سولشاير يتحدث للإعلام

سولشاير: المباريات الودية تؤتي ثمارها الآن

في حوار حصري مع ستيوارت جاردنر من قناة النادي، شرح أولي جونار سولشاير الأسباب وراء إقامة بعض المباريات الودية بعيدًا عن الأضواء في مركز AON للتدريب.

كان مانشستر يونايتد قد خاض مباراتين وديتين في وقت سابق من هذا الشهر ضد كلًا من بلاكبيرن روفرز وشيفيلد يونايتد، بهدف إتاحة الفرصة للاعبين الغائبين منذ فترة لاستعادة لياقة المباريات، ومن بينهم التشيلي أليكسيس سانشيز، والذي يواصل العمل على التعافي من إصابته.

هذا النوع من المباريات يمثل فرصة جيدة أيضًا للاعبين الشباب ولاعبي فريق تحت 23 عامًا للاحتكاك مع فرق أكبر واكتساب خبرة اللعب في مستوى أعلى.


نيكي بات، سولشاير، كاريك في كارينجتون

وقال سولشاير في الحوار الذي سيكون متاحًا على تطبيق النادي الرسمي ابتداءً من التاسعة صباح الغد بتوقيت مكة المكرمة: “هذه المباريات تكتسب أهمية كبيرة، خاصة في هذه الفترة”.

“لقد خضنا هاتين المباراتين الجيدتين بهدف الحفاظ على لياقة اللاعبين وإتاحة الفرصة لمن لا يشاركون كثيرًا مع الفريق لاستعادة لياقة المباريات”.

“في البداية واجهنا بلاكبيرن روفرز، بعد مباراتنا التحضيرية الأخيرة ضد إيه سي ميلان، والآن شيفيلد يونايتد”.

“نشكرهم على قدومهم إلى هنا والمشاركة في هاتين المباراتين. لقد كانتا مواجهتين جيدتين. كانت فرصة جيدة لمنح هؤلاء اللاعبين بعض دقائق اللعب، لذا آمل أن يكونوا جاهزين عندما نحتاج إليهم.


ومن المنتظر أن تؤتي هاتين المباراتين ثمارهما عندما يزدحم جدول الفريق بالمباريات بعد التوقف الدولي القادم، ولذا سيكون سولشاير سعيدًا بالمنافسة الكبيرة بين اللاعبين الذين شاركوا في هاتين المواجهتين واللاعبين الأساسيين.

من جهة أخرى، ينتظر مانشستر يونايتد معرفة بقية أضلاع مجموعته في الدوري الأوروبي، حيث ستقام قرعة دور المجموعات للبطولة يوم الجمعة القادم، فيما سيبدأ الفريق مشواره في كأس كاراباو الشهر القادم.

وأضاف المدرب النرويجي: “جدولنا سيكون مزدحمًا في سبتمبر وأكتوبر، وبكل تأكيد سيشارك عدد كبير من اللاعبين في المباريات”.

“بعض اللاعبين يمرون بفترة صعبة على الصعيدين البدني والذهني، ولذلك عندما نرتب هذه المباريات الودية، فهذا يعطيهم الدافع لتقديم أفضل ما لديهم وإثبات جدارتهم بالتواجد في التشكيل الأساسي للفريق”.

“إنه حل بديل جيد بالنسبة لهم للحفاظ على لياقة المباريات”.


بالتحول للحديث عن أليكسيس سانشيز، فالنجم التشيلي كان أحد لاعبي الفريق الأول الذين شاركوا في هاتين المباراتين، والتي قدم خلالهما أداءً بارزًا، بينما يتواصل النقاش حول مستقبله مع الشياطين الحمر.

وعن بقاء سانشيز من عدمه مع يونايتد، قال سولشاير: “هناك مفاوضات بشأنه مع بعض الأندية. لقد شارك في مباراتنا ضد شيفيلد يونايتد وقدم أداءً جيدًا. لذا، كما قلت سابقًا، هو لا يزال لاعبًا في مانشستر يونايتد ويقوم بعمل كبير، وسنرى ما ستؤول إليه الأمور بداية سبتمبر”.

على جانب آخر، أكد كريس وايلدر، المدير الفني لشيفيلد يونايتد، أن لاعب أكاديمية مانشستر يونايتد السابق رافيل موريسون شارك في مباراة الثلاثاء الماضي ضد الشياطين الحمر حتى نهايتها.


رافيل موريسون يحتفل بهدفه أمام شيفلد يونايتد

وتابع لاعبنا السابق ومدربنا الحالي: “رافيل لاعب جيد وشخص رائع أيضًا. لقد ظهر بشكل طيب في تلك المباراة، وأتمنى أن يستفيد من التواجد مع شيفيلد يونايتد لنراه في الدوري الإنجليزي فيما بعد”.

“بعد المباراة، تشاركنا الغداء مع لاعبي شيفيلد يونايتد وجهازهم الفني وكان وقتًا جميلًا. نحن نحتفظ بعلاقة جيدة مع كريس وايلدر، وهناك أيضًا حارسنا دين هندرسون الذي يلعب لهم على سبيل الإعارة”.

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.


موصى به: