هاريسون

إشادة سير أليكس بهاريسون

سير أليكس فيرجسون أشاد بصورة كبيرة بزميله السابق إيريك هاريسون، وذلك عقب تلقي خبر وفاة زميله المدرب الأسطوري لفريق شباب مانشستر يونايتد.

سير أليكس تحدث إلينا قائلاً:
“مساهمة إيريك في عالم كرة القدم وليس في مانشستر يونايتد فقط كانت مذهلة.

عندما وصلت إلى النادي لتولي منصب المدير الفني فقد كنت محظوظًا بما يكفي بعد أن انضم إيريك إلى جهازي الفني كمسؤول عن تطوير فريق الشباب، حيث سنحت لي الفرصة لكي أتابع العمل الذي كان يقوم به ليس فقط مع فريق جيل 92 ولكن مع كافة اللاعبين الشباب. وقد أسهم في بناء شخصية اللاعبين الشباب وغرس العزيمة بداخلهم وجهزهم للمستقبل.

“وقد كان معلمًا، وكان يمهد الطريق لهؤلاء اللاعبين، وكان يقوم بذلك من خلال عمله الجاد وتضحياته. وتمكن كذلك من نشر هذا التعليم بين اللاعبين الصغار وهو ما جعله واحدًا من أعظم المدربين في فترتنا.

على المستوى الشخصي، فقد كان إيريك يتميز بروح دعابة رائعة وكان يملك القدرة على الحديث المباشر، وقد أعجبني ذلك فيه.

 هاريسون
إيريك والفخر مسيطر عليه برفقة لاعبيه السابقين، بعد الفوز بدوري الأبطال عام 1999.
الكثير من اللاعبين الذين تربوا على يدي إيريك لجأوا إلى وسائل التواصل الاجتماعي لكي يعبروا عن إعجابهم بحياته وعمله.
 
جاري نيفيل، قائد فريق يونايتد الشهير الذي فاز بكأس الاتحاد للشباب عام 1992، قام بالنشر على إنستاجرام حيث قال:
“لقد فقدنا معلمنا، ومدربنا والشخص الذي قام ببنائنا كلاعبين. وقد علمنا كيف نلعب، وألا نتخلى عن الأمل، ومدى أهمية الفوز بالمعارك الفردية وما الذي كنا نحتاج لأن نفعله لكي نلعب في نادي مانشستر يونايتد لكرة القدم.
 
”وقد كان يتابعنا دائمًا وكان يتواجد بجوارنا في كل مرة نلعب فيها. الأمر الأكثر أهمية هو أنه جعلنا نفهم كيف نعمل بجدية وكيف نحترم بعضنا البعض سواء داخل الملعب أول خارجه. لن ننسى دروس الحياة التي علمنا إياها مطلقًا. نحبك يا إيريك وندين لك بكل شيء.
 
تلك الرسالة قام بتوقيعها كل من جاري، فيل، ريان، نيكي وديفيد.
 
ديفيد بيكهام أضاف قائلاً: ”مازالت كلماته تتردد في أذني حيث كان يقول لي لا مزيد من التمريرات بطريقة نجوم هوليوود. مازلت متذكرًا رؤيته وهو يتابع مبارياتنا في ملعب ذا كليف حيث كانت ابتسامة الفخر تعلو وجهه أو كنا نسمع قبضة اليد القوية وهي ترتطم بالنافذة، حيث كنت أعلم وقتها أنه في طريقه لي لكي يوجه لي النصح بأكثر طريقة مهذبة لكي يمنعني من القيام بتلك التمريرات.
 هاريسون
المزيد من الإشادات

بيتر شمايكل:
“إيريك هاريسون، أحد أعظم الأشخاص في عالم كرة القدم رحل عن دنيانا مع الأسف. كان مسؤولاً عن تطوير جيل 92 والكثير من اللاعبين الرائعين الآخرين الذين تم تصعيدهم من خلال أكاديمية يونايتد، وقد كان أحد أهم الأبطال في النادي. ارقد في سلام يا إيريك.”
بن ثورنلي قال:
“خبر وفاة إيريك خبر أحزننا سماعه- فقد جزءًا لا يتجزًا من منظومة تعلمي للكرة - ولم يكن الأمر قاصرًا على كرة القدم وحسب بل حياتي بوجه عام - حيث تعلمت منه العمل الجاد، الالتزام والاحترام. وقد كان معلمًا رائعًا أدين له - مثلما يدين به الكثيرون من قبلي ومن بعدي - بالكثير. أشكرك يا إيريك، وآمل أن ترقد في سلام.”
وقال كاريك:
“حزين للغاية. خالص مشاعري مع أصدقاء وأسرة إيريك. لقد سمعت الكثير من الحكايات على مر السنين حول التأثير الذي تركه إيريك على اللاعبين الذين تخرجوا من فرق الشباب. حيث علمهم وطورهم إلى أن أصبحوا بعضًا من أفضل اللاعبين في العالم. وقد كان جزءًا لا يتجزأ من النادي. ارقد في سلام.”

مايك فيلان علق حيث قال:
“إنه مدرب رائع والأمر الأكثر أهمية هو أنه شخص رائع. ارقد في سلام يا إيريك فقد أضفت الكثير إلى فريق كرة القدم في مان يونايتد.”
 
رينيه ميولينستين
 
، المدرب السابق للفريق الأول علق قائلاً:
“حزنت بشدة لسماع خبر رحيل إيريك هاريسون. وقد كان مدربًا رائعًا والذي كان يوفر جزءًا من وقته دومًا لكي يستمع إلى الآخرين ويقدم النصح للآخرين. ما قمت به من أجل النادي كان مذهلاً وسوف يبقى إرثك بين الكثيرين الذين قمت بتدريبهم وتعليمهم.”
 
 
 
 
 
 هاريسون
 هاريسون