click to go to homepage
روني

روني: فترة مهمة ليونايتد

واين روني يشعر أن الأسابيع القليلة المقبلة قد تحدد مدى النجاح الذي يمكن أن يحققه مانشستر يونايتد هذا الموسم.

جدير بالذكر أن يونايتد متبق له 10 مباريات في جميع المسابقات قبل نهاية العام الميلادي الحالي، بما في ذلك مباراتين في دوري الأبطال إضافة إلى مباريات مهمة في الدوري الإنجليزي الممتاز مع آرسنال على ملعبه وليفربول خارج ملعبه.

روني، القائد السابق ليونايتد، والذي سيلعب المباراة الأخيرة له مع المنتخب الإنجليزي الليلة الخميس، يعتقد أن الفترة التي ستعقب عطلة المباريات الدولية الحالية سوف تحدد ما الذي يمكن ليونايتد أن يحققه في الفترة المتبقية من الموسم.

يونايتد
يونايتد أمامه 10 مباريات متبقية خلال عام 2018، بما في ذلك ثماني مباريات في ديسمبر.

“فترة الأعياد في الدوري الإنجليزي الممتاز دائمًا ما تحدد مدى النجاح الذي يمكن أن تحققه في بقية الموسم،” روني مصرحًا خلال مقابلة حصرية مع ستيوارت جاردنر مراسل تلفزيون مانشستر يونايتد.

“أعتقد أن الأسابيع الأربعة أو الستة المقبلة سوف تكون مهمة بالنسبة ليونايتد. سوف يكون هناك مباريات عديدة ومن المهم أن تخرج بأفضل استفادة منها. ولا يكون هناك أمامك سوى إحدى أمرين التراجع في النتائج، وهو ما قد يجعل من المستحيل بالنسبة لك أن تصل إلى ما تريد أن تصل إليه، أو قد تتمكن من بناء الحافز ومواصلة تقليص الفارق.

”لو تمكنت من تقليص الفارق إلى نقطة فسوف تتمكن من فرض الضغوط على فرق المقدمة، حيث سيضطرون للنظر إلى الخلف وسوف تسيطر عليهم فكرة أن يونايتد يقدم مسيرة رائعة وهو ما سيقلقهم.

“آمل أن يتمكن يونايتد من القيام بذلك وبعد ذلك سوف نرى إلى أين سيصل الفريق بعد ذلك.”

“على اللاعبين أن يتحملوا المسؤولية”.

روني عمل تحت قيادة مورينيو موسمين في يونايتد قبل أن يعاود الانضمام إلى إيفرتون الذي شهد صباه خلال صيف 2017، وذلك قبيل انتقاله عبر المحيط إلى فريق دي سي يونايتد الأمريكي.

قائدنا السابق أعاد التأكيد على ثقته في مورينيو بوصفه مديرًا فنيًا صاحب إنجازات ولكنه أعرب كذلك عن شعوره بأن اللاعبين عليهم كذلك أن يتحملوا نصيبهم من المسؤولية وذلك عندما يدخلون إلى الملعب.

“جوزيه يمكنه القيام بما أعرف أنه قادر على القيام به - حيث ستجده يعمل مع الفريق من أجل إعادة تنظيم الصفوف،” روني مصرحًا. “ولكني أعتقد أن هناك جانبًا كبيرًا من المسؤلية يجب أن يقع على عاتق اللاعبين.

”حيث إنهم يتوجب عليهم تحمل المسؤولية عندما ينزلون إلى أرض الملعب وعليهم إدراك ذلك. سوف تكون هناك لحظات صعبة خلال المباريات، وتلك هي اللحظات التي يجب أن يلعب فيها اللاعبون أصحاب الشخصيات القوية دورهم في الملعب وقيادة الفريق في بعض المباريات.

“هناك لاعبين أمثال مارثيال، بوجبا، راشفورد ولوكاكو. عندما تكون هناك مباريات لا تكون فيها الأمور على ما يرام، عليهم أن يظهروا أنهم اللاعبون الذين يملكون القدرة على إحراز الأهداف التي تمنح الفريق الفوز في المباريات ومنح الجميع الشعور بالطمأنينة.

يونايتد أظهر قوة شخصيته وتمكن من تعويض تأخره والتغلب على نيوكاسل يونايتد، بورنموث ويوفنتوس في الأسابيع الأخيرة - وهو الشيء الذي يشعر روني أنه من السمات المتأصلة في منظومة لعب يونايتد.

“أعتقد أن الروح القتالية هي إحدى السمات الكبيرة في تكوين شخصية يونايتد،” روني مصرحًا. “كم عدد المرات التي رأيتنا نتمكن خلالها من تعويض التأخر والخروج منتصرين بأهداف في الدقيقة الأخيرة. لا أعتقد أنه يتوجب توجيه ذلك السؤال.”

وبعد اعتزاله اللعب الدولي في أغسطس 2017، يستعد روني للعب مباراته الدولية رقم 120 مع المنتخب الإنجليزي مساء الخميس، في مباراة ودية أمام الولايات المتحدة في ملعب ويمبلي.

الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم أطلق على المباراة مسمى “مباراة مؤسسة واين روني الخيرية” كنوع من المساندة لاهتمامات المهاجم الخيرية، وكنوع من التقدير للاعب صاحب المسيرة التي شهدت أرقامًا قياسية.

لمساندة مؤسسة واين روني الخيرية عبر الإنترنت, والتي تساعد في تطوير حياة الأطفال المحرومين من المزايا، يمكنك إرسال رسالة إلى ROONEY على الرقم 70456 للتبرعبخمس جنيهات استرليني، أو إرسال رسالة إلى ROONEY على الرقم 70577 للتبرع بـ 10 جنيهات استرلينيbt.com/Rooney للتبرع عبر الإنترنت. 

هل تقرأ هذه المقالة من خلال تطبيقنا? لو لم تكن تقرأها، فإنك تكون بذلك مفتقدًا لبعض المزايا الحصرية على موقع ManUtd.com. قم بتنزيل التطبيق الرسمي هنا.