click to go to homepage
راشفورد

دور راشفورد في صناعة التاريخ

ماركوس راشفورد ساعد إنجلترا على صناعة التاريخ ليلة الثلاثاء وذلك بعد أن حقق المنتخب الوطني الفوز في إحدى مباريات كأس العالم بركلات الترجيح للمرة الأولى على الإطلاق.

مهاجم مانشستر يونايتد شارك في آخر سبع دقائق من الوقت الإضافي ولكنه أحرز ركلة الترجيح الثانية لمنتخب بلاده حيث انتهت المباراة بفوز إنجلترا 4-3 بركلات الترجيح، وذلك بعد أن كانت المباراة قد انتهت بعد 120 دقيقة لعب بالتعادل 1-1.

المنتخب الجنوب أمريكي كان قد خطف هدف التعادل في الوقت بدل الضائع في الشوط الثاني، وذلك بفضل رأسية المدافع العملاق ياري مينا الذي أحرز هدف التعادل الذي رد به على هدف التقدم لهاري كين من ركلة جزاء في الدقيقة 57.

راشفورد

عندما وصلنا إلى مرحلة ركلات الترجيح، فقد بدا أن كولومبيا هي الأقرب إلى حسم المواجهة الأخيرة في دور الستة عشر وذلك بعد أن نجحوا في أول ثلاث ركلات ترجيح، وكان من بينها الركلة الأولى التي نفذها مهاجم يونايتد السابق راداميل فالكاو، كما تم التصدي لركلة الترجيح الثالثةلإنجلترا ببراعة عن طريق حارس مرمى الآرسنال ديفيد أوسبينا والتي نفذها قائد ليفربول جوردان هيندرسون.

ومع ذلك، فقد ارتطمت ركلة الترجيح التي لعبها أوريبي بباطن العارضة، ثم عادل تريبير النتيجة لتصبح 3-3 وبعد ذلك تصدى بيكفورد حارس مرمى إنجلترا ببراعة لركلة الترجيح التي نفذها كارلوس باكا.

هذه الأحداث كان من نتاجها أن أصبحت ركلة الترجيح الحاسمة من نصيب لاعب خط وسط توتنهام إيريد داير والذي أحرزها ليمنح منتخب إنجلترا بطاقة التأهل إلى ربع نهائي كأس العالم حيث سيلتقي بمنتخب السويد بعد ظهر السبت في ملعب سامارا آرينا.

المنتخب السويدي تغلب على سويسرا بنتيجة 1-0 في وقت مبكر من ذلك اليوم، وقد شهدت المباراة مشاركة ليندلوف منذ بداية المباراة التي أقيمت في ملعب سان بطرسبرج.

لينجارد

النجم المنضم الصيف الماضي من بنفيكا يمكنه أن يتطلع الآن لمواجهة راشفورد وزملائه الآخرين في النادي لينجارد ويونج - واللذين شاركا منذ البداية أمام كولومبيا - إضافة إلى فيل جونز، والذي جلس على مقعد البدلاء دون أن يشارك.