أولي جونار سولشاير

سولشاير: هذه هي الوظيفة التي طالما حلمت بها

قال أولي جونار سولشاير إنه لشرف كبير أن يصبح مدربًا دائمًا لمانشستر يونايتد.

أثناء حديثه إلى MUTV، قبل الإعلان صباح يوم الخميس عن توقيعه لمدة ثلاث سنوات مع النادي، كشف أولي أنه يأمل في البناء على نجاحه السابق في الأشهر القليلة الماضية.

تابع إلى أسفل لقراءة كل كلمة من مقابلة أولي ..
مقطع فيديو
أولا، كيف تشعر لكونك المدير الفني غير المؤقت لهذا النادي العظيم؟
“هذا حقا لشرف. الجميع يعلمون، وقد تحدثت عن ذلك في الأشهر القليلة الماضية. هذه هي الوظيفة التي يحلم بها أي رجل مهتم بكرة القدم، وخاصة إذا كان قد لعب ضمن صفوف يونايتد. من الرائع منحي الفرصة للمضي قدما مع النادي في ظل الإمكانيات المتاحة”
.

لقد حظيت بدعم كبير من جماهيرنا الرائعة، ما هو شعورك؟
“لطالما كانوا يدعمونني، لكن علي قول إن الأشهر الأخيرة كانت مجنونة تماما بطريقة تعامل اللاعبين وفريق التدريب. نحن نقدر حقا هذا الدعم ونأمل أن نتمكن من رد هذا للجماهير”
.

إلى أي مدى يساعدك أن الجميع في النادي يقفون خلفك؟
“هذا أمر رائع بالطبع. لقد مرت ثلاثة أشهر رائعة والدعم الذي تلقيته منذ اليوم الأول لي في مجمع Aon التدريبي والمحادثات التي أجريتها مع إد وودوارد، والملاك والموظفين داخل وحول النادي كانت رائعة. من الجيد أن أرد لهم إيمانهم بي. لقد حققنا بعض العروض الجيدة، وكان الدعم من جولي وإفي (الجلازر) وصولا لإد واللاعبين والموظفين رائعا. لقد مرت ثلاثة أشهر رائعة، وأتمنى أن أرد كل هذا للجميع”
.
 
إلى أي مدى ساعدك الجهاز المعاون على تحقيق هذا الحلم؟
“هذا جهد جماعي. لا يتعلق الأمر بالمدير الفني فقط، ولكنه يتعلق أيضا بالفريق التدريبي بالكامل، وما قمنا به مع اللاعبين والموظفين والجمهور. يجب أن أقول إنني أحب العمل مع الجهاز المعاون المتواجد هنا”
.

كنت هنا كلاعب وحققت نجاحات كبيرة، إلى أي مدى تحب تكرار ذلك كمدرب؟
“هذا هو الهدف داخل مانشستر يونايتد، النجاح والسعي دائما لتحقيق الألقاب والفوز. هذا الآن تحد آخر بالنسبة لنا، ونريد أن نكون هكذا في كل موسم”
.

ما مدى حماسك لمواجهة التحديات المرتقبة؟
“لم أكن لأقول نعم إذا لم أكن اتطلع للتحديات وأؤمن بالنادي وبالإمكانيات المتاحة وما نفعله. أتمنى أن أتمكن من تحقيق النجاح. كان هذا أول ما سألته إلى نفسي عقب تلقي المكالمة لتدريب الفريق قبل بضعة أشهر. أتمنى الآن أن أتمكن من تحسين الأمور أكثر”
.

يمكنك الآن البدء بالتخطيط لفترة إعداد الموسم المقبل وسوق الانتقالات الصيفية، ما مدى حماسك لهذه المراحل المقبلة؟
“متحمس جدا بالطبع. كل يوم هنا هو تحد واختبار. نواجه واتفورد يوم السبت ثم وولفرهامبتون، أفضل فريقين إذا أردت ويحتلان المركزين السابع والثامن، لذلك على المدى القصير هذه هي أولوياتي، ثم سنخوض مبارايات كبيرة أخرى, لدينا فترة انتقالات وفرصة لتحسين الفريق، ونحن نتحدث مع اللاعبين حول ما نريد منهم تحقيقه الموسم المقبل حينما يعودون. بوضوح، ناقشت مع إد والنادي أفكاري للمستقبل، والآن أصبحت القرارات لي”
.
أولي جونار سولشاير يقول

"لقد استمتعت بالأمر واستمتع به إلى الآن، وسأواصل الاستمتاع به حتى ينتهي. ما زال هذا هو شعاري".

سيكون صيفا مزدحما بحق، أليس كذلك؟
“نعم لكنني اتطلع له. إذا كنت لا تتطلع للعمل في هذا النادي، تكون مخطئ. لا استطيع الانتظار، لقد تحدثت من قبل عن مدى استعدادي لأكون مدربا طيلة حياتي منذ إصابتي. دائما ما كنت غبيا بما يكفي أو ساذجا بما يكفي أو أحمقا بما يكفي لأحلم بهذا المنصب”
.

ما مدى فخر وحماس عائلتك لما ينتظرك؟
“حسنا لقد استمتعنا بالسنوات الثماني الأخيرة في النرويج، والخروج منها بالطبع سيكون تغييرا بالنسبة لهم، ولكننا نتطلع إليه. اتفقنا على أنني سأتواجد بمفردي في إنجلترا خلال الفترة التي طلبني فيها النادي بشكل مؤقت، لكن الآن سنتحرك جميعا. بدأت في بناء منزل هنا عام 2007، وفي عام 2019 يمكنني الانتقال له، هذا حقا تخطيط طويل الآجل (يضحك)”
.

سيكون من الجيد ألا يتم سؤالك في المؤتمرات الصحفية بعد الآن عن مستقبلك مع يونايتد...
“سيكون ذلك تغييرا لطيفا (يبتسم). ولكن كل يوم وكل أسبوع تتعرض للانتقادات والإشادة. قلت من قبل إن كل يوم هنا هو اختبار، والأمر لا يشبه النوم على فراش وثيرة. سيكون الأمر بمثابة دفعة إضافية بالنسبة لي لأقوم بالمزيد من أجل النادي”
.

أخيرا، ما مدى شعورك بالفخر لأنك لم تعد مدربا مؤقتا ولديك الآن منصب يرغب في كل من له علاقة بكرة القدم؟
“بالطبع مسمى ”
القائم بأعمال المدير الفني
“ لم تناسبني مثلما هو الوضع مع ”
المدير الفني
“. لقد استمتعت بالأمر واستمتع به إلى الآن، وسأواصل الاستمتاع به حتى ينتهي. ما زال هذا هو شعاري. هي حقا فرصة رائعة”
.

موصى به: