ليندلوف

ليندلوف يتطلع لمواجهة مبابي

مدافع يونايتد ليندلوف يصرح بأنه يتطلع إلى تحدي مواجهة مبابي خلال مواجهة ليلة الأربعاء.

ليندلوف وزملاؤه في يونايتد متواجدون حاليًا في باريس من أجل خوض مباراة الإياب في دور الستة عشر من دوري الأبطال أمام باريس سان جيرمان، وسوف يكونون مطالبين بتقديم أداء قوي من أجل تعويض هزيمتهم في مباراة الذهاب التي أقيمت قبل ثلاثة أسابيع بنتيجة 2-0.
وقد كان مبابي هو الذي أحرز الهدف الثاني للفريق الفرنسي في مباراة الذهاب التي أقيمت في أولد ترافورد، وبعد أن اقترب منه عن قرب وعلى المستوى الشخصي، فقد تأكد ليندلوف من القدرات التي يمتلكها اللاعب الفائز بكأس العالم.
“إنه لاعب من طراز عالمي،”
اللاعب السويدي مصرحًا إلى تلفزيون مانشستر يونايتد.

“أعتقد أن الجميع على دراية بقدراته. وقد أظهر للعالم كله أنه لاعب رائع. يكون لديك دائمًا الرغبة في أن تلعب أمام أفضل اللاعبين وبكل تأكيد هو أحد أفضل اللاعبين في العالم.

لذلك أتطلع إلى تلك المهمة وأتمنى أن أتمكن من منعه من هز الشباك.

ليندلوف يلعب موسمه الثاني فقط مع يونايتد ولكنه يعتبر أحد أكثر اللاعبين أصحاب الخبرات الذين اصطحبهم سولشاير معه من أجل هذه المباراة، نتيجة للإصابات التي عصفت بالفريق وأجبرت المدير الفني المؤقت على اصطحاب لاعبين تحت الـ 23 أمثال براندون ويليامز، ماسون جرينوود وجيميس جارنر.
“مازلت في الرابعة والعشرين من العمر، لذلك لا يمكنني القول بأنني كبير في العمر،”
ليندلوف مصرحًا.
“ولكن هناك بعض اللاعبين الشباب الجيدين وسوف تكون تجربة جيدة بالنسبة لهم.

أعتقد أنهم سعداء بتواجدهم هنا والسفر معنا، وكلاعبين شباب بالطبع فإنهم يكون لديهم الرغبة دائمًا في التواجد مع الفريق الأول لاسيما إن كانت هناك مباراة في دوري الأبطال لكي يعيشوا تلك الأجواء لذلك أعتقد أنهم سعداء للغاية.

“هذه هي نوعية المباريات التي تريد أن تلعب فيها،”
ليندلوف مضيفًا.
“كما أن هذه هي نوعية المباريات التي تحلم بها عندما تكون لاعبًا صغيرًا في السن، حيث تتطلع إلى المشاركة في المباريات الكبرى، وهذه مباراة كبرى، لذلك أتطلع إليها بشدة.”


ليندلوف هو أحد نجوم يونايتد هذا الموسم، ومنذ تولي أولي المسؤولية في ديسمبر، لم يتغيب نجم بنفيكا السابق سوى عن مباراتين.

“أنا سعيد للغاية باللعب مع الفريق،”
أولي مصرحًا.
“ذلك هو ما أريد القيام به، وذلك هو ما أعمل من أجله كل يوم. أنا سعيد لأنني قادر على مساعدة الفريق على الأداء بصورة جيدة وأنا سعيد لأنني أشارك مع الفريق.

ومنذ تولي أولي لمنصبه فقد قدم لي المساعدة. وقال لي
“ألعب الكرة بطريقتك التي تحبها وقم بالأشياء التي تجيدها. وقد حرص على منحي الثقة للقيام بذلك وأعتقد أن ذلك ساعدني كثيرًا.”
وفي الوقت الذي يعتبر فيه يونايتد الفريق الأقل حظًا عشية مواجهة الأربعاء، فقد سخر ليندلوف من المزاعم التي تشير إلى أن يونايتد لن يكون قادرًا على تعويض نتيجة مباراة الذهاب التي انتهت بالخسارة.

“نحن نلعب باسم مانشستر يونايتد، لذلك أي شيء ممكن. بالطبع سوف تكون مباراة صعبة ولكننا جئنا إلى هنا للفوز بالمباراة والتأهل.

أي شيء يمكن أن يحدث ونعلم ذلك، لذلك إن تمكنا من إحراز هدف مبكر فقد تسير الأمور على ما يرام.


هل تقرأ هذه المقالة من خلال تطبيقنا? إن لم يكن كذلك، فإنك تكون بذلك مفتقدًا لبعض المزايا الحصرية التي لن تجدها على موقع ManUtd.com. قم بتنزيل التطبيق هنا.