جرينوود

يونايتد 4-1 نيوكاسل يونايتد: نقاط النقاش

شهدت المباراة التي فاز فيها مانشستر يونايتد على نيوكاسل في البوكسينج داي العديد من الإيجابيات.

كان يونايتدقد حقق فوزًا كبيرًا على ضيفه اليوم بأربعة أهداف جاءت بتوقيع أنتوني مارسيال (هدفين) وماسون جرينوود وماركوس راشفورد مقابل هدف واحد سجله ماتي لونجستاف.

وقدم لاعبو يونايتد أداءً هجوميًا رائعًا في المواجهة التي جرت على ملعب أولد ترافورد، ليتمكن الفريق من تسجيل أربعة أهداف في مباراة واحدة للمرة الأولى منذ الجولة الافتتاحية للموسم.

في السطور التالية، نستعرض ست نقاط للنقاش من مباراة الليلة…

 

150 مباراة لبوجبا

بعد عودته من الإصابة التي غاب عن الملاعب على إثرها لفترة طويلة في مباراة الفريق الماضية ضد واتفورد، بدأ بول بوجبا لقاء اليوم على مقاعد البدلاء، قبل أن يدخل مع بداية الشوط الثاني في أول ظهور له في أولد ترافورد منذ سبتمبر الماضي، ليصبح قد شارك في 150 مباراة بقميص الشياطين الحمر. وكما فعل في مواجهة واتفورد، قدم بوجبا الذي استقبلته الجماهير بتصفيق حاد أداءً ممتازًا، وكان قريبًا من زيارة الشباك في أكثر من مناسبة.


 
بوجبا

رد سريع

على الرغم من تقدم الضيوف في النتيجة على عكس سير المباراة عن طريق ماتي لونجستاف في الدقيقة 17، أظهر لاعبو يونايتد عزيمة وإصرار كبيرين على العودة في النتيجة، وهو ما تحقق سريعًا في الشوط الأول من خلال ثلاثة أهداف سجلها أنتوني مارسيال وماسون جرينوود وماركوس راشفورد


 

ثنائية لمارسيال

لم يكتف مهاجمنا الفرنسي بتسجيل هدف التعادل والهدف الرابع للشياطين الحمر في المباراة، بل كان على وشك تسجيل هدفه الثالث والهاتريك الأول له بألوان يونايتد، ولكن الحارس دوبرافكا والقائم وقفا له بالمرصاد، قبل أن يقرر أولي جونار سولشاير سحبه من الملعب في الدقيقة 67 لإعطائه فترة راحة كافية قبل مواجهة بيرنلي مساء السبت.


 
مارسيال

جرينوود يزور الشباك مجددًا

يعد الهدف الذي سجله المهاجم الشاب ماسون جرينوود في شباك نيوكاسل اليوم هو الثالث له في الدوري الإنجليزي الممتاز والثامن في جميع المسابقات، ويا لها من طريقة تلك التي أحرز بها هذا الهدف! في الدقيقة 36، استغل المهاجم البالغ من العمر 18 عامًا تمريرة خاطئة من شار مدافع نيوكاسل ثم أطلق قذيفة بيسراه استقرت في شباك الحارس دوبرافكا بعد اصطدامها بالعارضة، ليحتفل بأجمل أهدافه مع جماهير أولد ترافورد.


 

العودة للمنافسة على مقاعد دوري الأبطال

ربما لم تكن نتائج الجولة الماضية مثالية في ما يخص طموحات يونايتد في المنافسة على احتلال أحد المراكز الأربعة الأولى المؤهلة لدوري أبطال أوروبا، ولكن جولة البوكسينج داي كانت أفضل حالًا على كافة الأصعدة. فحاليًا، يحتل الشياطين الحمر المركز السابع بفارق أربع نقاط فقط عن تشيلسي صاحب المركز الرابع، في انتظار جولة جديدة تنطلق بعد غد. في الجولة القادمة، سيسعى أبناء سولشاير لإضافة ثلاث نقاط جديدة على حساب بيرنلي من أجل تقليص الفارق أكثر مع البلوز، والذين تنتظرهم مواجهة صعبة ضد الجار اللندني آرسنال في ملعب الإمارات.


 

كريسماس مثالي ليونايتد

في ظل ازدحام جدول جميع الفرق بالمباريات في هذه الفترة من عمر الموسم، تكون الأهمية القصوى لحصد النقاط الثلاث. اليوم، تمكن يونايتد من التقدم بفارق ثلاثة أهداف قبل 40 دقيقة على نهاية الوقت الأصلي من المباراة، وهو ما سمح للفريق بتهدئة إيقاع اللعب في ما تبقى من عمر اللقاء بهدف الحفاظ على طاقة وحيوية اللاعبين قدر الإمكان قبل مواجهة بيرنلي مساء السبت. كذلك، سمح التقدم المريح لسولشاير بإخراج راشفورد ومارسيال في وقت مبكر لإعطائهم فترة راحة كافية.

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي..
 

موصى به: