آندي كول

هدف اليوم: آندي كول

نستكمل اليوم سلسلة “هدف اليوم”، اليوم موعدنا مع حرف “الكاف” وآندي كول.

كان كول حائز على جائزة الحذاء الذهبي قبل أن يتعاقد معه الريدز قادماً من نيوكاسل يونايتد في يناير 1995.
برغم فشل اليونايتد في الحفاظ على اللقب للمرة الثالثة على التوالي في أول موسم له، إلا أنه سجل 17 هدف في الموسمين التاليين حيث فاز اليونايتد بألقاب 1996 و1997.
المشجعون يتذكرون كول لما قدمه في موسم 1998\1999، حيث كانت شراكته التاريخية مع دوايت يورك، سجل كول 24 هدف في 50 مباراة - منها هدف ضد برشلونة يمكنكم مشاهدته أدناه - حيث فاز اليونايتد بثلاثية تاريخية.

اللعب ليونايتد
حين انتقل لأولد ترافورد عام 1995، كانت صدمة في وقتها - وانتصار كبير لأليكس فيرجاسون. كان آندي مهاجم فذ في نيوكاسل، حيث سجل 68 هدف في 84 مباراة في وقت قارع كل من نيوكاسل وبلاكبرن روفرز هيمنة مانشستر يونايتد على الدوري. بلغت قيمة الصفقة 7 ملايين جنيه استرليني، ووقتها كانت رقماً قياسياً، وانتقل كيث جيليسبي للاتجاه المعاكس. 

اللحظة الأبرز
مايو 1999. يونايتد متعادلين مع توتنهام في أولد ترافورد بنتيجة 1-1، في مباراة كان يحتاج الريدز فيها لفوز كي يستعيدوا اللقب من آرسنال. أرسل جاري نيفيل كرة عرضية باتجاه كول، الذي تمركز بين مدافعين وتسلم كرة ثم أسقطها من فوق الحارس إيان ووكر. فاز يونايتد 2-1، وأول بطولات الثلاثية كانت في محلها.

مسيرته مع يونايتد
مسيرة كول مع اليونايتد بدأت سريعاً، حيث سجل 5 أهداف في انتصار الفريق على إبسويتش بنتيجة 9-0 في اول شهور له. في السنتين التاليتين، شارك في بعض المباريات ولم يشارك في الأخرى، لكن اعتزال إريك كانتونا أعطاه فرصة التألق من جديد بالقميص رقم 9.
سجل 51 هدف في 3 مواسم بالدوري بين 1997 و2000، أكثر من أي لاعب آخر. أداء تيدي شيرينجهام وانتقال رود فان نستروي لصفوف الفريق في العام التالي قللت من ظهور كول، الذي انتقل في ديسمبر 2001 لبلاكبرن روفرز.
آندي كول ودوايت يورك
كول ويورك كانا من أنجح الثنائيات الهجومية في تاريخ يونايتد

ما بعد يونايتد
فاز كول بكأس وورثنجتون مع بلاكبرن عام 2002، وبعدها تعاقد الفريق مع دوايت يورك. شارك مع 5 فرق أخرى في الدوري الإنجليزي الممتاز منها مانشستر سيتي، قبل الاعتزال عام 2008 بعدما لعب لفترة قصيرة بصفوف نوتنجهام فورست.

قالوا عنه
“استمتع آندي كول بفترته معنا. كان موسم 1999 رائعاً له ولدوايت يورك. في تلك السنة، كانت أفضل ثنائية هجومية في أوروبا” - سير أليكس فيرجسون

“أستطيع أن أقول أن يورك وكول كانا الأفضل بسبب أدائهم في موسم الثلاثية والطريقة التي لعبا معاً بها. استطاعا أن يشعلا الدوري، وأوروبا”. - جاري نيفيل

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.

موصى به: