click to go to homepage
بوجبا

النتيجة التي أردناها

بوجبا كان في قمة سعادته بالأداء الذي قدمه، وكذلك الأداء الذي قدمه الفريق، بعد تحقيق يونايتد لفوز مريح في المباراة الافتتاحية من مرحلة المجموعات في دوري الأبطال على حساب يونج بويز.

قائد يونايتد كان قد افتتح أهداف المباراة بهدف رائع من تسديدة في الدقيقة 35 وبعد ذلك ضاعف من تقدم يونايتد قبيل نهاية الشوط الأول، وذلك بعد أن نجح في تنفيذ ركلة جزاء لصالح فريقه. وخلال حديثه إلى تلفزيون مانشستر يونايتد بعد المباراة، فقد تحدث لاعب الخط الوسط الفرنسي عن مساهماته التي قدمها في المباراة وتحدث كذلك عن الطريقة التي قاتل بها فريقه لكي يتفوقوا على أصحاب الأرض في الشوط الأول.

“نعم، أنا سعيد،” بوجبا مصرحًا. “سعيد للغاية لأنني نجحت في هز الشباك، وسعيد للغاية كذلك لأنني ساعدت فريقي وسعيد كذلك بالنتيجة. وقد خرجنا بالنتيجة التي كنا نريدها جميعًا. كانت بداية جيدة للغاية بالنسبة لنا وعلينا أن نواصل اللعب بهذه الطريقة.

لم نكن واقعين في مشكلة، ولكنهم كانوا أكثر عنفًا،“ بوجبا مضيفًا، في معرض حديثه حول التهديد الذي شكله يونج بويز في المراحل الأولى من عمر المباراة.

كانوا يفوزون بالكرة الثانية وأشياء من هذا القبيل، لذلك كانوا هم أكثر تفوقًا وسيطرة منا. بالنسبة لنا فقد كان إحرازنا للهدف الأول بمثابة الصدمة التي وقعت عليهم، حيث إنهم لم يتوقعوا ذلك وكان هذا الهدف جيدًا للغاية بالنسبة لثقتنا بأنفسنا وبعد ذلك أحرزنا الهدف الثاني. وقد تمكنا من صناعة هذا الفارق بفضل خبرتنا. على الصعيد الفردي فقد أبلينا بلاءً حسنًا كذلك، وذلك ما كنا نريده.”

بوجبا لم يسيطر عليه أية شكوك عندما تقدم لتنفيذ ركلة الجزاء، وذلك بالرغم من إهداره لركلة جزاء أمام بيرنلي في الدوري الإنجليزي الممتاز في الآونة الأخيرة. لاعب خط الوسط أوضح أن مديره الفني وزملاءه في الفريق قد وثقوا به قبل التقدم لتنفيذ ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم.

“لم يكن لدي أية شكوك عند تنفيذ ركلة الجزاء،” بوجبا مصرحًا. “أعلم أنني أهدرت ركلة جزاء، ولكني أبلغت جوزيه مورينيو أنني لن أكرر نفس الخطأ هذه المرة. كان لدي ثقة في اللاعبين كذلك، حيث سمحوا لي هم كذلك بتنفيذ ركلة الجزاء، لذلك أود أن أشكرهم على ذلك وأود أن أشكر المدير الفني. الأمر الأكثر أهمية كان إسكان الكرة داخل الشباك وذلك ما حدث، لذلك أنا سعيد.”

بوجبا لم يكن النجم الوحيد في يونايتد الذي تألق في المباراة التي أقيمت في ستاد دي سويس وذلك بعد أن لفت ديوجو دالوت الأنظار في المشاركة الأولى له مع يونايتد.

“بالنسبة لكونها المباراة الأولى له فقد أبلى بلاءً حسنًا،” اللاعب الفرنسي مقيمًا لأداء ديوجو. “وقد ناسب أداؤه طريقة لعب الفريق وأنا سعيد للغاية لأنني شاهدته يلعب بتلك الطريقة. جميع اللاعبين كانوا فخورين في الواقع به.”

مباريات يونايتد الثلاث المقبلة في أوروبا سوف تكون أمام فالنسيا الإسباني وحامل لقب الدوري الإيطالي يوفنتوس، وسوف يواجه يونايتد الفريق الإيطالي مرتين متتاليتين. وبرغم أن يونايتد حصد ثلاث نقاط بالفعل إلا أن بوجبا أكد أن الفريق لن يتكاسل وذلك في إطار مسعاه لبلوغ مرحلة المواجهات الإقصائية في البطولة.

“بدأنا مسيرتنا بحصد ثلاث نقاط، وذلك الأمر الأكثر أهمية،” بوجبا مضيفًا. “نعلم أننا سنواجه الفرق الأقوى في المباريات المقبلة وسوف نكون مطالبين بالخروج بالنتيجة التي نريدها، لأننا نلعب في دوري الأبطال وهي البطولة المخصصة للفرق الكبرى فقط. وبكل تأكيد لن تكون المهمة سهلة، ولكن علينا أن نتخطى تلك المرحلة.”