فاران

10 أشياء قد لا تعرفها عن رافاييل فاران

الثلاثاء ١٧ أغسطس ٢٠٢١ ١٨:٠٨

رسميًا، أصبح رافاييل فاران لاعبًا في مانشستر يونايتد!

الجميع يعرف أن فاران فاز بلقب دوري أبطال أوروبا أربع مرات مع ريال مدريد وشاهد الدور الذي لعبه في تتويج منتخب فرنسا بطلًا لمونديال 2018 في روسيا.

ولكن هناك أشياء أخرى قد لا يعرفها الكثيرون عن مدافعنا الفرنسي الجديد، وفي هذا التقرير نقدم لكم 10 منها…

ذكي للغاية!

قبل انتقاله من لانس إلى ريال مدريد في عام 2011، حصل فاران على درجة البكالوريوس في العلوم الاجتماعية والاقتصاد.

التشكيل الأفضل للأجانب في ريال مدريد

في عام 2013، وبعد عامين فقط من انضمامه لريال مدريد، اختار قراء صحيفة ماركا المدافع الفرنسي ضمن التشكيل الأفضل للاعبين الأجانب في تاريخ الفريق الإسباني بصحبة أساطير مثل روبيرتو كارلوس وكريستيانو رونالدو وألفريدو دي ستيفانو، وذلك على الرغم من أنه لم يكن قد وصل إلى مباراته رقم 50 مع الفريق بعد.

 

أول حوار مطول مع رافاييل فاران article

بعد تقديم رافاييل فاران رسميًا كلاعب جديد في صفوف مانشستر يونايتد، جلسنا مع المدافع الفرنسي لنجري معه حوارًا مطولًا

القائد الأصغر لمنتخب فرنسا

شارك فاران في مباراته الدولية الأولى مع المنتخب الفرنسي في عام 2013، وبعدها بعام واحد، عندما كان يبلغ من العمر 21 عامًا فقط، ارتدى شارة قيادة منتخب الديوك في الشوط الثاني من مباراته ضد أرمينيا، ليصبح أصغر قائد في تاريخ منتخب فرنسا الأول.

مواجهة سيميوني

يشتهر المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني بحماسه الكبير وطبعه الحاد؛ ولكن هذه الصفات لم تجعل فاران يهاب الموقف عندما نشبت بينه وبين مدرب أتلتيكو مدريد مشادة سريعة خلال المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا عام 2014. الجدير بالذكر أن سيميوني اعتذر عن تلك الواقعة في وقت لاحق، وقال إنه ارتكب خطأ بالمبالغة في ردة فعله، كما أعرب عن رأيه في المدافع الفرنسي في ذلك الوقت وقال إنه ينتظره مستقبل باهر.

 

كسر الرقم القياسي لمالديني

في عام 2017، أكمل فاران عامه الرابع والعشرين قبل شهر من فوز ريال مدريد على يوفنتوس في نهائي دوري أبطال أوروبا، وبذلك التتويج، كسر مدافعنا الجديد الرقم القياسي المسجل سابقًا باسم مالديني كأصغر لاعب يحقق لقب البطولة الأوروبية الكبرى ثلاث مرات، حيث كان المدافع الإيطالي يبلغ من العمر 25 عامًا عندما فاز إيه سي ميلان على برشلونة في نهائي نسخة عام 1994، وهو الذي كان قد سبق له الفوز باللقب عامي 1989 و1990 أيضًا.

عام استثنائي

في عام 2018، حقق فاران لقبي دوري أبطال أوروبا وكأس العالم في غضون 50 يومًا، ليصبح واحد من أربعة لاعبين فقط استطاعوا الجمع بين اللقبين في عام واحد منذ اعتماد النظام الجديد للبطولة الأوروبية أواخر القرن الماضي بعد كريستيان كاريمبو (1998) وروبيرتو كارلوس (2002) وسامي خضيرة (2014) - جميعهم حققوا نفس الإنجاز كلاعبين في ريال مدريد.

 

فاران: 5 أساطير في يونايتد أتطلع إليهم article

في مقابلة التوقيع معه ، أعرب فاران عن إعجابه بمجموعة من نجوم يونايتد السابقين: هل يمكنك تخمين من هم؟

مسلسل وثائقي

شأنه شأن زميله السابق سيرجيو راموس، تم إنتاج مسلسل وثائقي خاص لفاران بعنوان "Raphaël Varane, Destin de champion" يستعرض حياته ومسيرته منذ أيامه الأولى في لانس حتى فوزه بكأس العالم مع منتخب فرنسا. يمكنكم مشاهدة جميع حلقات المسلسل عبر شبكة أمازون برايم.

أهداف حاسمة

من غير المعتاد أن تجد اسم فاران في لائحة الهدافين، فالمدافع الفرنسي سجل 17 هدفًا فقط على مدار 10 سنوات قضاها في ريال مدريد بالإضافة إلى 5 أهداف على الصعيد الدولي، ولكن أهدافه دائمًا ما تكون مهمة وحاسمة. على سبيل المثال، افتتح فاران التهديف لمنتخب المدرب ديدييه ديشامب في المباراة التي فاز فيها على أوروجواي في الدور ربع النهائي من مونديال 2018، وسبق له أن سجل في مرمى برشلونة ذهابًا وإيابًا في نصف نهائي كأس ملك أسبانيا. وفي الموسم الماضي، سجل اللاعب البالغ من العمر 28 عامًا هدفين قلب بهما تأخر ريال مدريد إلى تقدم بهدفين لهدف على هويسكا في الدوري الإسباني.

 

سجل نظيف

في السنوات العشر الأخيرة، لم يتلق فاران البطاقة الحمراء سوى مرتين فقط، الأولى مع ريال مدريد ضد إسبانيول والثانية مع المنتخب الفرنسي ضد نظيره الإنجليزي. علاوة على ذلك، أشهر الحكام البطاقة الصفراء في وجه فاران 24 مرة فقط في 360 مباراة شارك فيها مع ريال مدريد!

 

إشادة من راشفورد

حصل فاران على الإشادة من العديد من المدربين واللاعبين الكبار، مثل جوزيه مورينيو وديدييه ديشامب وباتريس إيفرا وإيدين هازارد، كما أثنى عليه ماركوس راشفورد في حوار سابق له أواخر الموسم الماضي، حيث قال: "بعض الفرق لا تعتمد على تألق مدافع بعينه، وإنما تدافع كوحدة متماسكة، مثل بيرنلي، فإذا تقدم أحد المدافعين تجد جميع زملائه يتقدمون معه، وإذا تراجع إلى الخلف يقومون بالمثل. هذا الأسلوب يزيد من صعوبة خلق المساحات في خطوط الدفاع".

"ولكن هناك أيضًا بعض اللاعبين الذين يخطفون الأنظار بأدائهم الدفاعي القوي، مثل فان دايك وراموس. وجدت رافائيل فاران مدافعًا عنيدًا للغاية كذلك عندما واجهنا ريال مدريد في مباراة ودية".

 

موصى به: