كاسيميرو وماديسون

تقرير المباراة: توتنهام 2 مانشستر يونايتد 0

السبت ١٩ أغسطس ٢٠٢٣ ٢٠:٤٠

مُنيّ مانشستر يونايتد بالهزيمة في أول مباراة خارج أولد ترافورد هذا الموسم، على يد توتنهام بنتيجة 2-0، في المباراة التي أقيمت في لندن.

إلى حد ما، قدمت كتيبة إريك تن هاج أداءً أفضل من الذي قدمناه عند الفوز على وولفرهامبتون 1-0، وبالأخص في الشوط الأول عندما كنا قاب قوسين أو أدنى من هز شباك توتنهام.

ولكن في الشوط الثاني انقلبت الآية وكانت الأفضلية لتوتنهام، الذي خاض مباراته الأولى بدون هدافه هاري كين، والأولى للمدرب أنجي بوستيكوجلو في قلب لندن.

وأحرز سار هدفًا وأعقبه هدفًا عن طريق الخطأ من ليساندرو مارتينيز، لكن الحارس الجديد غولييلمو فيكاريو لعب أيضًا دورًا كبيرًا في فوز أصحاب الأرض، كما أهدر الشياطين الحمر وابلًا من الفرص، وأوقفت تقنية الفيديو ركلة جزاء كانت لتحتسب لنا في الشوط الأول.

الشوط الأول: يونايتد أفضل ولكن توتنهام أقرب

كانت التهديدات الأولى في اللقاء في الشوط الأول من خلال الجناحين، وتحديدًا عبر أنتوني وجارناتشو.

��انت البداية من الدولي الأرجنتيني وتسديدته التي تصدى لها فيكاريو، قبل أن يعود مجددًا ويتصدى لهدف محقق من ماركوس راشفورد.

تمريرة رابونا استثنائية قدمها برونو فيرنانديز وأتت على رأس راشفورد، إلا أنها أتت فوق المرمى بأمتار قليلة.

الظهور الأول لأصحاب الأرض أتى عبر ديان كولوسيفسكي بعد تسديدة أرضية شهدت تألقًا من الحارس أندريه أونانا.

ورفضت تقنية الفيديو احتساب ركلة جزاء ليونايتد بعد تسديدة جارناتشو التي أتت في يد كريستيان روميرو، وكان ذلك نفس القرار الذي اتخذه قبلها الحكم الإنجليزي مايكل أوليفر.

وأهدر برونو رأسية كادت أن تمنح التقدم لنا بعد عرضية مثالية من لوك شاو له في منطقة الجزاء وهو خالٍ من الرقابة، لكنه مرة أخرى أرسلها إلى المدرجات.

وكاد توتنهام أن يختتم الشوط بالتقدم، بعد كرتين ارتطمتا في العارضة في ثوانٍ معدودة، ثم أنقذ أونانا يونايتد مرة أخرى بتصدٍ رائع لتسديدة بابي سار.

الشوط الثاني: توتنهام يحرز هدفين

نجح توتنهام في التقدم سريعًا مع انطلاق الشوط الثاني وبعد 4 دقائق فقط بعد دخول سار لمنطقة الجزاء وتسديده الكرة في شباك أونانا. بعد ذلك ازدادت الخطورة من الفريق اللندني وتحديدًا من الجبهة اليُمنى في أكثر من كرة.

كان على أونانا أن يكون في حالة تأهب ويتصدى لكرة ديستني أودوجي، ان هناك المزيد من القلق للزوار عندما تحدى مارتينيز روميرو بقوة في منطقة الجزاء، على الجانب الآخر، واصل فيكاريو التألق وتصدى لرأسية استثنائية من كاسيميرو.

بصرف النظر عن تلك المحاولات من قبل لاعبي يونايتد، كان توتنهام في أخطر كثيرًا، على عكس وضع الشوط الأول، وبعد بعض الفرص المهدرة، تدخل إريك تن هاج وقام بثلاثة تبديلات دفعة واحدة في محاولة لاستعادة السيطرة، جاء ديوجو دالوت وجادون سانشو وكريستيان إريكسن من على مقاعد البدلاء ليحلوا محل وان-بيساكا وجارناتشو وأنتوني.

رد بوستيكوجلو بإخراج أودوجي وريتشارليسون وكان البديلان، إيفان بيريسيتش وبن ديفيز هما مصدر الهدف الثاني، فسدد اللاعب الكرواتي الكرة ولمسها زميله لتسكن شباك أونانا، وأظهرت الإعادة التلفزيونية بعد ذلك أنها لمست قدم ليساندرو مارتينيز وغيّرت وجهتها للمرمى.

حاول البديل باليستيري خلق الخطورة وإعادة إحياء المباراة، وفي لقطة تدخل عليه مدافع توتنهام بقوة في منطقة الجزاء لكن مرة أخرى رفضت تقنية الفيديو احتساب خطأ لصالحنا، لتتأكد بعدها هزيمة كتيبة تن هاج 2-0.

تفاصيل المباراة

توتنهام: فيكاريو; بورو، فان دي فين، أودجي (ديفيز، 70); سار (هويبيرج، 76)، بيسوما; سون، ماديسون، كولوسيفسكي; ريتشارليسون (بيرسيتش، 70)

البدلاء: فورستر، رويال، سانشيز، سكيب، لو سيلسو، سولومون

الأهداف: سار 49، ليساندرو مارتينيز (هدف ذاتي) 83

الإنذارات: أودجي

يونايتد: أونانا; وان-بيساكا (دالوت، 66)، مارتينيز، فاران، شاو; كاسيميرو، ماونت (باليستيري، 85)، أنتوني (إريكسن، 66)، فيرنانديز، جارناشتو (سانشو، 66); راشفورد (مارسيال، 85)

البدلاء: هندرسون، فيتيك، ليندلوف، ماكتوميناي

الإنذارات: وان-بيساكا، أنتوني، فيرنانديز

موصى به: