بول سكولز.

هدف اليوم: بول سكولز

وصلت سلسلة هدف اليوم مع الأسطورة بول سكولز.

أحد أعضاء فريق 92 الشهير، سجل بول هدفين في أول ظهور مع يونايتد ضد بورت فالي عام 1994. خاض 718 مباراة مع يونايتد حتى الاعتزال الأول عام 2011، ثم العودة عقب 6 شهور والاعتزال مجدداً في 2013.

كان سكولز دائماً من عناصر النخبة، ولطالما هدد مرمى المنافسين مثلما يمكنك أن ترى في الهدف أدناه الذي سجله أمام ليفربول.


الانضمام ليونايتد

وقع سكولز المولود في سالفورد عقود انضمامه ليونايتد وهو في عمر 14 عاماً، وبات لاعباً ضمن الفريق في 1993، عقب مرور عام ومع زملائه المستقبليين ريان جيجز وجاري نيفيل وديفيد بيكهام ونيكي بات فازوا بلقب كأس الاتحاد للشباب. على الرغم من أنه لم يكن جزءً من هذا الفريق، شارك في النهائي أمام ليدز وسجل هدفاً على طريقته الشهيرة.

أفضل اللحظات

فاز سكولز بما يزيد عن 20 بطولة مع يونايتد، لكن إذا أردت التركيز على لقطة معينة خلال مسيرته، بدون شك ستكون مواجهة نصف نهائي دوري الأبطال عام 2008. استقبل سكولز كرة مشتتة من زامبروتا ظهير برشلونة خارج منطقة الجزاء، ودمر مرمى فالديز. الهدف حجز مقعد ليونايتد في نهائي موسكو، قبل إضافة لقب دوري الأبطال الثالث في تاريخ النادي.


 

مسيرة حمراء

جاءت الانطلاقة مع الفريق الأول في موسم 1994/1995، مسجلا 3 أهداف في 16 مباراة. كان سكولز في البداية مهاجماً، ولعب بجانب أندي كول خلال فترة إيقاف كانتونا. لم ينتقل للعب في خط الوسط بشكل كامل إلا مع موسم 1997/1998 بسبب إصابة روي كين. بات سكولز أسطورة حقيقية في يونايتد حينما ساهم في التتويج بالثلاثية التاريخية عام 1999.

في السنوات الأخيرة داخل الملاعب، تراجع سكولز أكثر للوسط تنفيذاً لتعليمات السير أليكس فيرجسون الذي حصل على 4 ألقاب دوري في 5 سنوات ووصل لنهائي دوري الأبطال 2008 و2009 و2011. أعلن سكولز اعتزاله، لكن قصته لم تنتهي بعد.

بعد الاعتزال

عقب ستة أشهر فقط من الاعتزال، عاد سكولز للملاعب من جديد وارتدى الرقم 22. كان يونايتد يستعد للدور الثالث من بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي أمام مانشستر سيتي. رغم الابتعاد عن الملاعب، ظهر سكولز بمستوى رائع وحافظ على فوز يونايتد بنتيجة 3-2. رغم خسارة لقب الدوري لصالح سيتي في الجولة الأخيرة من الموسم، توج سكولز بآخر لقب دوري عام 2013. عقب رفع صاحب الـ38 عاماً لكأس البطولة، أعلن اعتزاله بشكل نهائي قبل التوجه للعمل في مجال تحليل المباريات عبر شاشات التلفزيون.


 

قالوا عنه

“هو أفضل لاعب في إنجلترا. لديه أفضل المهارات، وأفضل العقول. لا أحد يستطيع أن يضاهيه. لا يوجد لاعب مثله في أي مكان في العالم” - السير أليكس فيرجسون.

“في أرسنال، لم نريد أنا وباتريك فييرا مواجهة سكولز. كنا نحاول دائماً تجنبه” - إيمانويل بيتي.

“بدون شك أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي هو سكولز. هو يعرف كيفية فعل كل شيء. هو يدير الطريقة التي يلعب بها فريقه. لديه قوة عقلية غير قابلة للتدمير وهو منافس حقيقي وقوي” - تييري هنري.


 

موصى به: