برونو

مواجهتان مصيريتان للبرتغال والسويد في مشوار التأهل لكأس العالم

الإثنين ٢٨ مارس ٢٠٢٢ ١٧:٤٠

بتواجد عدد من لاعبي مانشستر يونايتد، يستعد المنتخب البرتغالي والمنتخب السويدي لخوض مواجهتين حاسمتين في المرحلة الأخيرة من الملحق الأوروبي المؤهل لكأس العالم.

في العاشرة إلا الربع من مساء الغد بتوقيت مكة المكرمة، يستضيف منتخب البرتغال منتخب مقدونيا الشمالية في ستاد دراجاو، وذلك بعدما تغلب أبطال يورو 2016 على المنتخب التركي بثلاثة أهداف لهدف في المرحلة قبل الأخيرة من الملحق يوم الخميس الماضي.

ويستعد المنتخب البرتغالي لمواجهة المنتخب الذي أقصى المنتخب الإيطالي، بطل يورو 2020، بقائمة مكونة من 26 لاعبًا وشهدت عودة المدافع بيبي والظهير جواو كانسيلو.

يدير المباراة التي يسعى فيها المنتخب البرتغالي لبلوغ نهائيات المونديال للمرة السادسة على التوالي، بينما يطمح منتخب مقدونيا الشمالية فيها للتأهل إلى كأس العالم للمرة الأ��لى، الحكم الإنجليزي أنتوني تايلور.


بدوره، يبعُد المنتخب السويدي مباراة واحدة عن التأهل إلى مونديال قطر، حيث تنتظره مواجهة قوية ضد المنتخب البولندي غدًا، وذلك بعد فوزه على منتخب جمهورية التشيك بهدف يوم الخميس الماضي.

وكان مدافعنا فيكتور لينديلوف قد قاد المنتخب السويدي في تلك المباراة، بينما شارك أنتوني إيلانجا كبديل في الشوط الإضافي الثاني.

وتشهد قائمة السويد عودة مهاجم يونايتد السابق زلاتان إبراهيموفيتش ومدافع نيوكاسل إيميل كرافث من الإيقاف، بينما خرج مارتن أولسن من القائمة، في الوقت الذي تحوم فيه الشكوك حول جاهزية ألبين إكدال.

أما المباراة الثالثة في المرحلة الأخيرة من الملحق الأوروبي، والتي ستجمع المنتخب الويلزي ضد الفائز من مواجهة اسكتلندا ضد أوكرانيا، فمن المرجح أن تقام في يونيو المقبل.

كذلك يشهد يوم الغد مباريات أخرى مهمة لعدد آخر من لاعبي يونايتد، فيحل زيدان إقبال مع المنتخب العراقي ضيفًا على سوريا، ويستضيف المنتخب التونسي بقائمة تضم حنبعل مجبري المنتخب المالي. تحتل العراق المركز الرابع بفارق نقطة عن المنتخب الإماراتي، بينما تعادل نسور قرطاج مع ضيوف الغد بهدف لمثله في مباراة الذهاب من المرحلة الحاسمة للتصفيات الإفريقية المؤهلة للمونديال.

وعلى الصعيد الودي، يزور إيريك بايلي ستاد ويمبلي مع المنتخب الإيفواري لمواجهة المنتخب الإنجليزي الذي تضم قائمته ثنائي يونايتد لوك شاو وهاري ماجواير.

ومن جهته، يواجه المنتخب الفرنسي نظيره الجنوب إفريقي وديًا أيضًا، ولكن الشكوك تحوم حول جاهزية رافاييل فاران وبول بوجبا للمباراة.

وفي مواجهتين أوروبيتين خالصتين، تواجه اسكتلندا بتواجد سكوت مكتوميناي النمسا، بينما تنتظر ديلان ليفيت ورفاقه في المنتخب الويلزي مواجهة ضد جمهورية التشيك.

وفي أمريكا الجنوبية، يواجه المنتخب الأوروجوياني (فاكوندو بيليستري وإدينسون كافاني) منتخب تشيلي، في حين تلعب البرازيل (فريد وأليكس تيليس) ضد بوليفيا في الساعات الأولى من صباح الأربعاء.

موصى به: