click to go to homepage
أولي

حفل عشاء يونايتد لصالح اليونيسف يحصد 225 ألف جنيه استرليني

سولشاير حضر هو لاعبي الفريق الأول في يونايتد حفل العشاء الأول الذي أقامه يونايتد في اولد ترافورد لصالح اليونيسيف منذ توليه منصب المدير الفني المؤقت ليونايتد.

الحفل السنوي احتفل بشراكة لمدة 20 عامًا بين مانشستر يونايتد ومنظمة اليونيسيف وجمع مبلغ هائل بلغ 225.000 جنيه استرليني من أجل المنظمة الرائدة في مجال تقديم المساعدات للأطفال. هذه التبرعات سوف يتم توجيهها لمساعدة بعض من الأطفال الذين يتأثرون بالكوارث وأولئك الذين يعيشون وسط الصراعات.

وقد حصل المشجعون على فرصة التواجد بجوار أبطالهم في كرة القدم، ويعتبر هذا الحفل الرسمي أحدث أبرز الأحداث الإجتماعية في جدول مواعيد النادي وقد قام بتقديم الحفل المذيع التلفزيوني ومشجع يونايتد منذ فترة طويلة، أنجوس ديتون.
وكذلك كان من بين الحاضرين المرشح لجائزة النقاد البريطانيين لويس كابالدي، والذي قام بتمثيل دوره Grace خلال حفل العشاء.

أنشطة جمع التبرعات وكذلك المزاد العلني المباشر منحت الضيوف الفرصة للفوز بعدد من الجوائز التي لا يمكن الفوز بها سوى مرة واحدة في العمر. وكانت أبرز ما في المزاد هو البدلة المصممة لسولشاير ، والساعة ذات العلامات التجارية المشتركة ، والتي ساهمت في تحقيق أرباح وقيمة باهظة ؛ حيث بلغ إجمالي التبرعات 35 ألف جنيه استرليني. هذه القطعة ذات الإصدار المحدود، قام بتقديمها أولي بنفسه، والتي تجسد عملية عودته إلى مانشستر يونايتد كمدير فني مؤقت ليونايتد.
وخلال حديثه على خشبة المسرح في الفعالية، قال أولي:
“من الرائع للغاية أن أعود إلى بيتي وأن أكون جزءًا من هذا النادي مرة أخرى.

أتذكر أول حفل حضرته مع اليونيسيف كلاعب وكان ذلك في بكين عام 1999 وأنا فخور لأنني أصبحت الآن سفيرًا لليونيسيف مرة في وطني النرويج. بالنسبة لي، هذه أقرب مؤسسة خيرية إلى قلبي ومن الرائع أن أشاهد الكثير من الأشخاص هنا وآمل أن نتمكن من جمع الكثير من الأموال الليلة.


جميع التبرعات التي تم جمعها هذا العام في حفل العشاء سوف تذهب إلى صندوق الطوارئ الخاص بالأطفال في اليونيسيف، وهو ما سيسمح لليونسيف بتلبية أهم الاحتياجات للأطفال. اليونيسيف تقوم بتلبية حاجات 300 حالة طارئة كل عام في بعض من أكثر المناطق خطورة في العالم.
مايك بينروز، المدير التنفيذي لليونيسيف في المملكة المتحدة صرح حيث قال:
“بفضل النادي، اللاعبين والمشجعين، على مدار أكثر من 20 عامًا ماضية فقد غيرت جهود يونايتد مع اليونيسيف حياة ملايين من الأطفال حول العالم.

هدفنا أن نضمن أن يحصل الأطفال الذي يمرون بحالات طارئة على الفرصة لإعادة بناء حياتهم - من خلال إيصال المساعدات العاجلة من أجل الإعاشة إليهم. الأطفال في حاجة ماسة لتوفير الغذاء بالنسبة لهم، وكذلك الماء والدواء إضافة إلى مكان آمن يتعلمون فيه ويحصلون على الحماية. التبرعات التي تم جمعها في حفل عشاء الليلة سوف يمكن اليونيسيف من الوصول إلى عدد أكبر من الأطفال في المناطق غير الأمنة.


شراكة يونايتد مع اليونيسيف هي أطول شراكة من نوعها بين نادي كروي ومنظمة الأطفال العالمية وقد جمعت حتى يومنا هذا ما يزيد عن 4 مليون جنيه استرليني، وساعدت في تغيير حياة الملايين من الأطفال حول العالم.

كلمات رئيسية مرتبطة