أندير هيريرا وخوان ماتا مع الأطفال

زيارة هيريرا وماتا المفاجئة

فاجأ هيريرا وماتا الأطفال مؤخرًا عندما شاركوا في جلسة كرة القدم المسائية.

في يوم من أيام مانشستر الممطرة، ذهبا النجمان الإسبان إلى مشروع مؤسسة مانشستر يونايتد Street Reds. وشهدت الجلسة التي عقدت في أكاديمية مانشستر للصحة في ويثينشو، مشاركة فريق الشياطين الحمر في مباراة كرة قدم خماسية مع الأطفال المحليين.

ثم جلس أندير وخوان مع مجموعة صغيرة لمعرفة المزيد عن تجربتهم في مشروع Street Reds وتأثير كرة القدم على حياتهم اليومية.

من خلال هذا المشروع، تستغل مؤسسة مانشستر يونايتد الخيرية قوة كرة القدم لمنح الشباب الذي تتراوح أعمارهم بين 8 و18 عامًا فرصة لمواصلة اهتمامهم باللعب والقيادة والتدريب كرة القدم.

تعمل هذه المبادرة المجتمعية في جميع أنحاء مانشستر الكبرى حيث أن كل الجلسات مجانية وكل القدرات مرحب بها.

 

وبالحديث عن أهمية جلسات كرة القدم ، قال أندير: “إنها مهمة للغاية؛ كرة القدم يمكن أن تساعد الأطفال الصغار على تجنب بعض الإغراءات. قابلت معظم أصدقائي وهم يلعبون كرة القدم؛ أعتقد أنها فرصة رائعة لتصبح شخصًا جيدًا وتكون صداقات.

”إنه أمر مهم للغاية لأن العديد من الأطفال يبقون في المنزل ويلعبون على الأجهزة الإلكترونية أو الأجهزة اللوحية الخاصة بهم، واتفق خوان مع هذا: “من المهم للغاية أن يخرج الأطفال، وأن يحصلوا على هواء منعش ويمارسوا الرياضة. كانت كرة القدم الجزء الأكبر من حياتي. لقد صنعت معظم علاقاتي وصداقاتي من خلال كرة القدم. يمكن أن تغبر حياتك.”

وتابع خوان: “إن العمل الذي تقوم به مؤسسة مانشستر يونايتد يساعد الجيل القادم، سواء كان ذلك من خلال كرة القدم أو التعليم أو مشاريع مثل Street Reds حول مانشستر الكبرى.”

 

موصى به: