مارسيال

طريق يونايتد إلى نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي

يوم الأحد القادم، يستقبل يونايتد في ويمبلي فريق تشيلسي في الدور نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، البطولة الأقدم في العالم، والتي حقق يونايتد لقبها 12 مرة ووصل إلى المباراة النهائية لها في 19 مناسبة.

قبل مواجهة الفريق اللندني للمرة الرابعة هذا الموسم، نستعرض طريق يونايتد للوصول إلى المربع الذهبي.

الدور الثالث

أوقعت قرعة الدور الثالث مانشستر يونايتد في مواجهة ضد وولفرهامبتون على ملعب الأخير في الرابع من يناير، وبعد 90 دقيقة لم يتمكن فيها أي فريق من هز الشباك، كان على الفريقين خوض مباراة إعادة في أولد ترافورد في الخامس عشر من الشهر نفسه، وهذه المرة عرف الإسباني خوان ماتا الطريق إلى مرمى الضيوف، مسجلًا هدف المباراة الوحيد الذي صعد بيونايتد إلى الدور الرابع في الدقيقة 67.


خوان ماتا

الدور الرابع

في السادس والعشرين من يناير، توجه مانشستر يونايتد إلى ملعب برينتون بارك لمواجهة فريق ترانمير روفرز في الدور الرابع من البطولة. وعلى الرغم من سوء حالة أرضية الملعب، قدم أبناء سولشاير أداءً قويًا ونجح الفريق في اكتساح مضيفه بنصف دستة من الأهداف سجلها ستة لاعبين مختلفين: هاري ماجواير في الدقيقة 10، وديوجو دالوت في الدقيقة 13، وجيسي لينجارد في الدقيقة 16، وفيل جونز في الدقيقة 41، وأنتوني مارسيال في الدقيقة 45، وماسون جرينوود من ركلة جزاء في الدقيقة 56.


نجوم يونايتد

الدور ثمن النهائي

في دور الستة عشر، زار مانشستر يونايتد ملعب برايد بارك في الخامس من مارس لمواجهة ديربي كاونتي، والذي يلعب له نجم يونايتد السابق واين روني. في تلك المباراة، ظهر الشياطين الحمر بمستوى جيد واستطاع الفريق أن يحافظ على نظافة شباكه للمباراة الرابعة على التوالي في البطولة، محققًا فوزًا صريحًا قوامه ثلاثة أهداف دون رد سجلها لوك شاو في الدقيقة 33 وأوديون إيجالو، الذي تعاقد معه يونايتد على سبيل الإعارة في اليوم الأخير من سوق الانتقالات الشتوي، في الدقيقتين 41 و70.


لوك شاو

الدور ربع النهائي

بعد توقف النشاط الكروي في إنجلترا لنحو ثلاثة أشهر بسبب جائحة كورونا، عادت عجلة كرة القدم للدوران منتصف الشهر الماضي؛ وعقب استئناف منافسات الدوري، جاء الدور على كأس الاتحاد الإنجليزي في السابع والعشرين من يونيو، حيث حل مانشستر يونايتد ضيفًا على نورويتش سيتي. وبعد شوط أول خال من الأهداف، تقدم أوديون إيجالو ليونايتد بالهدف الأول في الدقيقة 51، قبل أن يعادل تود كانتويل النتيجة في الدقيقة 75، لتذهب المباراة إلى شوطين إضافيين. وبينما كانت عقارب الساعة تشير إلى قرب انتهاء زمن الشوط الإضافي الثاني، استطاع القائد هاري ماجواير أن يسجل هدف الفوز الحاسم ليونايتد في الدقيقة 118، ليحجز مقعدًا للفريق في المربع الذهبي للبطولة.


موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة