click to go to homepage
فريد

فريد: مسيرة فريد حتى الآن

Share With

بعد ضمه لفريد، يكون مانشستر يونايتد قد حصل بذلك على خدمات أحد نجوم كرة القدم البرازيليين الواعدين وأكثرهم إثارة.

وكان يونايتد قد ضم صانع الألعاب صاحب القدم اليسرى البالغ من العمر 25 عامًا والذي لم يصل بعد إلى قمة مستواه الكروي وينتظره مستقبل واعد.

سيسعد المدير الفني البرتغالي ليونايتد جوزيه مورينيو بالتعاقد مع فريد، والمتواجد حاليًا في نهائيات كأس العالم مع البرازيل.

أصبح النجم المولود في بيلو هوريزونتي ثاني لاعب ينضم ليونايتد في الصيف، وذلك في أعقاب قيامه بلعب دور رئيسي ناجح في محافظة شاختار دونيتسك على لقبه في الدوري الأوكراني.

لكنه احتفظ بعروضه الأكثر إثارة للإعجاب في موسم 2017/18 لدوري أبطال أوروبا، حيث شارك في مواجهة مانشستر سيتي جار وغريم مانشستر يونايتد خلال مرحلة المجموعات ولعب دورًا رئيسيا في وضع نهاية لمسيرة فريق بيب جوارديولا الخالية من الهزائم في بداية هذا الموسم.

كما أظهر فريد براعة في التهديف في مراحل خروج المغلوب من كبرى بطولات أوروبا، حيث تصدر عناوين الصحف بعد تسجيله ركلة حرة مذهلة في مباراة الذهاب التي تغلب فيها شاختار على روما 2-1 في ذهاب دور الستة عشر.

لكن الأمر انتهى بخيبة أمل انتابت فريد وزملاءه عندما صعد غريمهم الإيطالي إلى ربع النهائي بفارق الأهداف بعد فوزه على أرضه 1-0 في مباراة الإياب.

ومع ذلك، لم يؤثر ذلك الخروج القاسي من البطولة على الأداء في موسم آخر قوي لشاختار وفريد على المستوى الشخصي، حيث قدم لاعب خط الوسط المحوري عروضًا مبهرة لمصلحة البطل الأوكراني حيث برع في دور المايسترو لفريق باولو فونسيكا.

الحصول على الألقاب كان من بين الأمور التي اعتاد عليها فريد طوال مسيرته، والتي بدأت في أتليتكو مينييرو في موطنه الأصلي البرازيل عام 2003 قبل مغادرته، بعد ست سنوات، لقضاء موسم واحد في بورتو أليجري.

بدأ صعوده إلى مرحلة الاحتراف في كرة القدم بالفعل عندما انتقل إلى إنترناسيونال عام 2010، حيث انضم قادمًا من صفوف الشباب ليثبت نفسه كلاعب أساسي للفريق الأول.

خلال فترة نجاحه التي استمرت عامين في ملعب بيرا ريو، فاز لاعب خط الوسط ببطولة الولاية المحلية، بالإضافة إلى ريكوبا سودامريكانا، وسجل ثمانية أهداف في 55 مباراة.

وقد لفت أداؤه المؤثر انتباه عدد من الأندية الأوروبية، ومن ضمنها شاختار دونيتسك عام 2013.

ونظرًا لتشابه فريد مع مواطنه ولاعب خط الوسط السابق في شاختار فرناندينيو، الذي يلعب الآن في مانشستر سيتي، لم يستغرق فريد أي وقت لترك بصمة في أوكرانيا وسجل هدفين في أول مباراة رسمية له والتي فاز فيها شاختار 3-1 على تشورنوموريتس أوديسا.

لا يجب الخلط بينه وبين زميله البرازيلي الذي يحمل نفس كنيته، وهو مهاجم يبلغ من العمر 34 عامًا ويلعب حاليًا مع كروزيرو ، فريد - حيث إن اسمه الكامل فريدريكو رودريجيز دي باولا سانتوس - حيث تمكن من ترك بصمته في الفريق وحقق نجاحًا كبيرًا مع جمهور شاختار مثلما فعل في بلده الأصلي.

يمتلك اللاعب خبرة قصيرة في اللعب في أولد ترافورد، عندما كان في صفوف شاختار دونيتسك في مباراة مرحلة المجموعات في دوري أبطال أوروبا ضد يونايتد، التي انتهت بالفوز بهدفٍ نظيف أحرزه فيل جونز في ديسمبر 2013.

بعد أن خرجت البرازيل من نهائيات كأس العالم على أرضها في صيف عام 2014 بعد هزيمة كارثية بنتيجة 7-1 في الدور قبل النهائي في مواجهة ألمانيا الفائزة بالكأس في النهاية، شارك فريد في أول مباراة دولية له في وقتٍ لاحق من ذلك العام حيث تم استدعاؤه في بطولة كوبا أمريكا 2015.

وقد شارك كأساسي في آخر مباراتين في مرحلة المجموعات حيث وصلوا إلى ربع النهائي، وانتهى الأمر بهزيمة مفاجئة على يد باراجواي لتتحطم آمالهم في الفوز بالبطولة في تشيلي.

واصل فريد تطوير نفسه كلاعب خط وسط صريح بشكلٍ جيد مما لفت انتباه أكبر أندية أوروبا إليه لسنوات عديدة.

بعد خمس مواسم حافلة بالأحداث، ولكن ناجحة، رحل عن شاختار بعد أن سجل 14 هدفًا في 156 مباراة ، وفاز بـ 10 بطولات كبرى - ثلاثة ألقاب في الدوري الممتاز الأوكراني، وثلاثة كؤوس أوكرانية وأربعة كؤوس سوبر أوكرانية - بالإضافة إلى اكتساب خبرة أوروبية قيمة في كلٍ من دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي.

ويعتبر لاعبًا ممتازًا يلعب بكلتا القدمين، ويتميز بالهدوء عندما يمتلك الكرة تحت الضغط، ويملك فريد كل الميزات المطلوبة في لاعب خط الوسط الحديث وسيساعد على سد الفراغ الذي سيتركه مايكل كاريك، الذي أعلن اعتزاله في نهاية موسم 2017/18، لينضم إلى الجهاز الفني لمورينيو.  

وبعد أن كان بديلاً في الشوط الثاني في المباراة الودية التي فاز فيها منتخب البرازيل 2-0 على كرواتيا في ملعب أنفيلد في بداية يونيو، أثبت فريد أنه يستحق أن يكون لاعبًا أساسيًا للسيليساو في نهائيات كأس العالم 2018 بعد أن خاض منافسة شديدة لينضم اسمه إلى القائمة النهائية التي تتألف من 23 لاعبًا والتي أعلنها المدير الفني للمشاركة في مونديال روسيا. فريد كان بديلاً لم يتم الاستعانة به في المباراة الافتتاحية مع سويسرا والتي انتهت بالتعادل 1-1 في المجموعة الخامسة في روستوف في دون يوم الأحد الماضي.

يتطلع فريد لتحقيق أحلامه في حمل أهم كأس في عالم كرة القدم هذا الصيف قبل أن يستقر في مجتمعه الجديد في مسرح الأحلام، والذي يجب أن يكون المكان المثالي للاعب الجنوب أمريكي لإظهار مواهبه وإثبات جدارته ليصبح من لاعبي يونايتد المرموقين.

كلمات رئيسية مرتبطة