click to go to homepage
لوكاكو

لوكاكو متلهف لمباريات أكتوبر الكبرى

روميلو لوكاكو يعرب عن تطلعه للعودة إلى مانشستر يونايتد عقب عطلة المباريات الدولية كما أكد أنه يتطلع إلى استثمار العودة المذهلة للفريق عقب تأخره في مباراة نيوكاسل يونايتد وقلبه هذا التأخر إلى فوز.

بعد الفوز في اللحظات الأخيرة بنتيجة 3-2، فقد سافر لاعبو يونايتد من أجل خوض المباريات الدولية مع منتخبات بلدانهم.

المهاجم البلجيكي لوكاكو سوف يكون ضمن تشكيلة روبيرتو مارتينيز التي ستخوض مواجهة دوري الأمم مع سويسرا يوم الجمعة (12 أكتوبر) كما سيلعبون مباراة ودية أمام هولندا يوم الثلاثاء التالي (16 أكتوبر).

هذا ويمكن اعتبار مباراتي يونايتد عقب عطلة المباريات الدولية بمثابة المواجهات الحاسمة - حيث ستكون المواجهة الأولى أمام تشيلسي الفريق السابق لمورينيو في ملعب ستامفورد بريدج في إطار الدوري الإنجليزي الممتاز يوم 20 أكتوبر وبعد ذلك سيلاقي يوفنتوس في ملعب أولد ترافورد في دوري الأبطال يوم 23 أكتوبر.

أستطيع السفر إلى بلجيكا بأعصاب مستريحة بعد الفوز،" روميلو مصرحًا إلى تلفزيون مانشستر يونايتد.

“ولكن في نهاية اليوم، لم نجد أنفسنا في المكان الذي أرى أننا [يونايتد] يتوجب علينا التواجد فيه، لذلك سوف أسافر إلى بلجيكا، وآمل أن أبلي بلاءً حسنًا مع منتخب بلادي، ولكني سأضع في اعتباري أن أمامي مباراتين في غاية الأهمية عند العودة إلى فريقي.”

“أنا من نوعية اللاعبين الذين يحزنون عقب الخسارة بشدة، لذلك بالتطرق إلى مباراة نيوكاسل، فقد كنت قلقًا للغاية، لأنني كنت أرغب في تحقيق الفوز.

ولكني أشكر الرب لأننا فزنا بالمباراة اليوم والآن الأمر المهم بالنسبة لنا ألا يتعرض أي من لاعبي الفريق للإصابة. عندما نعود، سوف يكون لدينا مباراتان مهمتان، وفي حالة تحقيقنا لنتائج جيدة، يمكننا حينذاك التطلع إلى الأمام.

لوكاكو أشاد بالروح القتالية في معسكر يونايتد والتي ساعدت في التغلب على صدمة التأخر بنتيجة 2-0 بعد مرور 10 دقائق أمام نيوكاسل.

“فريقنا رائع، ونقوم بالكثير من الأشياء معًا. ودائمًا ما يسيطر الترابط علينا كمجموعة،” روميلو مصرحًا.

“في كل مرة يكون فيها لاعب جديد يلعب معنا فإننا نحاول أن نجعله يشعر بالراحة وذلك هو السبب الرئيسي. غرفة خلع الملابس في وضعية جيدة دائمًا وذلك هو الوضع في مانشستر يونايتد دومًا وقد قمنا بما يتوجب علينا القيام به.

”وقد فزنا بالمباراة وعلينا أن نكون إيجابيين وأن نتطلع إلى المباريات المقبلة.