click to go to homepage
لوكاكو

لوكاكو: مثل تلك الانتصارات قد تكون حاسمة

مهاجم مانشستر يونايتد روميلو لوكاكو يصرح بأن الانتصارات التي تحققت مثل ذلك الذي تحقق على كريستال بالاس قد تكون حاسمة في صراع يونايتد على أحد المراكز الأربعة الأولى.

وكان يونايتد قد خرج منتصرًا بنتيجة 3-1 على حساب كريستال بالاس في ملعب سيلهرست بارك مساء الأربعاء في إطار الدوري الإنجليزي الممتاز، وبعد حصد آرسنال وتشيلسي لنقاط مباراتيهما الثلاث في نفس الليلة فقد كان من المهم ألا نخسر السباق مع أقرب منافسينا.

الفوز يعني أننا مازلنا نحتل المركز الخامس في جدول الدوري، بفارق نقطة واحدة فقط عن آرسنال صاحب المركز الرابع وبفارق نقطتين عن تشيلسي صاحب المركز السادس.
لوكاكو، الذي أحرز هدفي المباراة أمام الإيجلز، يعلم مدى الأهمية التي قد تشكلها أهدافه في نهاية الموسم.

“عليك أن تفوز بمثل تلك المباريات،”
المهاجم البلجيكي مصرحًا إلى تلفزيون مانشستر يونايتد عقب أحدث انتصارات يونايتد المتألق بشدة.

“أنا متحمس للأسبوعين المقبلين، لأنه بفضل اللاعبين الموجودين في فريقنا، فسوف نحقق النتائج وعندما يعود المصابون، فإنني آمل أن يمنحونا دفعة قوية نحتاجها لكي نتقدم إلى الأمام بقدر المستطاع في جدول الدوري.”


وقد كان لوكاكو هو من منح يونايتد هدف التقدم في مباراة الأربعاء وذلك بعد هدفه الأول الذي أحرزه بعد مرور نصف ساعة من عمر اللقاء.
اللاعب البالغ من العمر 25 عامًا أظهر هدوءًا شديدًا وردة فعل قوية بعد أن عدل الكرة على قدمه اليمنى بصورة سريعة قبل أن يطلق تصويبة عجز حارس مرمى بالاس جوايتا أن يفعل معها أي شيء.

“لاحظت أنه كان هناك مساحة خالية إلى حد ما على يميني، لذلك عدلت وضعيتي وأطلقت التصويبة. وقد كان هدفًا جيدًا،”
لوكاكو مصرحًا.

“وقد عملت على تدريب قدمي اليسرى واليمنى منذ أن كنت لاعبًا صغيرًا، لذلك عندما تسنح الكرة أمام داخل منطقة الجزاء، لا أتردد في التسديد سواء باليسرى أو اليمنى أو حتى بالرأس. أنا سعيد للغاية بالفوز كما أنني سعيد بهدفي في المباراة كذلك.”
مقطع فيديو
لوكاكو
شاهد روم خلال تفوقه على الحارس جوايتا في هدفه الثاني في مباراة الليلة.
روم كان قد تمكن من هز الشباك مرة أخرى عقب بداية الشوط الثاني، وبذلك، فقد أحرز هدفه العاشر في الدوري هذا الموسم.

هذا الهدف يعني كذلك أنه أصبح أحد أعلى 20 هدافًا بين هدافي الدوري الإنجليزي الممتاز على الإطلاق. هدفه الحادي عشر يعني أنه الآن تساوى مع لاعب يونايتد السابق ديون دبلن في المركز العشرين.

وقد تكللت تلك الليلة التي شهدت إحراز روم لهدفين في مرمى الإيجلز بفوز بجائزة رجل المباراة وفقًا لأصوات مشجعينا بعد أن حصل على 65% من أصواتهم متفوقًا على لوك شو 28% ويونج 7%.

“كنت آمل فقط في الحصول على فرصة اللعب كرأس حربة وقد حصلت على الفرصة اليوم وأنا سعيد للغاية لأنني ساعدت الفريق على الفوز بالمباراة،”
لوكاكو مصرحًا.
“لا يهم أن كنت ألعب في الطرف الأيسر أو الأيمن أو في مركز المهاجم الصريح، حيث إنني أحاول دائمًا أن أبذل قصارى جهدي من أجل الفريق. وطالما يتمكن الفريق من تحقيق الفوز وأتمكن من القيام بمساهمتي في الفوز، فإنني أكون سعيدًا.”


الفوز الذي حققه يونايتد في مباراة الأربعاء يعني أن الفريق حقق رقمًا قياسيًا جديدًا على صعيد النادي بعد أن حقق ثمانية انتصارات متتالية خارج الديار، وهو أمر يعتقد لوكاكو أن الفريق يجب أن يفخر به بشدة.

“لقد كان إنجازًا جيدًا في الواقع وذلك عندما تنظر إلى الفرق التي واجهناها. الجميع كانوا يشككون فينا ولكننا كنا بحاجة للقيام بردة فعل بنفس الطريقة التي تعود مانشستر يونايتد أن يقوم بها - والتي كانت تتم من خلال الفوز بالمباريات والسيطرة عليها.”


هل تقرأ هذه المقالة من خلال تطبيقنا? إن لم يكن كذلك، فإنك تكون بذلك مفتقدًا لبعض المزايا الحصرية التي لن تجدها على موقع ManUtd.com. قم بتنزيل التطبيق هنا.