حكم المباراة

نقاط الحديث: يونايتد 0 ريال سوسيداد 0

تأهل مانشستر يونايتد إلى دور 16 في الدوري الأوروبي بعد تعادله 0-0 مع ريال سوسيداد في أولد ترافورد.

النتيجة تعني أن الفريق تأهل بنتيحة 4-0 في مجموع المباراتين بعد الفوز الكبير في مباراة الذهاب في تورينو.

كاد ريال سوسيداد أن يصنع مفاجأة في الدقيقة 13 فقط، لكن ميكيل أويارزابال ضيع ركلة الجزاء.

تقدم يونايتد بعد 18 دقيقة من الشوط الثاني عن طريق توانزيبي - لكن تم إلغاء الهدف بعد وجود خطأ على لينديلوف.

فيما يلي نقاط الحديث الأساسية من أولد ترافورد ...


مهمة ناجحة

تقدم يونايتد الآن من كل من المواجهات الأوروبية الـ 19 التي فزنا فيها بمباراة الذهاب خارج أرضنا، وبذلك وصلنا إلى دور الـ16 من الدوري الأوروبي لهذا الموسم. سيتم إجراء قرعة الدور المقبل في منتصف نهار الجمعة مع فرق أرسنال وتوتنهام ورينجرز البريطانية، وجميعهم من المحتمل أن يواجههم يونايتد.

مسيرة الانتصارات الأوروبية مستمرة

لم نخسر في 15 مباراة متتالية من الدوري الأوروبي على ملعب أولد ترافورد حيث، انتصرنا في 12 مباراة وتعادلنا ثلاث مرات. كانت المرة الأخيرة التي تفوقنا فيها على أرضنا في هذه المسابقة ضد منافس إسباني هو أتليتيك بيلباو في موسم 2011/12.


 

تقليد فيرنانديز

بدا أن ميكيل أويارزابال يحاول محاكاة أسلوب تنفيذ برونو فيرنانديز لركلات الترجيح عندما تقدم لتسديد ركلة الجزاء المبكرة للفريق الإسباني، والتي تم منحها بعد تدخل دانييل جيمس على أندوني جوروسابيل. ومع ذلك، فإن قفزة أويارزابال قبل التسديد لم تخدع دين هندرسون الذي لم يتأثر. كما سدد قائد فريق الضيوف الكرة خارج إطار المرمى - مما جعله أول لاعب منافس يفشل في تسجيل ركلة جزاء ضد يونايتد في أولد ترافورد منذ لايتون باينز لصالح إيفرتون في الدوري الإنجليزي الممتاز في أكتوبر 2014. كان دانييل دي روسي من روما آخر شخص يفعل ذلك في المسابقة الأوروبية، منذ 13 عامًا.

سوء حظ توانزيبي

بدا أن أكسيل توانزيبي قد سجل أول هدف له مع النادي بضربة رأس في مرمى الحارس أليخاندرو ريميرو. للأسف، توقفت احتفالات أكسسل وزملائه عندما توجه الحكم لإلقاء نظرة على شاشة جانب الملعب بواسطة تقنية الفيديو المساعد. بعد القيام بذلك، تم إلغاء الهدف بعد التدخل القوي من فيكتور لينديلوف على مدافع سوسيداد.


 

لاعب المستقبل

بعد أن أصبح ثاني أصغر لاعب على الإطلاق في تاريخ النادي يشارك في الدوري الإنجليزي الممتاز في نهاية الأسبوع الماضي ضد نيوكاسل، أصبح شولا شوريتير الآن الأصغر في أوروبا حيث شارك قبل 15 دقيقة على نهاية اللقاء. في عمر الـ 17 عامًا و 23 يومًا، حطم شولا الرقم القياسي لنورمان وايتسايد لأصغر لاعب مثل النادي في أوروبا بمقدار أقل ب 108 يومًا. تأكيدًا تقليدنا المتمثل في تشجيع الشباب، أنهينا المباراة وكان نصف لاعبينا من خريجي الأكاديمية.

اللقاء القادم

إنه تحول سريع آخر لفريقنا في هذا الموسم المزدحم، مع رحلة إلى العاصمة يوم الأحد لمواجهة تشيلسي. شهد تشيلسي تحسنًا في مستواهم منذ وصول توماس توخيل إلى ستامفورد بريدج حيث، اهتزت شباكهم مرتين فقط منذ ذلك الحين.


 

موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة