فيل

جونز: "هذه أسباب ابتعادي عن مواقع التواصل الاجتماعي"

الأحد ١٠ أكتوبر ٢٠٢١ ١٧:١١

تحدث فيل جونز عن أسباب ابتعاده عن مواقع التواصل الاجتماعي في الحلقة الجديدة من UTD Podcast.

في حلقة هذا الأسبوع، يتحدث المدافع الإنجليزي عن الإصابات ا��تي تعرض لها والمصاعب التي صاحبتها على الصعيدين البدني والذهني.

متحدثًا لسام هوموود وهيلين إيفانز وديفيد ماي، كشف جونز عن معاناته مع وسائل التواصل الاجتماعي بعد الانتقادات التي وجهت له من قبل بعض المحللين والمتابعين، في الوقت الذي كان يعمل فيه بجد من أجل استعادة لياقته واللعب لمانشستر يونايتد من جديد.

يمكنكم الاستماع للحلقة الجديدة ابتداءً من السابعة من مساء الغد بتوقيت مكة المكرمة حصريًا على التطبيق الرسمي للنادي، وفي اليوم التالي على عدد من المنصات الأخرى.

تحدث اللاعب الفائز بلقب الدوري الإنجليزي في موسم 2012-2013 عن تحدي التعامل مع الانتقادات التي وجهت له عبر وسائل التواصل الاجتماعي وكيف أثرت عليه وعلى المقربين له.

وقال جونز: "كان تحديًا صعبًا للغاية".

"لقد ابتعدت عن مواقع التواصل الاجتماعي منذ فترة طويلة، ولكن الأصدقاء وأفراد العائلة يقرأون تلك التعليقات، ودائمًا ما يقدمون لي دعمهم. بكل تأكيد لا يريدون رؤيتي أذبح في الصحف ووسائل الإعلام، لذا كان تحديًا صعبًا، خاصة وأنني كنت أمر بفترة صعبة أيضًا على الصعيد الذهني".

"دائمًا ما أقول أن لاعب الكرة ليس له صوت؛ يصبح له صوت فقط عندما يعتزل اللعب، وعندئذ لا يهتم أحد به. كما قلت، إنه تحد صعب، ولكني تعلمت كيفية التعامل معه بمرور الوقت واكتساب المزيد من الخبرة".

"أرى أن مواقع التواصل الاجتماعي تمثل بيئة عدائية للاعبين الشباب، ليس فقط في مانشستر يونايتد، وإنما حول العالم، وعليهم أن يجيدوا التعامل معها لكي لا يتأثروا بما يقال عنهم عليها".

خلال الحوار، سئل جونز عن مدى سهولة اتخاذه القرار بالابتعاد عن مواقع التواصل الاجتماعي كونها لم تكن موجودة في سنوات نشأته، ومن جانبه، يرى صاحب القميص رقم 4 أن الأمر أصعب بالنسبة للاعبي الأكاديميات والشباب بشكل عام هذه الأيام.

وأضاف عن ابتعاده عن مواقع التواصل الاجتماعي: "نعم، أنا أتبع التقاليد القديمة".

"بالنظر إلى تطور اللعبة في السنوات العشر الأخيرة وتطور وسائل التواصل الاجتماعي، مثل تويتر وفيسبوك وإنستجرام وغيرها، من الصعب الابتعاد عنها وعدم التأثر بها، وكما قلت، ليس من السهل بالنسبة للاعبين الشباب اتخاذ قرار عدم قراءة ما يقال عنهم".

"في الواقع، العكس هو ما يحدث؛ عندما تنتهي المباراة، أول ما يبحث عنه اللاعبون الشباب هو ما يقوله الناس عنهم، بينما في الحقيقة ليست هناك قيمة لمثل هذه الأحاديث لأنهم ليسوا من يختارون تشكيل الفريق على سبيل المثال".

كذلك سئل جونز عما إذا كان قد رغب في الرد على منتقديه وعما إذا كان قد شعر بالضيق لعدم قيامه بذلك.

وأجاب اللاعب الإنجليزي: "سؤال جيد".

"أشعر أنني أفضل من ذلك وأكثر حكمة الآن. كما قلت، إنه تحد صعب، ولكني تعلمت كيفية التعامل معه. لسبب ما يتم انتقادي بشكل أكبر مقارنة بالآخرين، ولكني متأكد أن الجميع كانوا ليقولوا الشئ نفسه إذا كانوا في مكاني. الناس يقولون أن هذا جزء من حياة لاعب كرة القدم".

وأكد الشاب البالغ من العمر 29 عامًا أنه من المهم معرفة من تستمع إليه. قبل بضعة أسابيع، أشاد أولي جونار سولشاير، مدرب يونايتد، بجونز لعمله الدئوب لاستعادة لياقته واللعب مع الشياطين الحمر مرة أخرى.
وأكد صاحب القميص رقم 4: "نعم، كان هذا رائعًا حقًا".
"لقد تحدثت إليه بعد ذلك وقلت شكرًا له على هذه الكلمات، لأنها تعني لي الكثير، لقد فعلت ذلك حقًا لأنه لا يوجد شيء أهم للاعب كرة قدم، لشخص ما، سواء مدير فني، طاقم عمل، مدربين، لاعبين،  سوى الدعم. أن تشعر بأنك مدعوم حقًا كان شعورًا رائعًا. في ذلك الوقت، كنت بحاجة إلى ذلك. كان أمرًا لطيفًا منه".
سيتم طرح الحلقة الجديدة من UTD Podcast مع جونز في الساعة 19:00 بتوقيت مكة المكرمة يوم الاثنين، حصريًا عبر تطبيقنا الرسمي، قبل أن يصبح متاحًا عبر خدمات البث الأخرى بعد يوم واحد من بث الحلقة.

موصى به: