هاري ماجواير والاحماءات مع المنتخب الإنجليزي

ست نقاط للنقاش من المباريات الدولية

هذه الأيام، يتواجد عدد كبير من لاعبي يونايتد مع منتخبات بلادهم لخوض غمار التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الأوروبية 2020 وبعض المباريات الودية.

على مدار الأيام القليلة الماضية، مثل لاعبو يونايتد منتخبات إنجلترا واسكتلندا وويلز وأيرلندا الشمالية وإسبانيا والسويد وصربيا، بالإضافة لبعض منتخبات الشباب.

وفي ظل مشاركة لاعبي الشياطين الحمر في مباريات منتخباتهم الدولية، لن يكون هناك الكثير من الأخبار الخاصة بالفريق، لذا قررنا أن نستعرض معكم في هذا التقرير أبرز محطات التوقف الدولي الحالي...

ساوثجيت يتحدث عن مركز راشفورد في الملعب

شارك ماركوس راشفورد في مباراة منتخب الأسود الثلاثة الأخيرة ضد منتخب بلغاريا أول أمس السبت، واستطاع الحصول على ركلة جزاء في الشوط الثاني.

خلال المباراة، لعب راشفورد في مركز الجناح الأيسر، وهو المركز الذي تعود عليه مع مانشستر يونايتد هذا الموسم ويراه المدير الفني للمنتخب الإنجليزي مناسبًا للاعب الشاب.

بعد مباراة بلغاريا، قال ساوثجيت: “راشفورد يقدم أفضل ما لديه عندما يلعب على الجانب الأيسر من الملعب ويتوغل إلى العمق، ولا أعتقد أنه لديه مشكلة في اللعب في هذا المركز. أعتقد أننا يجب أن نعتمد عليه في هذا المركز إذا أردنا أن نرى منه الأفضل دائمًا”.

“راشفورد يستطيع أن يتسبب في العديد من المتاعب للمدافعين، ويكون خطيرًا للغاية عندما يركض خلف الدفاع”.


راشفورد يحصل على ركلة جزاء

لاعب آخر من يونايتد مع المنتخب الإنجليزي

أول أمس، خاض هاري ماجواير أول مباراة دولية له مع المنتخب الإنجليزي منذ انضمامه لمانشستر يونايتد، ليصبح اللاعب رقم 67 من الشياطين الحمر تمثيلًا للأسود الثلاثة.

في الوقت الحالي، يحتل مانشستر يونايتد المركز الخامس في ترتيب الأندية الأكثر إمدادًا للمنتخب الإنجليزي باللاعبين، فيما يتصدر توتنهام هذه القائمة بـ 77 لاعبًا.

في مباراة السبت، قدم ماجواير أداءً قويًا وكون شراكة متميزة في خط دفاع إنجلترا بجوار لاعب يونايتد السابق مايكل كين.


غياب جيسي لينجارد

بينما شهدت المباراة الماضية مشاركة هاري ماجواير، غاب عن المنتخب الإنجليزي جيسي لينجارد، والذي أُجبر على الانسحاب من معسكر الأسود الثلاثة لظروف مرضه.

يوم أمس، كتب لاعب الوسط تغريدة على حسابه الشخصي على تويتر عبر فيها عن شعوره بالإحباط لعدم تمكنه من التواجد مع منتخب بلاده، كما تمنى حظًا طيبًا لزملائه في مباراتهم القادمة ضد كوسوفو.

 


دي خيا يقود منتخب إسبانيا

حافظ ديفيد دي خيا على نظافة شباكه في المباراة التي فاز فيها المنتخب الإسباني على منتخب جزر الفارو برباعية نظيفة أمس.

وعلى الرغم من النتيجة الكبيرة التي انتهت بها المباراة، أُجبر دي خيا على القيام ببعض التصديات المهمة، كان أبرزها تصديه الرائع لكرة خطيرة من جوانس بيارتاليد في الشوط الثاني.

ومما زاد من سعادة دي خيا في المباراة بخلاف خروجه بشباك نظيفة، تسلم حارس يونايتد شارة قيادة منتخب بلاده في الدقيقة 84 بعد خروج المدافع سيرجيو راموس.


دي خيا مع أسبانيا

مقابلة عائلة ماتيتش لأسطورة يونايتد

في مباراة المنتخب الصربي الماضية ضد منتخب البرتغال أول أمس، كان من بين الحاضرين في المدرجات نجل لاعب يونايتد نيمانيا ماتيتش وأحد أصدقائه.

بعد المباراة التي انتهت بفوز المنتخب البرتغالي بأربعة أهداف مقابل هدفين، وقف نجم يونايتد السابق كريستيانو رونالدو – والذي سجل أحد أهداف المباراة – لالتقاط الصور التذكارية مع الطفلين، واللذان بدت عليهما علامات السعادة البالغة لمقابلتهما نجمهما المفضل.

بالنسبة لماتيتش، فلعب لاعب وسط الشياطين الحمر المباراة بأكملها، ومن المتوقع أن يشارك مجددًا في مباراة المنتخب الصربي ضد لوكسمبورج غدًا.


ماتيتش يلتقط صورة لأطفاله مع رونالدو

لينديلوف يزور الشباك

كان فيكتور لينديلوف من بين اللاعبين الذين زاروا الشباك في فوز المنتخب السويدي على جزر الفارو برباعية نظيفة.

ففي الدقيقة 23، استغل مدافع يونايتد خطئًا في دفاع الخصم ليسدد كرة قوية محرزًا هدف منتخب بلاده الثالث.

يوم أمس أيضًا، شارك صاحب القميص رقم 2 في يونايتد في مباراة السويد ضد النرويج والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، لتحتل السويد المركز الثاني في المجموعة السادسة.

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.


موصى به: