إدينسون كافاني

ما تريد معرفته عن إدينسون كافاني

لا شك أن المهاجم الأوروجوياني إدينسون كافاني يعد واحدًا من أفضل مهاجمي أوروبا والعالم في القرن الحادي والعشرين.

نشأ كافاني في مدينة سالتو في الأوروجواي، وبدأ نجمه الكروي في البزوغ في بطولة كوبا أميركا تحت 20 عامًا عام 2007 التي حصل فيها منتخب بلاده على المركز الثالث خلف البرازيل والأرجنتين، حيث سجل سبعة أهداف.

عقب تألقه في تلك البطولة، حصل باليرمو الإيطالي على توقيعه بعد منافسة مع عدد من الأندية الأوروبية، وبعد ثلاثة مواسم تطور خلالها مستواه بشكل أكبر، انتقل كافاني إلى نابولي عام 2010.


خلال سنوات لعبه في سان باولو، أصبح كافاني أحد أفضل المهاجمين في القارة الأوروبية.

ففي 138 مباراة لعبها بقميص الأزرق السماوي، سجل “الماتادور” كما كان يلقب في إيطاليا 104 هدفًا، من بينهم الهدف الافتتاحي في مباراة نابولي ضد يوفنتوس في نهائي كأس إيطاليا موسم 2011-2012. ولعل الجماهير الإنجليزية تتذكر الثنائية التي أحرزها في شباك مانشستر سيتي في المباراة التي انتهت بفوز نابولي بهدفين لهدف في دوري أبطال أوروبا في نفس الموسم، وهدفه في مرمى تشيلسي في مواجهة ذهاب دور الستة عشر التي فاز بها الفريق الإيطالي بثلاثة أهداف مقابل هدف.


بعد جدل كبير حول مستقبله، انتقل كافاني لباريس سان جيرمان في سادس أكبر صفقة في تاريخ كرة القدم في ذلك الوقت (64 مليون يورو).

وبعد انتقاله لباريس سان جيرمان، واصل كافاني تألقه ولم يتوقف عن تسجيل الأهداف، حتى أصبح الهداف التاريخي لفريق العاصمة الفرنسية برصيد 200 هدفًا في 301 مباراة. وعلى صعيد الألقاب، حقق مهاجم يونايتد الجديد لقب الدوري الفرنسي ست مرات ولقب كأس فرنسا أربع مرات ولقب كأس الرابطة الفرنسية خمس مرات ولقب السوبر الفرنسي أربع مرات.


على الصعيد الدولي، لعب كافاني أول مباراة له مع منتخب أوروجواي الأول عام 2008 ضد كولومبيا وسجل فيها أول أهدافه الدولية، بينما جاء آخر هدف له والخمسين في مسيرته مع السيليستي في شباك الأرجنتين في نوفمبر الماضي، ليصبح ثاني لاعب في تاريخ أوروجواي يصل إلى نصف قرن من الأهداف مع المنتخب الأول بعد لويس سواريز.

علاوة على ذلك، ساهم كافاني في فوز أوروجواي بلقب كوبا أميركا عام 2011؛ وفيما يخص بطولات كأس العالم، فشارك كافاني وسجل في ثلاث نسخ، من بينها نسخة عام 2010 التي فاز فيها مع زملائه بالمركز الرابع.


بعد انتهاء عقده مع باريس سان جيرمان في الصيف الماضي، أصبح كافاني لاعبًا حرًا، وفي الخامس من أكتوبر، أعلن مانشستر يونايتد عن ضمه لمدة عام واحد مع إمكانية تمديد العقد لعام إضافي.

تجدر الإشارة إلى أن كافاني سيصبح ثالث لاعب أوروجوياني يلعب لمانشستر يونايتد بعد دييجو فورلان وجييرمو فاريلا.

موصى به: