رونالدو

فاران: لماذا يحب رونالدو دوري الأبطال

الثلاثاء ١٥ مارس ٢٠٢٢ ١٤:٠٤

يدعم رفائيل فاران كريستيانو رونالدو، للسيطرة على العناوين الرئيسية مرة أخرى عندما يستضيف مانشستر يونايتد أتلتيكو مدريد في إياب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا.

أصبح رونالدو أفضل هداف في كرة القدم الاحترافية للرجال يوم السبت، عندما سجل ثلاثية في الفوز 3-2 على توتنهام هوتسبير.
كان هذا الهاتريك رقم 59 خلال مسيرته والأول له مع يونايتد منذ 14 عامًا. يشتهر كريستيانو أيضًا بأنه أفضل هداف في تاريخ دوري الأبطال، حيث سجل 141 هدفًا في 186 مباراة.
يعتقد فاران أن هناك شيئًا ما حول البطولة، يحفز زميله في الفريق.
مترجم - فاران يتحدث عن أهمية رونالدو مقطع فيديو

مترجم - فاران يتحدث عن أهمية رونالدو

قبيل مواجهة أتلتيكو في دوري الأبطال نستمع إلى المدافع الدولي الفرنسي متحدثًا عن زميله البرتغالي رونالدو

قال لنا فاران في مقابلة حصرية مع يونايتد ريفيو: "أعتقد أنه لاعب رائع للغاية وأعتقد أنه يشعر بالاختلاف عندما يكون الضغط أكبر".
"عندما يمر بلحظ�� كبيرة، لا أعرف ما إذا كان ذلك يشكل دافعًا أكبر له أم شيء مختلف، لكننا نعلم أنه في اللحظات الخاصة يكون مستعدًا دائمًا".
"سيكون مهمًا للغاية بالنسبة لنا".
فاران نفسه ليس غريباً على النجاح الأوروبي، حيث ساعد ريال مدريد في حد أربعة ألقاب دوري أبطال خلال تواجده معهم، بما في ذلك ثلاثية نادرة بين عامي 2016 و 2018.
وهو يعتز بالدراما وسحر المنافسة، حيث كان يستمتع بمشاهدتها منذ صغره.
تابع اللاعب البالغ من العمر 28 عامًا: "لقد نشأت مع دوري أبطال أوروبا، وخضت العديد من المباريات الكبيرة وعاصرت العديد من اللحظات الخاصة".
"بالطبع النهائيات تكون مناسبات خاصة أكثر، ولكن يمكنك أن ترى كل عام أن تصنيف بعض المباريات يكون جنونيًا للغاية".
"أعتقد أنه من أجل جمال كرة القدم وشغفنا، الكثير من اللحظات الكبيرة والخاصة والجنونية، تكون في دوري أبطال أوروبا".
"لهذا السبب نحب كرة القدم، لأنه في بعض الأحيان لا يمكن التنبؤ بها".
إذا شارك فاران أمام أتليتكو مدريد، فسيظهر في مرحلة خروج المغلوب على ملعب أولد ترافورد للمرة الثانية.
شارك اللاعب المراهق وقتها في فوز ريال مدريد 2-1 في هذه المرحلة عام 2013، عندما عاد رونالدو إلى مسرح الأحلام للمرة الأولى منذ مغادرته يونايتد للنادي الإسباني.
يتذكر فاران الأجواء الحماسية في المدرجات خلال تلك الليلة، ويأمل أن تكون هي نفسها - بنتيجة مختلفة - يوم الثلاثاء.
أضاف الدولي الفرنسي: "أتذكر أن الأجواء كان رائعة للغاية".
"كانت عودة كريستيانو إلى أولد ترافورد وكانت الأجواء خاصة جدًا، وأعتقد أن الجماهير لها أهمية حقيقية في مثل هذا النوع من المباريات".
"بالنسبة للحظات العاطفية في دوري الأبطال، يكون الملعب مهمًا للغاية".
لا أعرف كيف أقولها، لكن الأجواء تكون مهمة حقًا".

موصى به: