أولي جونار سولشاير.

أخبار الفريق قبل مواجهة كامب نو

دعا أولي جونار سولشاير مهاجمي مانشستر يونايتد إلى بذل أقصى ما في وسعهم في مباراة الشياطين الحمر ضد برشلونة غدًا في إياب الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا والمقرر إقامتها على ملعب كامب نو.

يدخل يونايتد مباراة الغد متخلفًا بهدف نظيف في مباراة الذهاب، ولكنه سيتسلح بعودة أليكسيس سانشيز بعد غياب لظروف الإصابة في الركبة.

وسيسعى سانشيز لوضع بصمة له ضد فريقه السابق وبدء مسيرته الحقيقة مع يونايتد بعد شهور من الأداء غير المُرضي والتي تخللتها بعض الإصابات.

في المؤتمر الصحفي التمهيدي لمباراة الغد، قال سولشاير: “لقد لعب أليكسيس هنا من قبل، لذا ستكون ليلة الغد كبيرة بالنسبة له. أعتقد أنه لديه الكثير ليقدمه عندما يدلف إلى أرض الملعب”.

“إنه يريد إثبات نفسه في يونايتد أيضًا، بعد فترة من الإصابات والأداء المتذبذب، ونأمل أن يستطيع إنهاء الموسم بشكل جيد لأننا وصلنا إلى المرحلة الحاسمة الآن”.

“نأمل أن يظهر أليكسيس بمستوى طيب عندما يتواجد على أرض الملعب”.


سانشيز خلال التدريبات.

من جهة أخرى، تلقى مانشستر يونايتد دفعة قوية قبل مباراة الغد بعودة نيمانيا ماتيتش وسفره مع زملائه إلى برشلونة. أيضًا، يُعد سكوت مكتوميناي أحد المرشحين لبداية مباراة الغد بعد ظهوره بمستوى رائع في الفترة الماضية وإراحته في مباراة يونايتد الماضية ضد ويست هام أول أمس.

عند سؤاله عن اختياراته الهجومية، أجاب سولشاير: “إنها مباراة مهمة للغاية، ويجب علينا تسجيل الأهداف. إذا لعب لوكاكو أو راشفورد أو لينجارد أو مارسيال أو سانشيز وبول بوجبا أيضًا وكل الأوراق الهجومية، فبالتأكيد سنحتاج أن يكونوا في أفضل حالاتهم.

"يتعين علينا الدفاع جيدًا، ولكن نتيجة مباراة الذهاب تفرض علينا الهجوم بشكل أكبر لنسجل الأهداف. أتوقع أن يعي كل من سيلعبون المباراة أنهم عليهم بذل أقصى ما في وسعهم“.


يغيب عن المواجهة المرتقبة لوك شاو بداعي الإيقاف، ولكن المباراة ستشهد عودة أشلي يونج من جديد بعد إيقافه المحلي، ليكون أحد الخيارات المتاحة أمام سولشاير لشغل مركز الظهير الأيسر.

أيضًا، يستمر غياب إيريك بايلي وأندير هيريرا للإصابة، بينما لم يسافر ماسون جرينوود مع الفريق، وهو الذي كان قد دخل بديلًا في مباراة الشياطين الحمر الأخيرة في الدوري الإنجليزي ضد ويست هام.


لوك شاو.

على الجانب الآخر، لا يبدو أن برشلونة يعاني من غياب أي من عناصره الأساسية، حيث أصبح عثمان ديمبيلي جاهزًا للمشاركة في المباريات من جديد بعد تعافيه من الإصابة وجلوسه احتياطيًا في مباراة الذهاب.

وعن الفريق الأسباني، قال سولشاير: “ديمبيلي أحد أسرع اللاعبين الذين يمكن للاعبينا مواجهتهم”.

من ناحية أخرى، كان سيرجيو روبيرتو وإيفان راكيتيتش قد تعرضا لكدمة بسيطة خلال مباراة الذهاب، ولكنهما تدربا مع الفريق شكل طبيعي وسيكونا متاحين للعب في مباراة الغد. وبدوره، لم يشتك ليونيل ميسي من أي مضاعفات لإصابته في وجهه التي تعرض لها في مباراة الذهاب على يد كريس سمولينج في تدخل قوي وشرعي من اللاعب الإنجليزي.

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.


موصى به: