المدرب”.

يمكن للجماهير شراء تذاكر المباراة أونلاين.


موصى به: