كافاني وجرينوود

نقاط الحديث: يونايتد 1 فولهام 1

الثلاثاء ١٨ مايو ٢٠٢١ ٢٣:١٩

تعادل مانشستر يونايتد مع فولهام بهدف لمثله في أولد ترافورد في مباراة شهدت حضور الجماهير للمرة الأولى منذ 14 شهرًا.

في آخر مباراة لنا في أولد ترافورد في الموسم الحالي، كان أولي جونار سولشاير يتمنى الخروج بنتيجة أفضل.

وعلى الرغم من انتهاء المباراة بالتعادل، كانت الجماهير التي بلغ عددها 10 آلاف متفرج شاهدة على لقطة رائعة في الدقيقة 15، وهي لحظة تسجيل إدينسون كافاني هدف يونايتد الوحيد من تسديدة ساقطة رائعة من مسافة بعيدة.

كان هذا هو أول هدف للمهاجم الأوروجوياني أمام جماهير أولد ترافورد، وكانت ردة الفعل عليه حماسية للغاية.

وفي الوقت الذي كانت المباراة تسير فيه نحو فوز يونايتد، جاءت الدقيقة 76 لتشهد هدف التعادل للضيوف الذين تأكد هبوطهم برأس اللاعب جو بريان.

في السطور التالية، نستعرض أبرز نقاط النقاش من هذه الليلة التاريخية في مسرح الأحلام…

تعليق سولشاير على تعادل يونايتد مع فولهام article

تعليق سولشاير على أداء فريقه، وعبقرية كافاني، وعودة الجماهير.

عودة الجماهير إلى أولد ترافورد

سيظل الثامن عشر من مايو 2021 تاريخًا محفورًا في أذهان الجميع، فهذا هو اليوم الذي شهد عودة الجماهير إلى أولد ترافورد، وكم اشتاق الجميع لعودتهم.

للمرة الأولى منذ 436 يومًا، فتح مسرح الأحلام أبوابه للجماهير، وعلى الرغم من حضور 10 آلاف متفرج فقط، كان الضجيج الذي صنعوه كافيًا ليذكرنا بما كانت كرة القدم عليه قبل انتشار وباء كورونا.

وبدلًا من سماع صيحات المدربين واللاعبين داخل وخارج الملعب التي اعتدنا عليها منذ الثامن من مارس 2020، كانت هتافات الجماهير وردود أفعالهم على أحداث المباراة هي ما تصدرت المشهد اليوم.

كم كان رائعًا أن تعود كرة القدم الطبيعية من جديد.

نتيجة محبطة

في حديثه لـ United Review قبل المباراة، قال أولي جونار سولشاير: "نريد أن ندخل نهائي الدوري الأوروبي بمعنويات وثقة مرتفعة، وإذا قدمنا أداءً جيدًا الليلة سنخطو خطوة مهمة نحو تحقيق هدفنا".

وفي مباراة اليوم، تحقق جزء مما كان يطمح إليه المدرب النرويجي، حيث بدأ يونايتد المباراة بقوة أمام جماهير أولد ترافورد ضد الفريق الهابط إلى الدرجة الثانية.

وعلى الرغم من البداية الجيدة ليونايتد، عكر صفو المباراة هدف تعادل فولهام في الدقيقة 76.

وبينما لم يحقق الشياطين الحمر الفوز اليوم، كانت نتيجة التعادل كفيلة على الأقل بإنهاء سلسلة الهزائم المتتالية ضد ليستر سيتي وليفربول، وذلك قبل 8 أيام على المباراة النهائية للدوري الأوروبي.

كافاني يسجل أمام الجماهير

قبل مباراة اليوم، لم يكن إدينسون كافاني قد لمس حب جماهير مانشستر يونايتد له سوى عبر مواقع التواصل الاجتماعي؛ واليوم، أدرك المهاجم الأوروجوياني ماذا يعنيه أن تكون معشوقًا من جماهير أولد ترافورد.

لا شك أن أي هدف كان سيسجله صاحب القميص رقم 7 كان ليرحب به من قبل الجماهير، ولكن مهاجمنا سجل هدفه المنتظر بأفضل طريقة ممكنة.

في وقت سابق من اليوم، تم الإعلان عن فوز برونو فيرنانديز بجائزة أفضل هدف في الموسم عن هدفه في مرمى إيفرتون في فبراير الماضي، وربما إذا كان التصويت قد امتد ليشمل أهداف مباراة اليوم لفاز بالجائزة اللاعب البالغ من العمر 34 عامًا!

المفارقة أن الهدف الذي سجله كافاني اليوم في أول مباراة لعودة الجماهير يشبه نسبيًا هدف سكوت مكتوميناي في مرمى مانشستر سيتي في آخر مباراة تقام بحضور جماهيري قبل 436 يومًا.

الشيء السلبي الوحيد في هدف كافاني هو أنه لم يكن كافيًا لمنح يونايتد نقاط المباراة الثلاث.

 
الجهور في أولد ترافورد

تشكيل قوي ليونايتد

بعدما أجبر يونايتد على خوض ثلاث مباريات في غضون ستة أيام ضد أستون فيلا وليستر سيتي وليفربول، قام فيها سولشاير بالمداورة في التشكيل لإراحة بعض اللاعبين، اختار المدرب النرويجي تشكيلًا قويًا لمواجهة فولهام اليوم.

ودخل يونايتد المباراة بتشكيله المعتاد باستثناء غياب هاري ماجواير وماركوس راشفورد ودين هندرسون (المهاجم والحارس الإنجليزيان جلسا على مقاعد البدلاء). فهل يعد هذا مؤشرًا على عودتهم إلى التشكيل الأساسي في نهائي الدوري الأوروبي ضد فياريال؟

اقتراب الموعد الأوروبي

سعى لاعبو يونايتد في مباراة اليوم لإظهار جدارتهم بالتواجد في التشكيل الأساسي للفريق في مباراة نهائي الدوري الأوروبي ضد فياريال المقرر إقامتها بعد ثمانية أيام في مدينة جدانسك البولندية.

ولعل لاعبو يونايتد قد شاهدوا لمحة مما ينتظرهم في نهائي البطولة الأوروبية، حيث ارتدى فولهام قميصه الاحتياطي أصفر اللون، وهو لون القميص الأساسي لفياريال.

ومن جانبهم، قدم لاعبو يونايتد أداءً جيدًا أمام فريق المدرب سكوت باركر، وكان هدف تعادل فولهام أحد السلبيات القليلة في يوم عودة الجماهير إلى مسرح الأحلام.

بعد هدف التعادل، ظهر هاري ماجواير وهو يتحدث مع الحارس دين هندرسون في مدرج السير بوبي تشارلتون، ومن جهتها، تأمل الجماهير في عودة المدافع الإنجليزي قبل المباراة النهائية في بولندا.

تسليم جوائز الأفضل

بطبيعة الحال، لن يقام الحفل المعتاد لتوزيع جوائز الأفضل في يونايتد هذا العام، ولكن أتيحت الفرصة للموجودين في مدرجات أولد ترافورد اليوم لتقديم التهنئة للوك شاو وبرونو فيرنانديز على فوزهما بجائزة لاعب العام باختيار اللاعبين وجائزة السير مات باسبي للاعب العام على الترتيب، وتم تسليم الجائزتين لهما قبل صافرة البداية.

وكان لاعب الوسط البرتغالي قد حصل على الجائزة للعام الثاني على التوالي، بالإضافة لاختيار هدفه في شباك إيفرتون كأفضل هدف ليونايتد في الموسم الحالي.

تهانينا لهما.

المباراة القادمة

قبل نهائي الدوري الأوروبي، تتبقى ليونايتد مباراة في الجولة الأخيرة من الدوري الإنجليزي الممتاز ضد وولفرهامبتون يوم الأحد القادم في ستاد مولينيو (6 مساءً بتوقيت مكة المكرمة).


موصى به: