فيكتور ليندلوف وأشلي يونج

ليندلوف سعيد بالشباك النظيفة أمام ولفرهامبتون

رغم الشعور بالإحباط من التعادل أمام وليفرهامبتون في كأس الإمارات، يشعر فيكتور ليندلوف بالسعادة للخروج بشباك نظيفة

ومن المقرر أن تعاد المباراة في وقت لاحق من هذا الشهر، على ملعب أولد ترافورد.

وقال ليندلوف عقب نهاية المباراة لـBT Sport: “نعم! كانت مباراة صعبة”.

“أعتقد أننا سيطرنا على المباراة في الشوط الأول واستحوذنا على الكرة كثيراً، ولكن في الشوط الثاني كان الذئاب أقوى. كان الأمر صعباً، وكان علينا العمل بجد”.

وأجرى أولي جونار سولشاير سبعة تغييرات على الفريق الذي خسر أمام أرسنال، حيث بدأ بالشباب براندون ويليامز وتاهيث تشونج ومايسون جرينوود.

ويرى فيكتور أن التعديلات كانت ضرورية في ظل تلاحم المباريات، لكنه كان سعيداً بجهود ثلاثي الأكاديمية.

“كان هناك الكثير من المباريات في هذه الفترة. لعبنا الكثير من المباريات، ولكننا اليوم قمنا بتغيير بعض الأشياء”.

“أعتقد أن اللاعبين الشباب أظهروا شخصية رائعة. قاموا بعمل عظيم”.

وخرج يونايتد بشباكه نظيفة للمباراة الثالثة منذ شهر سبتمبر، وهو ما يعود إلى الأداء الرائع من سيرجيو روميرو، بحسب ليندلوف.

“كلنا نعرف من هو حارس المرمى العظيم. لا أعرف عدد المباريات التي خرج فيها بشباك نظيفة”.

“هو حارس مرمى مذهل ورجل مذهل وأنا سعيد للغاية من أجله”.

روميرو وخط دفاعه

وكان ماركوس راشفورد الذي ضرب القائم، هو الأقرب لكسر التعادل السلبي.

وعلى الرغم من سعادة ليندلوف من الخروج بدون هزيمة من Black Country إلا أنه أعرب عن خيبة أمله لفشل الفريق في تسجيل أهداف.

“كانت مباراة صعبة. لدينا العديد من اللاعبين الذين يمكنهم فعل الكثير من السحر وتسجيل الأهداف، لكن اليوم لم يكن يومهم”.

“ملعب ولفرهامبتون صعب للغاية، لكنني محبط من عدم الفوز”.

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.

موصى به: