click to go to homepage
لوكاكو

أرقام يونايتد الرائعة في اليوم الافتتاحي

مانشستر يونايتد سوف يستهل مبارياته في الدوري الإنجليزي الممتاز بمواجهة أمام ليستر سيتي ليلة الجمعة وسوف يأمل في مواصلة سجل الأرقام الرائع الخاص بالنادي في مثل تلك المواجهات.

يونايتد فاز في 17 مواجهة من أصل 26 مواجهة سابقة لعبها في نهاية الأسبوع الأول من الموسم، متفوقًا بذلك على أي نادٍ آخر، وتعادل في أربع مواجهات وخسر خمس مواجهات.

منذ انطلاق الدوري الإنجليزي الممتاز عام 1992، فقد حقق يونايتد معدلاً بلغ 2.12 نقطة في المباراة الواحدة من مباريات الأسبوع الافتتاحي في الدوري، ولا يوجد سوى فريق هيدرسفيلد الذي يمكنه تحقيق معدل أفضل من ذلك الرقم.


حيث فاز هيدرسفيلد بمباراته الأولى والوحيدة في افتتاح الدوري الإنجليزي الممتاز الموسم الماضي، بعد تغلبه على كريستال بالاس 3-0، وبعد ذلك نجح رجال ديفيد واجنر في تقديم موسم ناجح في الدوري الممتاز.

يونايتد يمتلك في المقابل أفضل معدل في اليوم الافتتاحي متفوقًا على أي نادٍ آخر تواجد في الدوري الإنجليزي الممتاز أكثر من خمسة أعوام.

الأمر الممتع بصورة أكبر هو الأرقام التي حققناها في مبارياتنا الأولى في الموسم على ملعبنا. يونايتد فاز بـ 19 مباراة من مبارياتنا الأولى الـ 26 الافتتاحية في الدوري الإنجليزي الممتاز في أولد ترافورد. منذ خسارتنا الأولى على ملعبنا في الدوري الإنجليزي الممتاز، أمام إيفرتون في موسم 1992/93، فقد خسر يونايتد مرة واحدة فقط في مباراته الافتتاحية في أولد ترافورد.

آخر مرة بدأنا فيها الموسم بهزيمة كانت عام 2014، وذلك عندما قاد سيجوردسون فريق سوانزي سيتي للفوز على يونايتد في المباراة الأولى لفان خال كمدير فني ليونايتد.

مورينيو الذي خلف فان خال، يحتفظ بالرقم الأفضل لمدير فني في الفوز بالمباريات الافتتاحية في الدوري الإنجليزي الممتاز سواء في الماضي أو الحاضر.

مباراة الجمعة في أولد ترافورد سوف تكون المباراة العاشرة للمدير الفني في الأسبوع الافتتاحي للدوري الإنجليزي الممتاز ولم يتذوق المدير الفني طعم الهزيمة حتى الآن طوال تلك الفترة، حيث فاز بثماني مباريات من مبارياته التسع السابقة، وهو ما يعني أنه حقق نسبة فوز بلغت 88.89%. أفضل رقم تالٍ لمدير فني قاد فريقه على مدار خمس مباريات أو ما يزيد في الدوري الممتاز هو رقم سير أليكس فيرجسون، والذي حقق نسبة بلغت 61.9%.

سير أليكس ومورينيو
سير أليكس وجوزيه يتعانقان عقب فوز تشيلسي 1-0 عام 2004.

رقم مورينيو كمدير فني ليونايتد وقاده للفوز في مبارياته الافتتاحية في الدوري يعتبر رقمًا لا تشوبه شائبة، حيث فاز بكلتا المباراتين الافتتاحيتين خلال ولايته الفنية. وقد تفوق كذلك على سير أليكس فيرجسون في المباراة الافتتاحية من الموسم وقت قيادته لتشيلسي في مباراته الافتتاحية كمدير فني للبلوز حيث فاز على يونايتد 1-0 بفضل هدف جوديونسين.

الموسم الماضي، بدأنا بتحقيق فوز بنتيجة 4-0 على ويست هام، بفضل ثنائية في المباراة الأولى للاعب الجديد لوكاكو، وهدفين في اللحظات الأخيرة لمارثيال وبوجبا.

لوكاكو أصبح اللاعب السادس الذي يحرز أهدافًا في المباراة الافتتاحية ليونايتد في حقبة الدوري الإنجليزي الممتاز، ولكن لم يسبق لأحد أن أحرز هاتريك ليونايتد في المباراة الافتتاحية في البطولة.

روني
روني داوم على إحراز الأهداف بانتظام ليونايتد في المباريات الافتتاحية.
وبالمصادفة، فقد كانت آخر مباراة لعبناها في بداية الموسم أمام الثعالب في موسم 1998/99، وذلك عندما حسمت أهداف اللحظات الأخيرة لتيدي شيرينجهام وديفيد بيكهام مسألة خروج يونايتد بنقطة.

بيكهام كان واحدًا من ثلاثة لاعبين أحرزوا أربعة أهداف ليونايتد على مدار مبارياته الافتتاحية في الدوري الممتاز، ويتساوى معه كل من جيجز وفان نيستلروي.

روني هو وحده من يتفوق عليهم الثلاثة، حيث أحرز سبعة أهداف ليونايتد في مبارياته الأولى في الموسم.
مارثيال
شاهد أهداف آخر فوز ليونايتد بنتيجة 4-0 على ويست هام في المباراة الافتتاحية من الموسم الماضي.