click to go to homepage
جوميز

أولي سيستعين بلاعبين شباب أمام بالاس

سولشاير يقول إن ثلاثة من لاعبي يونايتد الشباب قد يحصلون على فرصة للتألق تحت الأضواء الكاشفة في ملعب سيلهرست بارك ليلة الأربعاء.

وكانت أزمة إصابات قد عصفت بالفريق قبيل مباراة منتصف الأسبوع أمام كريستال بالاس، ومع ذلك فإن المدير الفني المؤقت ليونايتد سوف يضع في اعتباراته منح الفرص لبعض المواهب الشابة التي تم تصعيدها من أكاديمية النادي.

وفي الوقت الذي يشعر فيه بعض المديرين الفنيين الآخرين بالتوتر عندما يفكرون في منح اللاعبين الشباب الفرصة للمشاركة في هذه الفترة من الموسم، إلا أن أولي يدرك أنه يمكنه الاعتماد على اللاعبين المميزين الواعدين في صفوف فريق يونايتد تحت 23 سنة وتحت 18 سنة.

هذا ويستعد لاعبون أمثال جيمي جارنر، أنجيل جوميز وتاهيث تشونج للانضمام إلى قائمة الفريق الأول التي ستتوجه إلى لندن لمواجهة بالاس وقد أعرب أولي عن تطلعه لرؤية اللاعبين الشباب وهم يعبرون عن أنفسهم مع المستويات الأكبر سنًا.

“نعم، اللاعبون الصغار تدربوا معنا اليوم، لذلك سوف يتم ضمهم لقائمة الفريق،” أولي مصرحًا، خلال مؤتمره الصحفي الذي يسبق المباراة وعقده صباح يوم الثلاثاء.

“ولقد تدربوا معنا منذ فترة طويلة الآن.

أنجيل جوميز، حقق النجاح مع منتخب إنجلترا تحت 17 عامًا، وهو نفس الشيء بالنسبة لسانشو، هودسون-أودوي وفيل فودين، لذلك هو يمثل عنصرًا مهمًا،“ أولي مضيفًا خلال إشارته إلى ثلاثة لاعبين شباب مشهورين في فريق بوروسيا دورتموند، تشيلسي ومانشستر سيتي على الترتيب.

“أنا على يقين تام من أنه لو حصل أنجيل جوميز على فرصة فسوف يتألق.”


جوميز سبق له أن لعب في مواجهة كريستال بالاس في الدوري بالفعل - حيث كان أحد لاعبي الأكاديمية العديدين الذين لعبوا مباراتهم الأولى مع الفريق الأول في المباراة التي انتهت بالفوز 2-0 في اليوم الأخير من موسم 2016/17.

المهاجم شارك كذلك مع رجال أولي في وقت مبكر من الموسم، وذلك عندما تم الدفع به كبديل في اللحظات الأخيرة من المباراة التي انتهت بالفوز على هيدرسفيلد تاون بنتيجة 3-1 في البوكسينج داي.

سولشاير منح تشونج فرصة اللعب للمرة الأولى مع الفريق الأول في المباراة التي انتهت بالفوز 2-0 في كأس الاتحاد على حساب ريدينج الشهر الماضي، كما جلس جارنر على مقعد البدلاء، لذلك يمكن القول بأن المدير الفني النرويجي يعلم تمامًا مدى قدرات اللاعبين.
جارنر
جارنر وتشونج خلال تدريبات الاستعداد للموسم الجديد، مع فوسو-مينساه المعار إلى فولهام في الخلفية.
“جيمي جارنر، يمكن القول بأنه نسخة من كاريك، ولكنه يقل عنه بعشرين عامًا، لذلك أنا على يقين من أنه سيتألق وكذلك تشونجي، والذي سيبهر الجميع إذا حصل على الفرصة، حيث إن جميع اللاعبين الشباب جاهزون.

يكون الوضع صعبًا عندما تكون مدافعًا ويتم الاستعانة بك، عندما تبلغ من العمر 16 أو 17 عامًا، ولكن عندما تكون مهاجمًا وتشارك يكون أمامك الفرصة لكي تعبر عن نفسك. يمكنهم الفوز بالمباراة، وسوف يفعلون ذلك.


إذا رغب اللاعبون الثلاثة في أن يتعرفوا على أحد الأمثلة التي توضح مدى أهمية اللاعبين الشباب في الفريق الأول، كل ما عليهم هو أن يلقوا نظرة على المباراة التي انتهت بالتعادل 0-0 يوم الأحد مع ليفربول.

خمسة من اللاعبين الـ 14 الذين شاركوا مع يونايتد في مباراة نهاية الأسبوع الماضي تم تصعيدهم من فريق الأكاديمية إلى الفريق الأول وقد خص أولي كلاً من سكوت ماك توميناي وأندرياس بيريرا بالإشادة بعد الأداء الذي قدموه أمام ليفربول.

سكوت وأندي، أعتقد أنهما كانا رائعين،
“ المدير الفني مصرحًا. ”
لذلك تقوم بالاستعانة بهم وهذه هي الطريقة التي تسير بها الأمور. عليك أن تكون مستعدًا عندما تحصل على الفرصة.
ماك توميناي
ماك توميناي حظي بإشادة سولشاير بعد أن شارك بدلاً من ماتيتش المصاب أمام ليفربول.

بالاس سوف يخوض مواجهة الأربعاء وهو في وضعية جيدة. حيث إنهم لم يخسروا في مبارياتهم الست الأخيرة في جميع المسابقات وتمكنوا من التغلب على ليستر سيتي بنتيجة رائعة 4-1 في آخر مباراة لهم.

“فريق بالاس فريق جيد للغاية، وبالطبع فقد حققوا فوزًا رائعًا على حساب بالاس،” أولي مصرحًا.

“ونحن نعلم تمامًا الطريقة التي يعد بها روي فرقه. علينا أن نكون جيدين في التعامل مع الكرة، وعلينا أن نتفوق عليهم. نعلم أنهم متميزون في الهجمات المرتدة، بفضل زاها، تاونسيند، وسواء كان باتشواي أو بينتيكي، أو أي لاعب في خط الهجوم، فسوف يتميزون بالسرعة ويشكلون خطورة في الهجمات المرتدة، لذلك علينا أن نظهر أفضل ما لدينا.”

هل تقرأ هذه المقالة من خلال تطبيقنا? إن لم يكن كذلك، فإنك تكون بذلك مفتقدًا لبعض المزايا الحصرية التي لن تجدها على موقع ManUtd.com. قم بتنزيل التطبيق هنا.