مبابي

باريس سان جيرمان 1-2 مانشستر يونايتد: أبرز نقاط النقاش

استهل مانشستر يونايتد المشوار الأوروبي هذا الموسم بفوز متأخر على مضيفه باريس سان جيرمان في ملعب حديقة الأمراء.

بعد 19 شهرًا من فوز يونايتد على الفريق الفرنسي على نفس الملعب، عاد ماركوس راشفورد اليوم ليسجل هدف الفوز ليونايتد بعدما تقدم برونو فيرنانديز للشياطين الحمر في النتيجة من علامة الجزاء.

وبين هدفي يونايتد، سجل أنتوني مارسيال هدفًا بالخطأ في مرماه لصالح الفريق الباريسي، ولكن رفاق برونو فيرنانديز نجحوا في التحكم في مجريات اللعب واستطاعوا الخروج بنقاط المباراة الثلاث.

إليكم أبرز نقاط النقاش من مباراة الليلة…


عدة تغييرات من سولشاير

أجرى أولي جونار سولشاير ثلاثة تغييرات في التشكيل الذي بدأ مباراة نيوكاسل في الدوري الإنجليزي الممتاز يوم السبت الماضي، فأقحم العائد بعد غياب طويل أكسيل توانزيبي في مركز قلب الدفاع مكان المصاب هاري ماجواير، وظهر خريج أكاديمية يونايتد بمستوى هو الأفضل له منذ أن تم تصعيده للفريق الأول، في حين حصل الوافد الجديد أليكس تيليس على مشاركته الأولى مع يونايتد محتلًا الجبهة اليسرى، حيث قدم أداءً هجوميًا رائعًا قبل استبداله في الدقيقة 67.


ليلة كبيرة لبرونو

كان برونو فيرنانديز أول لاعب من يونايتد يكتشف أنه سيقود الفريق في إحدى المباريات على الهواء مباشرة، حيث علم باختياره قائدًا ليونايتد في مباراة الليلة أثناء المؤتمر الصحفي الذي جلس فيه بجوار المدرب أولي جونار سولشاير بالأمس. وفي المباراة ضد الفريق الفرنسي، قدم فيرنانديز أداءً لافتًا وشكل حلقة وصل جيدة بين خطي الوسط والهجوم، كما أهدى العديد من التمريرات المميزة لماركوس راشفورد وأنتوني مارسيال.


 

دراما ركلة الجزاء

شهدت الدقيقة 23 النقطة السلبية الوحيدة لبرونو فيرنانديز في المباراة، حيث أخفق في تنفيذ ركلة جزاء تحصل عليها أنتوني مارسيال، غير أن حكم الفيديو المساعد قرر إعادة تنفيذ الركلة نتيجة عدم وقوف الحارس كيلور نافاس على خط المرمى بطريقة صحيحة. وفي المحاولة الثانية، استطاع لاعب الوسط البرتغالي أن يضع الكرة في الشباك بهدوء مانحًا التقدم ليونايتد.


الحد من خطورة نيمار

لا شك أنك يجب أن تتمتع بمهارات فردية استثنائية لتصبح اللاعب الأغلى في العالم، وبالتأكيد يمتلك نيمار هذه المهارات التي أظهر البعض منها في مباراة الليلة، ولكن في المجمل، استطاع دفاع يونايتد أن يحد من خطورة لاعب برشلونة السابق طوال التسعين دقيقة. علاوة على ذلك، وقف مدافعو يونايتد كحائط صد قوي أمام محاولات الثنائي كيليان مبابي وأنخيل دي ماريا.


 

دي خيا المنقذ

في المرات القليلة التي تم اختراق خط دفاعنا فيها، وقف ديفيد دي خيا بالمرصاد لمحاولات لاعبي باريس سان جيرمان للتسجيل في مرماه. ففي الشوط الأول، أبعد الحارس الإسباني كرة مقوسة قوية من أنخيل دي ماريا، قبل أن يتألق في التصدي لمحاولة كورزاوا من مسافة قريبة. وفي الشوط الثاني، بينما كثف الفريق الفرنسي من محاولاته الهجومية، قام دي خيا بأفضل تصدٍ له الليلة وحرم كيليان مبابي من تسجيل هدف كاد أن يغير من سير المباراة.


وجهان مألوفان

شهدت مباراة اليوم أول مواجهة بين أندير هيريرا ضد يونايتد، الفريق الذي رحل عنه في العام الماضي. يذكر أن لاعب الوسط الإسباني كان قد خاض 189 مباراة بألوان مانشستر يونايتد وكان أحد اللاعبين المفضلين لدى جماهير الفريق. أيضًا، شارك الأرجنتيني أنخيل دي ماريا في مباراة اليوم كثالث ظهور له ضد يونايتد الذي لعب في موسم 2014-2015، وذلك بعدما تواجد في تشكيل الفريق الفرنسي في مباراتي دور الستة عشر في النسخة قبل الماضية.

 
 
 

موصى به: