مارتينيز

كيف تفاعل لاعبو يونايتد مع نهائي المونديال

الإثنين ١٩ ديسمبر ٢٠٢٢ ١٥:٢٣

عبر مدافع مانشستر يونايتد، ليساندرو مارتينيز، عن فخره بتحقيق "أكبر حلم على الإطلاق" بعد أن كان جزءًا من تشكيلة الأرجنتين التي توجت بطلاً للعالم.

هزم منتخب الأرجنتين منتخب فرنسا الذي كان يضم رافائيل فاران لاعب يونايتد 4-2 بركلات الترجيح، بعد تعادل دراماتيكي 3-3.
جلس مارتينيز على مقاعد البدلاء في نهائي لوسيل، لكنه لعب دوره طوال البطولة حيث أنهت الأرجنتين انتظارها الذي دام 36 عامًا.
عقب صافرة النهاية، اجتمع ثنائي يونايتد لمشاركة لحظة عاطفية على أرض الملعب، حيث هنأ فاران زميله على تحقيق ما ف��له رافا نفسه في 2018.

بعد الاحتفالات، شارك ليساندرو فرحته مع متابعيه عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث نشر: "أكبر حلم على الإطلاق!!! أبطال العالم!!!!! الأرجنتين الأرجنتين".
كانت تلك أول مشاركة لمدافعنا في كأس العالم، كما حقق اللاعب لقبه الثالث مع الأرجنتين منذ ظهوره الأول في عام 2019.

بينما كان يوم الأحد حدثًا بارزًا في مسيرة الأرجنتين، كان يومًا صعبًا على فرنسا وفاران.
على الرغم الانتفاضة الفرنسية في النهائي، فشل المنتخب الفرنسي في أن يصبح ثالث دولة ترفع كأس العالم مرتين متتاليتين.

متحدثًا عقب صافرة النهاية، تحدث فاران عن الخسارة.
وصرح رافا لمحطة تلفزيون TF1 الفرنسية في قطر: "بالطبع نشعر بخيبة أمل كبيرة، لقد قدمنا   كل شيء".
"كان علينا مواجهة الكثير من العقبات طوال البطولة، ولم نستسلم أبدًا".
"كان بإمكاننا الفوز، وأنا فخور للغاية بهذا الفريق وبكوني فرنسيًا. لنبقي رؤوسنا عالية. لم نكن الأفضل خلال الساعة الأولى من المباراة، ولكن بعد ذلك كنا أفضل من الناحية البدنية".

"لقد ضغطنا وكنا نؤمن بأنفسنا حتى النهاية. لقد اقتربنا من قلب الأمور، بعد أن بدأنا بشكل سيء".
"لقد كانت رحلة شاقة ولكن ذلك الفريق برهن أنه يتمتع بقوة ذهنية كبيرة. سمح لنا ذلك بالعودة إلى المباراة. نشعر بخيبة أمل ولكن هناك الكثير من الفخر".
من المقرر الآن أن يحصل ثنائي يونايتد على فترة راحة قصيرة قبل العودة إلى كارينجتون لاستئناف الموسم مع مانشستر يونايتد.
دعم الزملاء
حرص رفاق ليساندرو ورفائيل على توجيه رسائل الدعم والتهاني إلى الثنائي.
شارك 15 لاعباً من يونايتد في كأس العالم على مدار الشهر الماضي.
أرسل أليخاندرو جارناتشو، الذي مثل الأرجنتين على مستوى الشباب، رسالة إلى مارتينيز باللغة الإسبانية قائلاً: "مبروك يا أخي، أنت تستحق اللقب أكثر من أي شخص آخر، أنا أحبك".
كتب فاكوندو بيليستري، الذي شارك مع أوروجواي في البطولة: "تهانينا يا أخي! لقد استحقيت ذلك". بعث سكوت مكتومناي برسالة مماثلة، قائلًا: "مبروك يا أخي".
ديفيد دي خيا وبرونو فرنانديز أيضًا، استعانا بوسائل التواصل الاجتماعي، لتهنئة مارتينيز، حيث علق الأول: "تهانينا يا جزار".
وكتب لاعب خط الوسط البرتغالي رسالة جاء فيها: "بطولة أخرى رائعة منك".

موصى به: