click to go to homepage
بوجبا

بوجبا فخور بارتداء شارة القيادة

بول بوجبا تحدث إلى تلفزيون مانشستر يونايتد عقب أدائه الرائع خلال فوز يونايتد بنتيجة 2-1 على ليستر سيتي في أولد ترافورد.

لاعب خط الوسط الفائز بكأس العالم وُصف “بالوحش” من جانب مديره الفني جوزيه مورينيو بعد مساهمته الكبيرة في المباراة برغم أنه لم يعد إلى العمل في مجمع تدريب أون إلا قبل بضعة أيام في مجمع تدريب أون. بوجبا ارتدى شارة القيادة في الفريق وافتتح أهداف المباراة من ركلة جزاء، كما فاز في الوقت نفسه بجائزتنا التي يتم منحها لأفضل لاعب في المباراة.

أن تصبح قائدًا

“ارتداء شارة القيادة يمثل لي دومًا مصدر سعادة وفخر. الكثير من اللاعبين الكبار الذين ساهموا في صناعة تاريخ النادي ارتدوا هذه الشارة. وهي تمثل أمر رائع. الفوز اليوم كان الشيء الأكثر أهمية. أحرزت هدفًا من ركلة جزاء، وأنا سعيد للغاية أنني بدأت الموسم بفوز.

أهمية ارتداء شارة القيادة

”هذا دور أنت مضطر للقيام به. وأعتقد أنك ستشعر بالارتياح والفخر عندما ترتدي تلك الشارة وذلك من خلال الحصول على مساعدة الجميع، وكل اللاعبين وكافة زملائك في الفريق. حتى عندما جاء كاريك وتحدث إلى وأخبرني أنه يريد مني أن أرتدي شارة القيادة بفضل ما قدمته للنادي، وللناس، وللمشجعين، وللاعبين الصغار في الأكاديمية. وأشياء من هذا القبيل - حيث إنهم يتطلعون إلي باهتمام. لذلك أريد أن أرد الجميل لهم وأحاول دومًا أن أبذل قصارى جهدي وأن أكون ممتنًا للمشجعين ولزملائي في الفريق.

بوجبا

تسديد ركلة الجزاء

“آخر مرة حصلنا فيها على ركلة جزاء، منحتها لأليكسيس، وقد قمت بذلك لأنها كانت المباراة الأولى له في الدوري الإنجليزي الممتاز معنا، أم شيء من هذاالقبيل، وبذلك لكي يحرز الهدف. بالنسبة لي، لا توجد مشكلة في أن أتخلى عن ركلة الجزاء له. وأنا أكون سعيدًا بالاستمرار طالما كنا نهز الشباك ونفوز بالمباريات.”

خط الوسط ذو الثلاثة لاعبين

أندرياس بيريرا كان يلعب بصورة رائعة خلال فترة الإعداد للموسم الجديد، وقد تابعت ذلك، كما أن فريد انضم إلى الفريق وأبلى بلاءً حسنًا. وقد شاهدت قدراتهما وهما لاعبان رائعان. أندرياس لاعب شاب ولكنه يمتلك القدرات والشخصية وهو ما يؤهله للعب في الدوري الإنجليزي الممتاز. فريد انضم إلى الفريق، وما قدمه من أداء يعتبر رائعًا بالنظر إلى أنها مباراته الأولى. هذه مباراته الأولى وأنت تعلم أنه مطالب بالتأقلم مع الفريق. وهذا أمر ليس بالسهل. ولكنه قام بعمل رائع في فوزنا بمباراة اليوم.

مساندة رائعة لشو

“لوك شخص يعمل بكل جدية في التدريبات. الناس ينتقدونه برغم أنه لم يحصل على فرص لعب كثيرة الموسم الماضي. ولكن في كل مرة كان يشارك فيها، كان يبلي بلاءً حسنًا وكان يظهر قدرات رائعة. أعتقد أنه يستحق الاحترام وعلى الجميع أن يكونوا سعداء بما يقدمه. أنظروا إلى أرقامه، وإلى طريقة لعبه. انظروا إلى ذلك كله ولا تنتقدوه بسبب أية عوامل بدنية أو أي أسباب أخرى. لقد رأيتم اليوم شخصيته الكروية. وقد أبلى بلاءً حسنًا وساعد الفريق على الفوز.