click to go to homepage
يونايتد

تقرير المباراة: واتفورد 1 يونايتد 2

مانشستر يونايتد استكمل ما بدأه قبل عطلة المباريات الدولية، وذلك بعد تحقيقه لفوز صعب بنتيجة 2-1 على حساب واتفورد في ملعب فيكاريدج رود وهي النتيجة التي وضعت حدًا للانتصارات المتتالية للهورنيتس منذ بداية الموسم الجاري من الدوري الإنجليزي الممتاز.

هدفا يونايتد جاءا في غضون ثلاث دقائق من عمر الشوط الأول حيث أحرز لوكاكو الهدف الأول بعد متابعته لعرضية يونج التي غيرت مسارها عند القائم الخلفي، وذلك قبل أن يحرز سمولينج هدفًا رائعًا على الطاير وذلك بعد أن تهادت الكرة أمامه بعد ركنية ليونايتد. أندري جراي أحرز هدفًا في الشوط الثاني لصالح أصحاب الأرض، ولكن يونايتد تمكن من الخروج بفوزه الثاني الرائع على التوالي خارج ملعبه.

لوك شو المتألق غاب عن المباراة عقب الارتجاج الذي تعرض له خلال مشاركته مع المنتخب الإنجليزي. وقد تم الدفع بيونج بدلاً منه وكان ذلك التغيير الوحيد الذي طرأ على التشكيلة التي حققت الفوز على بيرنلي. فيلايني تعافى تمامًا وتمكن من المشاركة بجوار ماتيتش في خط الوسط وفي الوقت نفسه فقد حافظ مورينيو على ثلاثي الهجوم الذين لعبوا مباراة الكلاريتس وتألقوا وهم لينجارد، أليكسيس سانشيز ولوكاكو. راشفورد غاب عن المباراة نتيجة لإيقافه ثلاث مباريات.

واتفورد ظهر بصورة رائعة على ملعبه في المباريات السابقة، وقد دخل هذه المباراة مدججًا بالثقة التي حصل عليها بعد الفوز على توتنهام والذي كان الفوز الرابع على التوالي لرجال خافي جارسيا للمرة الأولى منذ 30 عامًا، ولكن يونايتد كان لديه قدر مماثل من الثقة بعد استعادته لنغمة الانتصارات على حساب بيرنلي وقد كان الفريق الضيف هو من بدأ المباراة بصورة أقوى. أليكسيس لعب كرة عالية إلى لوكاكو، ولكن لوكاكو لم يصل إلى الكرة حيث تمكن بن فوستر حارس مرمى يونايتد السابق من الوصول إلى الكرة قبل أن يسكنها المهاجم البلجيكي داخل الشباك.

بول بوجبا، الذي لعب مباراته رقم 100 مع النادي، جرب حظه من مسافة 25 ياردة ولكن فوستر أمسك بالكرة، وذلك قبل أن يسدد ويل هيوز كرة مشابهة ولكن دي خيا تمكن من القيام بتصد مشابه. الحارس الإسباني اضطر لمواصلة يقظته مرة أخرى بعد مرور خمس دقائق حيث تمكن من إخراج تصويبة تروي ديني ببراعة أعلى العارضة بأطراف أصابعه.

نيمانيا ماتيتش لعب كرة ماكرة مرت من فوق مدافعي واتفورد، ولكن محاولة أليكسيس لم يكتب لها النجاح بعد أن وقع في مصيدة التسلل وذلك قبل أن يتفوق المهاجم التشيلي على ثلاثة من مدافعي الهورنيتس وانفرد بالمرمى ولكن الحارس فوستر تصدى له.

يونايتد لم ينتظر كثيرًا قبل أن يهز الشباك حيث وصلت عرضية يونج من الناحية اليسرى والتي غيرت مسارها إلى لوكاكو والذي لمسها وحولها داخل الشباك عند القائم الخلفي ليواصل تألقه من الناحية التهديفية في الآونة الأخيرة.

يونايتد
لوكاكو يحتفل بهدف يونايتد الافتتاحي.

يونايتد شدد من ضغطه حيث أطلق بوجبا تصويبة قوية من مسافة 25 ياردة كانت في طريقها إلى الزاوية العليا من المرمى، ولكن فوستر تمكن مرة أخرى من الإبقاء على آمال واتفورد في المباراة بعد قيامه بتصد على الطاير، وذلك قبل أن يطلق النجم الفرنسي تسديدة غيرت مسارها إلى خارج المرمى وذلك من الركنية الناتجة عن المحاولة الأولى. من الركنية الناتجة عن التصويبة الثانية لبوجبا استقبل سمولينج الكرة على صدره قبل أن يطلق تصويبة قاتلة على الطاير سكنت سقف الشباك، حيث لم يكن أمام فوستر مجال هذه المرة للقيام بأي شيء.

بوجبا كان بمقدوره أن يحسم المباراة تمامًا قبيل نهاية الشوط الأول، ولكن تصويبته على الطاير نحو القائم الخلفي تم التصدي لها مرة أخرى عن طريق فوستر حيث داخل يونايتد الشوط الثاني بعد أن حقق تقدمًا مستحقًا بهدفين دون رد.

أصحاب الأرض ضغطوا في وقت مبكر من الشوط الثاني حيث سعى رجال جارسيا لإحراز هدف قد يعيدهم إلى المباراة، ولكن يونايتد صمد في الدفاع حيث تألق سمولينج وليندلوف في مواجهة ديني وجراي. استمرت النتيجة على حالها حتى الدقيقة 65 وذلك عندما أعاد دوكوري الكرة إلى الخلف لتصل إلى جراي داخل منطقة الجزاء ليطلق تصويبة حاسمة سكنت شباك دي خيا.

يونايتد سنحت له فرصة من هجمة مرتدة لحسم المباراة تمامًا قبل 14 دقيقة من نهاية المباراة، ولكن كرة فالنسيا العرضية  إلى أليكسيس لم تكتمل حيث تمكن حارس مرمى واتفورد من التصدي للمحاولة.

ماتيتش تعرض للطرد بعد حصوله على البطاقة الصفراء الثانية في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع بعد دفعه لويل هيوز، وذلك قبل أن يقوم دي خيا بإنقاذ في الثواني الأخيرة، حيث أخرج الكرة بأطراف أصابعه ليحرم دوكوري من هدف كاد أن يحرزه برأسه بعد عرضية من الركلة الحرة المحتسبة نتيجة لمخالفة ماتيتش. وبهذا فقد تمكن يونايتد من تحقيق الفوز الثاني على التوالي خارج ملعبه وسوف يتحول اهتمام يونايتد الآن إلى دوري الأبطال حيث سيقوم الفريق برحلة إلى سويسرا يوم الأربعاء.

يونايتد
سمولينج يسدد الكرة داخل الشباك معلنًا عن الهدف الثاني ليونايتد.

الفريقان

يونايتد: دي خيا, فالنسيا (بايلي 90+2)،  ليندلوف، سمولينج، يونج، فيلايني، ماتيتش، بوجبا، لينجارد (مارثيال72)، اليكسيس (ماك توميناي 83)، لوكاكو.

بدلاء لم يشاركوا: جرانت، دارميان، فريد، ماتا.

أصحاب الأهداف: لوكاكو الدقيقة 35، سمولينج الدقيقة 38.

بطاقات: ماتيتش، فالنسيا.

طرد: ماتيتش.

واتفورد: فوستر، يانمات (فيمينيا72)، كاثكارت (ساكسيس 89)، كباسيلي، هوليباس (ماسينا 83)، دوكوري، كابوي، هيوز، بيريرا، جراي، ديني.

بدلاء لم يشاركوا: جوميز, ماريابا, شالوباه, سيما.

أصحاب الأهداف: جراي الدقيقة 65.

بطاقات: كابوي، هوليباس.

كلمات رئيسية مرتبطة