click to go to homepage
مان

الأنظار تتجه إلى ويمبلي

Share With

خاض رجال جوزيه مورينيو منافسة إيجابية في الدوري الانجليزي الممتاز يوم الأحد الماضي، بفوزهم على واتفورد بهدفٍ نظيف بفضل هدف ماركوس راشفورد في الشوط الأول. ولكن على الرغم من حصول يونايتد على 12 نقطة إضافية كفارق عن الموسم الماضي واحتلاله أعلى مركز في الدوري منذ موسم 2012/13، فإن احتمال فوزه بالكأس يجعل من مباراة السبت في مواجهة البلوز من أهم مباريات الموسم.

“هذا النادي ينافس على الألقاب والجوائز والنهائيات،”
كان هذا هو تصريح أندير هيريرا الذي أحرز هدف الفوز في المباراة التي تم تحقيق الانتصار فيها على توتنهام هوتسبير الشهر الماضي ليؤمن مكان يونايتد في المباراة النهائية التي تقام نهاية هذا الأسبوع.
“لدينا فرصة أخرى لخوض نهائي ضد فريق كبير.”


لم يتم استخدام لاعب خط الوسط الإسباني الذي حل بديلاً في آخر فوز ببطولة كأس الاتحاد الإنجليزي، حيث حقق فوزًا بنتيجة 2-1 على كريستال بالاس عام 2016، عندما أحرز جيسي لينجارد في الوقت الإضافي ما كان يسمى، في ذلك الوقت، هدفًا يساوي 12 بطولة للنادي.
خاض رجال جوزيه مورينيو منافسة إيجابية في الدوري الانجليزي الممتاز يوم الأحد الماضي، بفوزهم على واتفورد بهدفٍ نظيف بفضل هدف ماركوس راشفورد في الشوط الأول. ولكن على الرغم من حصول يونايتد على 12 نقطة إضافية كفارق عن الموسم الماضي واحتلاله أعلى مركز في الدوري منذ موسم 2012/13، فإن احتمال فوزه بالكأس يجعل من مباراة السبت في مواجهة البلوز من أهم مباريات الموسم.

“هذا النادي ينافس على الألقاب والجوائز والنهائيات،”
كان هذا هو تصريح أندير هيريرا الذي أحرز هدف الفوز في المباراة التي تم تحقيق الانتصار فيها على توتنهام هوتسبير الشهر الماضي ليؤمن مكان يونايتد في المباراة النهائية التي تقام نهاية هذا الأسبوع.
“لدينا فرصة أخرى لخوض نهائي ضد فريق كبير.”


لم يتم استخدام لاعب خط الوسط الإسباني الذي حل بديلاً في آخر فوز ببطولة كأس الاتحاد الإنجليزي، حيث حقق فوزًا بنتيجة 2-1 على كريستال بالاس عام 2016، عندما أحرز جيسي لينجارد في الوقت الإضافي ما كان يسمى، في ذلك الوقت، هدفًا يساوي 12 بطولة للنادي.
يعتقد لاعب يونايتد صاحب القميص رقم 4، الذي يقترب من إكمال سبع سنوات من انضمامه للنادي، أن الضغط على الفريق للفوز بالكأس الفضية بشكلٍ منتظم يجب أن يكون من أهم التحديات مثل المباراة النهائية يوم السبت.

“نحن نحظى بتاريخٍ رائع. الزمن لا يتوقف ولا يمكننا ترك الفرص تفوتنا مثل نهائي كأس الاتحاد القادم. هذا الفريق هو الذي يجب عليه الاستمرار في الفوز بالبطولات والحفاظ على تاريخ النادي.”


يوم السبت، أمام رجال مورينيو فرصة للقيام بذلك، بالفوز بكأس الاتحاد الإنجليزي للمرة الثالثة عشرة، وهو ما سيجعل يونايتد مرة أخرى أكثر أندية المتسابقين نجاحًا، إلى جانب الآرسنال.

والأهم من ذلك، أنه سيضيف كأسًا آخر إلى دولاب البطولات المكتظ في أولد ترافورد، ويوفر عشرات الآلاف من المسافرين من مشجعي يونايتد مع إحدى أيام حياتهم تحت قوس ويمبلي الشهير.

إلى الأمام يا يونايتد! 

كلمات رئيسية مرتبطة