click to go to homepage
بيريرا

أندرياس بيريرا يحقق مشاركة أولى تاريخية مع البرازيل

أندرياس بيريرا صنع التاريخ الليلة الماضية، وذلك بعد أن أصبح أول لاعب برازيلي يولد خارج البرازيل ويمثل المنتخب البرازيلي الأول على مدار 100 عام، وذلك بعد الفوز الذي حققه المنتخب البرازيلي على السلفادور بنتيجة 5-0 في ميريلاند بالولايات المتحدة.

لاعب يونايتد صاحب القميص رقم 15 كان قد شارك كبديل في الدقيقة 70، حيث لعب بدلاً من آرثر لاعب خط وسط برشلونة وقت أن كانت النتيجة 4-0.

بيريرا ولد في دوفيل في بلجيكا، ولكنه يحق له تمثيل منتخب البرازيل بفضل جنسية والده، والذي كان لاعبًا محترفًا في السابق. وبعد هذه المشاركة الأولى، فقد أصبح أول لاعب يمثل المنتخب البرازيلي وولد خارج البرازيل منذ أن فعلها فرانشيسكو بوليس عام 1918، ليصبح بذلك اللاعب الرابع في تاريخ منتخب البرازيل في هذا الخصوص.

البرازيل فازت بكل أريحية بفضل ركلة جزاء لنيمار، وثنائية للاعب إيفرتون الجديد ريتشارليسون وهدف لكل من كوتينيو وماريكينيوس. بيريرا نفسه كاد أن يهز الشباك من تصويبة قوية من مسافة بعيدة.
 
ونظرًا لأنه كان سعيدًا بكل تأكيد، فقد لجأ بيريرا إلى حسابه الخاص على إنستاجرام لكي يقوم بنشر مجموعة من الصور من مشاركته الأولى كتب تحتها هذه الكلمات المترجمة من اللغة البرتغالية:
“هل تعرف ذلك الحلم الذي لا يتوقف عن الخفقان في قلبك؟ نعم - ذلك القميص، ذلك الدرع - كان حلمي الذي كنت أحلم به كل يوم. شكرًا يا إلهي على هذه الفرصة!”
لاعب خط الوسط الموهوب من الناحية التكتيكية كان حريصًا طوال الوقت على التأكيد على رغبته وإصراره على اللعب لنفس الدولة التي ولد فيها والده، خلال حديثه إلى مجلة إنسايد يونايتد عام 2016:
“حلمي الأسمى هو اللعب مع المنتخب البرازيلي الأول والفوز بكأس العالم. ذلك هو الحلم الأكبر لي.”


الليلة الماضية، بيريرا حقق الجزء الأول من ذلك الحلم، حيث كان ينتظر الفرصة الثانية له مع البرازيل خلال هذه العطلة الدولية الأخيرة - وذلك بعد أن اكتفى بمشاهدة فوز منتخب بلاده 2-0 على الولايات المتحدة يوم السبت من على مقعد البدلاء.

إنجاز بيريرا التاريخي أكمل الأمسية المبهجة لنجوم يونايتد الدوليين بوجه عام. مواطنه فريد كان قد شارك كذلك في لقاء البرازيل مع السلفادور في ملعب فيديكس فيلد، حيث شارك كبديل في الشوط الثاني لكاسيميرو لاعب ريال مدريد.

وعلى صعيد آخر، فقد أحرز راشفورد الهدف الوحيد لإنجلترا في مرمى سويسرا في المباراة التي أقيمت في ملعب كينج باور الخاص بفريق ليستر سيتي وهو الهدف الثاني له في مباراتين مع منتخب الأسود الثلاثة - كما أحرز لوكاكو هدفين لصالح بلجيكا خلال فوزها بنتيجة 3-0 على حساب أيسلندا.

كلمات رئيسية مرتبطة