ليونيل ميسي ولويس سواريز.

متابعة المنافس: إصابة سواريز في فوز برشلونة على بيتيس

بات برشلونة، الذي سيواجه مانشستر يونايتد في ربع نهائي دوري الأبطال، على بُعد خطوات قليلة من الفوز بلقب الدوري الأسباني، وذلك بعد تحقيقه الفوز بنتيجة 4-1 على مضيفه ريال بيتيس مساء أمس، ولكن ليلة برشلونة السعيدة لم تخل من الأخبار السيئة، حيث تعرض مهاجم الفريق لويس سواريز إلى إصابة خرج على إثرها من ملعب المباراة.

كان المهاجم الأورجواني البالغ من العمر 32 عامًا قد أحرز هدفًا في الدقيقة 63 وساهم في هدف آخر بتمريرة حاسمة لزميله ميسي، قبل أن يتم استبداله نتيجة تعرضه لإصابة في كاحل القدم.

عقب المباراة، أصدر النادي الأسباني بيانًا أعلن فيه تفاصيل الإصابة والفترة المنتظر أن يغيب فيها سواريز عن الملاعب: “سواريز سيبتعد عن الملاعب لفترة تتراوح بين 10 أيام إلى 15 يومًا. ستتم متابعة حالة اللاعب من جانب الطاقم الطبي للنادي، ولن ينضم إلى منتخب بلاده في فترة التوقف الدولي”.

جدير بالذكر أن برشلونة سيأتي إلى ملعب أولد ترافورد لمواجهة الشياطين الحمر في العاشر من أبريل في ذهاب الدور ربع النهائي لدوري الأبطال، قبل أن يلتقي الفريقان مجددًا في مباراة الإياب على ملعب كامب نو بعدها بستة أيام.


إصابة ديمبلي
إرنستو فالفيردي في 13 مارس يقول

"لقد كان يشتكي قبل المباراة بيوم، ولكني قررت المخاطرة به طبقًا لأحداث المباراة، قررت اشراكه. ولكنه سيغيب الآن لثلاثة أو أربعة أسابيع".

إصابة أخرى

علاوة على إصابة سواريز، ربما يحرم برشلونة من خدمات لاعبه الفرنسي عثمان ديمبيلي في مباراتي دوري الأبطال، وذلك بعد أن تعرض اللاعب لإصابة خلال مباراة فريقه ضد ليون الأربعاء الماضي، والتي قال بعدها المدير الفني إيرنيستو فالفيردي أن إصابة ديمبيلي ربما ستتسبب في غيابه لأربعة أسابيع.

في المؤتمر الصحفي عقب تلك المباراة، قال فالفيردي: “لقد شعر ببعض الألم قبل المباراة، ولكنني قررت الدفع به نظرًا لأهمية المباراة. بعد النتيجة التي انتهت بها مباراة الذهاب، رأيت أنه يجب أن يبدأ المباراة، والآن سيُفرض علينا اللعب بدونه لثلاثة أو أربعة أسابيع”.

تصفيق حار

تصدر فوز برشلونة على ريال بيتيس بنتيجة 4-1 أمس معظم العناوين الرئيسية اليوم، وذلك بعد أن أحرز ميسي الهاتريك رقم 33 له في الدوري الأسباني وقاد فريقه للابتعاد في الصدارة بفارق 10 نقاط كاملة عن أتلتيكو مدريد صاحب المركز الثاني مع تبقي 10 مباريات على نهاية الموسم.

هدف ميسي الأول في المباراة جاء من ركلة حرة مباشرة رائعة، أما هدفه الثاني فجاء من انفراد بالمرمى بعد تمريرة سحرية من زميله سواريز، بينما ادخر اللاعب الأرجنتيني أفضل ما لديه للهدف الثالث الذي جاء من كرة رائعة من فوق حارس المرمى، والتي وقف بعدها جمهور الفريق المضيف ليصفق طويلًا إعجابًا بالهدف.

بعد المباراة، قال ميسي: “لا أتذكر حدوث هذا من قبل، وأنا ممتن كثيرًا لدرة فعل الجماهير. أنا سعيد جدًا بهذا الفوز المهم. لقد واجهنا فريقًا يلعب كرة قدم جيدة، ولكن المدرب قام بعمل تكتيكي رائع واستطعنا التغلب عليهم. بالطبع لقد اقتربنا من الفوز باللقب، ولكن الأمور لم تحسم بعد. نحن نتمتع بأفضلية للفوز في النهاية، ولكن لا تزال تفصلنا 30 نقطة عن نهاية الموسم الآن، ولذلك يجب أن نتعامل مع الموقف بجدية”.


احترام يونايتد
إرنستو فالفيردي يقول

"لقد حققوا نتيجة رائعة في مباراة باريس سان جيرمان خارج ملعبهم لذا علينا الحذر. لم يستسلموا برغم الإصابات في صفوف الفريق، والتي لن تكون كذلك في مباراتنا. نحن نتطلع إلى تلك المواجهة".

الكثير من الاحترام

من جانبه، قال إيرنيستو فالفيردي أنه يكن الكثير من الاحترام لفريق مانشستر يونايتد، كما تحدث مع لاعبيه عن عقلية الفوز وروح الإصرار اللتان يتمتع بهما الشياطين الحمر.

وقال المدرب الأسباني بعد المباراة: “ستكون مباراة صعبة، ولكننا نعلم أن أي مباراة نخوضها في ربع نهائي دوري الأبطال ستكون صعبة بغض النظر عن المنافس الذي تضعنا القرعة في مواجهته، فكل الفرق لديها طموحات كبيرة ويستحقون تواجدهم في هذا الدور. نحن ومانشستر يونايتد فريقين عريقين ومن أفضل الفرق في أوروبا والعالم بكل تأكيد، وهذا ما سيجعل من مواجهتنا مواجهة خاصة وصعبة للغاية. لقد حققوا نتائجًا إيجابية في الفترة الأخيرة، وهذا ما يجعل مواجهتنا معهم مفتوحة على جميع الاحتمالات”.

وتابع: “لقد نجحوا في العودة ضد باريس سان جيرمان، ولذلك يجب علينا الحذر أمامهم. لقد لعبوا بدون العديد من اللاعبين لظروف الإصابة، ولكن هذا لم يدفعهم للاستسلام، وبالطبع سيلعبون بذات الروح ضدنا. إنها مباراة نتطلع إليها كثيرًا من الآن”.

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.


موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة