click to go to homepage
راشفورد

يوفيل تاون 0 يونايتد 4

Share With

يونايتد يواصل بدايته المثالية لعام 2018 ويتأهل إلى الدور الخامس لكأس الاتحاد الإنجليزي بمسمى الإمارات بعد تحقيقه لفوز عريض على يوفيل تاون بنتيجة 4-0.

أهداف راشفورد، هيريرا، لينجارد ولوكاكو ضمنت لمورينيو الاحتفال بكل من عيد ميلاده ومباراته رقم 100 كمدير فني ليونايتد وذلك بعد تحقيقه لفوز جديد، وكان هذا هو الفوز الخامس على التوالي ليونايتد بدون أن تهتز شباكه.

قبل انطلاق المباراة، فقد قام الجميع في ملعب هويش بارك بالتصفيق لمدة دقيقة تخليدًا لذكرى مدافع المنتخب الإنجليزي جيمي آرمفيلد، والذي رحل عن دنيانا هذا الأسبوع. بمجرد انطلاق المباراة، فقد كان أصحاب الأرض هو من بدأوا بالتسديد على المرمى، حيث سدد جوردان جرين على مرمى روميرو والذي تمكن من إنقاذ مرماه.

أليكسيس سانشيز الذي لعب مباراته الأولى مرر الكرة إلى سكوت ماك توميناي، والذي أطلق تصويبة أرضية أخرجها حارس مرمى يوفيل توان آرثر كريسياك. أليكسيس، الذي كانت تلاحقه صيحات الاستهجان من جانب مشجعي أصحاب الأرض مع كل كرة يلمسها، تعرض بعد ذلك لتدخل قوي من جانب ناتان سميث. المدافع تلقى بطاقة صفراء نتيجة لتدخله العنيف في ظهر اللاعب التشيلي. ومن الركلة الحرة المباشرة الناتجة عن تلك المخالفة، فقد سدد أليكسيس الكرة نحو الزاوية الأرضية إلا أنها لم تكن قوية بما يكفي لكي تسكن شباك كريسياك.

 
راشفورد

قبل أربع دقائق من نهاية الشوط الأول، فقد جاء هدف التقدم. فشل مدافعو يوفيل تاون في تشتيت الكرة لتصل إلى راشفورد والذي استغل الفرصة وأسكن الكرة بكل بساطة داخل الشباك، ليصبح اللاعب الرابع في يونايتد هذا الموسم الذي يحرز عشرة أهداف (بعد لوكاكو، لينجارد ومارثيال). سانشيز كان هو من مرر الكرة إلى المهاجم الشاب.

رجال مورينيو بدأوا الشوط الثاني بصورة قوية، إن لم يكن أقوى، مما أنهوا به الشوط الأول حيث سعى راشفورد لإحراز ثاني أهدافه في المباراة، ولكنه فشل في هز الشباك حيث انتهت تسديدته إلى خارج القائم الأيسر.

 
هيريرا

وبعد انقضاء الساعة، فقد لعب أليكسيس تمريرة حاسمة إلى هيريرا، والذي أطلق بدوره تصويبة بيسراه سكنت الشباك، ليتضاعف تقدم يونايتد في المباراة. الهدف السادس عشر لهيريرا بقميص يونايتد كان بمثابة الهدية التذكرية المثالية له في مباراته رقم 150 مع يونايتد في ملعب سبق وأن شهد إحرازه لهدف في السابق.

بعد مرور لحظات، فقد احتفل مشجعو يونايتد مرة أخرى بعد أن هز ماتا الشباك من مسافة قريبة، ولكن هذا الهدف تم إلغاؤه بداعي التسلل.

يونايتد واصل السيطرة على المباراة مع اقترابها من النهاية وبرغم ذلك فقد كان هناك وقت كاف لبديلي الشوط الثاني لينجارد ولوكاكو لكي يضيفوا مزيدًا من الأهداف. لينجارد أحرز هدفًا بطريقة رائعة بعد انطلاقة توغل خلالها داخل منطقة الجزاء وذلك قبل أن ينقض لوكاكو على عرضية روخو في الوقت المحتسب كوقت بدل من الضائع لكي يضيف الهدف الرابع، وقد شهد هذا الهدف في بدايته قيام البديل الرائع أنخيل جوميز بدور في بناء هذا الهدف كما أن جوميز كاد أن يهز الشباك في أول لعبة يشارك فيها.

 
دارميان

وفضلاً عن الأداء الهجومي الفعال، فسوف يكون يونايتد فخورًا بكل تأكيد بمحافظته على نظافة شباكه للمباراة السادسة على التوالي في جميع البطولات ويمكنه الآن أن يترقب قرعة يوم الإثنين.

تشكيل الفريقين

يوفيل تاون: كريسياك؛ سميث، بيرد (براون الدقيقة 56)، وينج (سيز سميث الدقيقة 83)، جاري، ديكسون، زوكو (القائد)، سوريدج، جرين (فيشر الدقيقة 69)، سوونمي، جيمس.

بدلاء لم يشاركوا: ماديسون، ويلان، جوبيرن، سانتوس.

بطاقات: زوكو، سميث، سوونمي.

 
توتنهام

يونايتد: روميرو؛ دارميان، ليندلوف، روخو، شو؛ كاريك، هيريرا؛ ماتا (لوكاكو الدقيقة 64)، ماك توميناي، أليكسيس (لينجارد الدقيقة 72) راشفورد (جوميز الدقيقة 88).

بدلاء لم يشاركوا: بيريرا، سمولينج، يونج ماتيتش

بطاقات: ماك توميناي.

ما هي المهمة المقبلة ليونايتد؟

يونايتد سيخوض مباراته الثالثة على التوالي حارج ملعبه حيث سيسافر الفريق إلى ملعب ويمبلي ليلة الأربعاء (31 يناير) لمواجهة توتنهام صاحب المركز الخامس في الدوري الإنجليزي الممتاز، وستبدأ المباراة في تمام الساعة 20:00 بتوقيت جرينيتش.

كلمات رئيسية مرتبطة